التقاريرتقارير النفطدول النفط والغازموسوعة الطاقةنفط

الكونغو.. ماذا تعرف عن أحدث دولة تنضم لعضوية أوبك؟

تعاني من مشكلات اقتصادية كبيرة رغم غناها بالموارد الطبيعية

وحدة الأبحاث - الطاقة

في محاولة للخروج من عباءة الضحيّة الصامتة لتقلبات أسعار النفط الدولية، سعت جمهورية الكونغو كي تصبح صوتًا نشطًا على الساحة العالمية، وذلك عبر الانضمام لعضوية أوبك.

وفي يناير/كانون الثاني عام 2018، طلبت الكونغو -البالغة مساحتها 342 ألف كيلومتر مربع- الانضمام لعضوية منظمة الدول المصدّرة للنفط، حيث قال الرئيس الكونغولي -حينذاك- "دينيس نغيسو": "نأمل أن تشغل بلادنا مرتبة بين قادة العالم".

وبعد بضعة أشهر، وتحديدًا يوم 22 يونيو/حزيران عام 2018، أعلنت أوبك خلال اجتماع المنظمة رقم 174 الذي عُقد في فيينا، أن الكونغو أصبحت دولة عضوًا، لتكون أحدث دولة تنضم لهذه المجموعة المكونة حاليًا من 13 دولة.

اكتشاف النفط

اكتشف النفط في الكونغو بكيمات بسيطة جدًا في الستينيات، إلا أن ارتفاع أسعار الخام في منتصف السبيعينات غير المعادلة، الأمر الذي حولها إلى منتج مهم ازدادت أهميته مع زيادة إنتاج النفط في التسعينيات، إلا أن إنتاج النفط بدأ في الانخفاض بشكل كبير مع بداية الألفية.

تغيرت الأمور بشكل كبير عام 2008 مع اكتشاف حقول بحرية جديدة، ويعتقد الخبراء أن المياه الإقليمية واعدة، إلا أن الكونغو تحتاج إلى مزيد من الاستثمارات الأجنبية.

احتياطيات النفط

على الرغم من أن احتياطيات الكونغو صغيرة بكل المقاييس، حيث تبلغ نحو 3 ملبارات برميل فقط، إلا أن هذه الثورة مهمة جدًا لدولة تُعد من الأفقر في العالم، حيث يبلغ متوسط دخل الفرد 110 دولارات سنويًا حسب القوة الشرائية في الكونغو، ونصفها إذا نظرنا للأمر دون القوة الشرائية.

وكانت الاحتياطيات ترتفع بشكل مستمر بفضل الاكتشافات الجديدة حتى عام 2015، وتوقفت بعدها.

احتياطيات النفط في الكونغو حتى 2019

إنتاج النفط

ارتفع إنتاج النفط بشكل ملحوظ في السنوات الأخيرة حتى وصل إلى ذورته عام 2019 ثم انخفض في 2020 إلى 287 ألف برميل يوميًا، بسبب فيروس كورونا. وتشير بيانات أوبك إلى أن الإنتاج استمر بالانخفاض في 2021 ليصل إلى متوسط قدره 270 ألف برميل يوميًا.

ويبين الرسم البياني أدناه الزيادة المستمرة في إنتاج الكونغو في الثمانينات، ثم تلتها تقلبات متعددة لأسباب سياسية واقتصادية.

إنتاج الكونغو من النفط حتى 2019

ويوضح الرسم البياني أدناه مقارنة الإنتاج الشهري في السنوات الثلاثة الأخيرة، وانخفاض الانتاج في بدياة 2021.

الكونغو

نظرة اقتصادية

انكمش اقتصاد الكونغو بنحو 0.6% خلال عام 2019، ومن المرجح أن يواصل هذه الاتجاه في عامي 2020 و2021، حيث يُتوقع تراجع الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 7% و0.8% على الترتيب.

وفي الواقع، فإن تقلبات أسعار النفط ألقت بظلالها على الأداء الاقتصادي للكونغو خلال الأعوام الماضية، مع حقيقة أن النمو كان بالسالب في المدة من عام 2015 وحتى الآن، وأن انكماش الناتج المحلي الإجمالي تجاوز 10% في 2016.

وفي سياق موازٍ، تفاقمت ضغوط السيولة في الكونغو، بسبب انخفاض أسعار النفط هذا العام، ما دفع وكالة التصنيف الائتماني "فيتش" أواخر نوفمبر/تشرين الثاني 2020 لتأكيد تصنيف الكونغو عند "CCC".

ويعكس تصنيف "فيتش" للكونغو، الديون الحكومية المرتفعة بشكل غير مستدام، كما يعني احتمالًا قويًا للتعثّر عن سداد الديون السيادية.

ودفع اتفاق خفض إنتاج النفط لـ"أوبك+" حكومة الكونغو إلى خفض هدف الإمدادات لعام 2020 إلى 116 مليون برميل، ما يعادل 318 ألف برميل يوميًا، بدلًا من 140 مليون برميل كانت مخططة في الموازنة الأولية.

وتُقدّر "فيتش" العجز المالي في الكونغو خلال 2020 بنحو 3.7% نسبة للناتج المحلي الإجمالي، بدلًا من فائض 8.2% سُجِّل عام 2019، على أساس الالتزام باتفاق أوبك+، وذلك نتيجة لانخفاض عوائد النفط.

وفي حين بلغت عوائد الكونغو من الصادرات 8.775 مليار دولار في عام 2019، فإن قطاع النفط كان مسؤولاً عن تحقيق إيرادات قدرها 7.072 مليار دولار، وفقًا لتقرير أوبك السنوي.

ومن شأن انخفاض إنتاج النفط جنبًا إلى جنب مع الأداء الضعيف في القطاع غير النفطي نظرًا لظروف التمويل الصعبة وتأثير الوباء، أن يؤدي لتفاقم الركود الاقتصادي في الكونغو.

أبرز الأرقام لدولة الكونغو لعام 2019:

الدولة جمهورية الكونغو
عدد السكان 5.54 مليون نسمة
المساحة 342 ألف كيلومتر مربع
الناتج المحلي الإجمالي 12.02 مليار دولار
احتياطيات النفط الخام المؤكدة 2.882 مليار برميل
إنتاج النفط الخام 342 ألف برميل يوميًا
سعة التكرير 21 ألف برميل يوميًا
صادرات النفط الخام 309.4 ألف برميل يوميًا
صادرات المنتجات النفطية 5.9 ألف برميل يوميًا
احتياطيات الغاز الطبيعي المؤكدة 284 مليار متر مكعب
إنتاج الغاز الطبيعي 580.3 مليون متر مكعب

وفيما يلي تستعرض منصة "الطاقة" لمحات خاصة حول أوبك والدول الأعضاء:

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى