نفطتقارير النفطمفاهيم الطاقة

الفرق بين الاحتياطيات النفطية والمخزون

أنس الحجي

الاحتياطيات النفطية تختلف عن "المخزون" الذي تذكره وسائل الإعلام عندما تتحدث عن التغير في أسعار النفط.

الاحتياطيات بمعناها العامّ تمثّل النفط الموجود في باطن الأرض الذي لم يُستَخرج بعد، بما في ذلك النفط الذي لم يُكتَشَف بعد.

أمّا المخزون فهو نفط استُخرِج، ويمثّل كميات النفط الخام والمشتقات النفطية التي تخزّنها الشركات والحكومات لأهداف تجارية أو إستراتيجية.

المخزون هو نفط استُخرِج، وتخزّنه الشركات عادة في خزّانات أسطوانية الشكل فوق الأرض، إلّا أن الاحتياطيات الإسترايجية التي تملكها الحكومة الأميركية تُخَزَّن في مغاور ملحية تحت الأرض.

ومن المعتاد أن تؤثّر تغيّرات المخزون في أسعار النفط، بينما لا يوجد ارتباط مباشر بين الاحتياطيات وأسعار الخام.

أنواع الاحتياطيات النفطية

تُقسَّم الاحتياطيات إلى 3 أنواع:

  • احتياطيات مؤكدة، وهي كمية النفط التي تأكد وجودها علميًا، ويمكن استخراجها خلال السنوات المقبلة، بناء على التكنولوجيا والعوامل الاقتصادية السائدة حاليًا.
  • احتياطيات محتملة.
  • احتياطيات ممكنة.

وعلى الرغم من أن هذه الأنواع ثبت وجودها، إلّا أن الفرق بينها هو درجة التأكد من استخراج هذه الكميات، فهي 90% على الأقلّ بالنسبة للأولى، وأكثر من 50% بالنسبة للثانية، وأقلّ من 50% بالنسبة للثالثة.

وهناك فروق بين طريقة حساب الاحتياطيات التي تذكرها شركات النفط الوطنية وطريقة حسب احتياطيات شركات النفط العالمية، لأن الشركات العالمية التي تُتَداوَل أسهمها في أسواق المال العالمية تخضع لقوانين صارمة من إدارات هذه الأسواق، حتى لايؤدي التلاعب في أرقام الاحتياطيات إلى التلاعب في أسواق الأسهم.

لهذا نجد بعض الشركات تخفض احتياطياتها إذا انخفضت أسعار النفط بشكل كبير، هذا التخفيض لايعني أن النفط لم يعد موجودًا في باطن الآرض، وإنما يعني أنها لاتُستخدم في تقييم سعر سهم الشركة.

لقراءة الحلقات السابقة من مفاهيم الطاقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى