نفطمفاهيم الطاقة

أمن الطاقة

أنس الحجي

يركز مفهوم أمن الطاقة، بشكل عام، على وفرة إمدادات الطاقة دون أي انقطاع، وعادة ما تنقطع إمدادات الطاقة لأسباب سياسية أو طبيعية أو فنية، إلا أنه تم التركيز تاريخيًا على الأسباب السياسية.

يعود مفهوم أمن الطاقة إلى بداية الحرب العالمية الأولى عندما حوّلت البحرية البريطانية سفنها من الفحم إلى النفط بهدف زيادة سرعتها.

شاع استخدام هذا المفهوم بشكل كبير بعد المقاطعة النفطية التي فرضتها بعض الدول العربية على الولايات المتحدة وهولندا بسبب دعمهما لإسرائيل في حرب رمضان عام 1973م.

ونتيجة الاهتمام بأمن الطاقة، تم تأسيس وكالة الطاقة الدولية عام 1974، حيث تضم 30 دولة حاليًا، كما تم تأسيس وزارة الطاقة الأميركية عام 1977، ومنذ ذلك الوقت نُشرت مئات الكتب والمقالات التي تؤطر للموضوع.

ما معنى أمن الطاقة؟

لا يوجد مفهوم محدد لأمن الطاقة، إلا أن أحد إسقاطاته: تأمين إمدادات النفط في وقت تتوقف فيه بعض الدول المصدرة عن الإنتاج.

وتُعَدُّ الولايات المتحدة أكثر الدول تركيزًا على أمن الطاقة، الأمر الذي جعله مفهومًا مطاطًا يتناسب مع سياساتها المختلفة، وتم قصره في أغلب الأحيان على النفط.

فرغم أن أمن الطاقة يتعلق بوجود إمدادات كافية وقت الطوارئ، إلا أن البيت الأبيض يربط بين أمن الطاقة والأمن القومي، خاصة إذا أدت المشكلات في بعض الدول المنتجة للنفط إلى تحديد الخيارات المتاحة أمام الولايات المتحدة للتعامل مع أعدائها.

فقد رأى الكونغرس أن تملُّكَ الصين لشركة نفط أميركية تعمل في آسيا تهديدًا لأمن الطاقة الأميركي، وفي انسحاب الشركات الأمريكية من فنزويلا تهديدًا للأمن القومي، وفي استثمار شركات النفط الأجنبية في كل من السودان وإيران تهديدًا للأمن القومي أيضًا.

وكان أمن الطاقة وما زال محورًا مهمًا من محاور السياسة الخارجية للولايات المتحدة حتى يومنا هذا، إلا أنه اتخذ بُعدًا جديدًا في عهد الرئيس جو بايدن، الذي قرر تضمين "التغير المناخي" في السياسة الخارجية، والذي يؤثر تأثيرًا مباشرًا في قطاع الطاقة وأمن الطاقة.

المفاهيم السائدة لأمن الطاقة

من أهم الانتقادات الموجهة لمفاهيم أمن الطاقة السائدة، أنها مجيرة لمصالح سياسية، وتتجاهل دور الدول المنتجة في تحقيق أمن الطاقة، كما أنها تركز على العوامل الخارجية في الوقت الذي تُشير فيه البيانات إلى أن أغلب مشكلات الطاقة في الدول الصناعية محلية، كان آخرها انقطاع الكهرباء في تكساس خلال فبراير/شباط 2021، ولاننسى أن من أكبر مشكلات الطاقة التي عانت منها اليابان كانت حادثة فوكوشيما النووية.

وقد كتبتُ تعريفًا متوازنا وشاملاً لأمن الطاقة نشرته مجلة "ميس" المتخصصة في عام 2007 ترجمته مايلي: "توافر إمدادات الطاقة بشكل مستمر بطريقة تضمن النمو الاقتصادي في كل من الدول المنتجة والمستهلكة بأقل تكلفة اجتماعية وأقل تذبذب في الأسعار".

لقراءة الحلقات السابقة من مفاهيم الطاقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى