تقاريرمفاهيم الطاقةنفط

مفاهيم الطاقة (5): ما هي أنواع النفط؟

هناك أكثر من 160 نوعًا من النفط

أنس الحجي

النفط مادّة غير متجانسة تختلف طبيعتها من مكان لآخر، وتستخدم الخامات القياسية، مثل "غرب تكساس" و"برنت"، للمساعدة في تسعير 160 نوعًا من النفوط.

وتُسعَّر هذه الخامات بناءً على مدى اختلافها عن الخامات القياسية، إلى جانب مدى بعدها عن أسواق تلك الخامات، ويبنى التمييز بين أنواع النفط على أساس كثافتها (وزنها مقارنة بحجمها)، وحموضتها (نسبة الكبريت فيها)، وعوامل أخرى.

النفط الخفيف مقابل الثقيل

من أهمّ خصائص النفط الخفيف أنه ينساب بسهولة، وليس فيه موادّ شمعية، بينما الثقيل لزج، ولا ينساب بسهولة، وفيه موادّ شمعية، أمّا الثقيل جدًا فإنه لا ينساب في درجات الحرارة العادية، ولزج جدًا.

وكان من أهمّ إسهامات معهد النفط الأميركي إنشاء معيار للكثافة يقاس بالدرجات، وتبدأ من صفر، فالنفط الذي تقلّ كثافته عن 25 درجة يعدّ ثقيلًا، والنفط الذي تتراوح كثافته بين 25 درجة و35 درجة يعدّ متوسّطًا، وأيّ نفط كثافته أعلى من 35 درجة يعدّ خفيفًا، وأيّ نفط فوق 42 درجة يعدّ خفيفًا جدًّا، وأيّ نفط ذي كثافة أعلى من 10 درجات يطفو على وجه الماء، ولا يطفو إذا كان أقلّ من 10.

الحلو مقابل الحامض

أمّا النفط الحلو، فهو الذي تقلّ فيه نسبة الكبريت عن 1%، والنفط الحامض أعلى من 1%، وأغلب النفط في منطقة الخليج من الأنواع الحامضة.

وينخفض سعر النفط مقارنةً بخامات القياس، كلّما زادت كثافته وحموضته، ويرتفع سعره مع انخفاض كثافته وحموضته، إلّا أن أوضاع السوق قد تُغيّر هذه المبادئ حسب الطلب والعرض على كلّ نوع.

ويمثّل إنتاج النفط الخفيف الحلو نحو 40% من الإنتاج العالمي، الذي يوجد أغلبه في ليبيا والجزائر ونيجيريا وبحر الشمال والولايات المتحدة، بينما تمثّل النفوط الثقيلة والمتوسّطة الـ 60% المتبقّية، ويقع أغلبها في العالم العربي وأميركا اللاتينية وكندا.

اقرأ أيضًا..

الوسوم
أنواع النفطالثقيلالحامضالحلوالخفيفالنفطمفاهيم الطاقةمفاهيم نفطيةمنصة الطاقة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى