مفاهيم الطاقةتقارير النفطنفط

استقلال الطاقة

أنس الحجي

رغم قِدَم مفهوم استقلال الطاقة إلا أنه ظهر في العقدين الأخيرين بشكل كبير بعد اتفاق آراء كل من الجمهوريين والديمقراطيين في الولايات المتحدة على ضرورة إلغاء الاعتماد على النفط المستورد، خاصة بعد حدوث ثورة النفط الصخري.

ويقصد بـ "استقلال الطاقة" أن تصبح الدولة مكتفية ذاتيًا من موارد الطاقة، وأن تُلغي واردات الطاقة سواء كانت نفطًا أو غاز أو أي مصدر آخر، ونتيجة لذلك تم إنفاق مليارات الدولارات لدعم الإيثانول المستخرج من الذرة، ومصادر الطاقة الأخرى خاصة الطاقة الشمسية والرياح، إلا أن البعض -خاصة في أميركا- يعتبر أن استقلال الطاقة يعني كون الولايات المتحدة مصدّر صافي للطاقة، بحيث تكون الصادرات أكبر من الواردات.

استقلال الطاقة في الولايات المتحدة

على الرغم من أن هذا المفهوم ليس جديدًا على الولايات المتحدة، إلا أن بعض سياسي الدول المستهلكة بدأوا التركيز عليه في خطبهم وتصريحاتهم الصحفية خلال السنوات الأخيرة، إما للضغط على الدول المنتجة أو للاستهلاك المحلي، وغالبًا للتوريد للطاقة المتجددة والسيارات الكهربائية.

ويعد الخبراء "استقلال الطاقة" نوعًا من الأحلام؛ لأنه لا يمكن الوصول إليه، كما أنه يتعارض مع العولمة والتعاون الدولي.

أما بالنسبة للولايات المتحدة، فإنه لا يمكنها أن تصبح مستقلة في مجال الطاقة ومسيطرة على العالم عسكريًا في الوقت نفسه.

لقراءة الحلقات السابقة من مفاهيم الطاقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى