نفطتقارير النفطمفاهيم الطاقةموسوعة الطاقة

المقاطعة النفطية عام 1967

هناك خلاف حول دور المقاطعة في إنشاء أوابك

أنس الحجي

قامت عدّة دول عربية بفرض مقاطعة نفطية يوم 4 يونيو/حزيران من عام 1967 على كل من الولايات المتحدة وبريطانيا وألمانيا الغربية، إثر انتشار شائعات مفادها أن الطائرات الأميركية والبريطانية وفّرت تغطية جوية للطيران الإسرائيلي لضرب المطارات المصرية في أثناء حرب 1967 التي بدات قبل ذلك بيومين. إلا أن الإعلان الرسمي كان في اليوم التالي في بغداد يوم 5 يونيو/حزيران.

وشارك في المقاطعة كل من الكويت والسعودية ولبيبا والجزائر والبحرين. وأوقفت الحكومة العراقية إنتاج شركة نفط العراق. أما سوريا فقد أوقفت صادراتها بالكامل حتى لايتم انتقادها بمقاطعة دول معينة.

واستمرت المقاطعة على الرغم من انتهاء الحرب، ولم تنته رسميًا حتى يوم 29 أغسطس/آب من العام نفسه، بعد أن تبيّن أن الإسرائيليين لم يستعينوا بالطائرات البريطانية أو الأميركية.

ما هي أهداف المقاطعة النفطية؟

هدفت المقاطعة إلى الضغط على الدول الغربية لمنعها من إمداد إسرائيل بالمعدّات العسكرية، وإجبار تل أبيب على التراجع إلى حدود ما قبل الحرب.

كما هدفت بعض الحكومات العربية إلى تهدئة شعوبها التي ثارت بسبب الهزيمة النكراء التي لحقت بالعرب في هذه الحرب، ولم تحقق هذه المقاطعة أهدافها المعلنة، حيث استمرت الدول الغربية في دعم إسرائيل، كما استمرت إسرائيل باحتلال الأراضي التي حصلت عليها في أثناء الحرب.

ويعزى تراجع بعض الدول العربية عن المقاطعة إلى تخوّفها من احتلال بريطانيا للكويت، وتخوّفها من خسارتها لحصتها السوقية.

كما أُغلِقَت قناة السويس وقتها في وجه الملاحة الدولية، ولم تُفتَح إلّا بعد 8 سنوات عام 1975.

دور المقاطعة في إنشاء أوابك

هناك خلاف بين المؤرخين حول دور المقاطعة في إنشاء منظمة الأقطار العربية المصدر للبترول "أوابك". فيرى البعض أن المقاطعة أدت إلى إنشائها، بينما يرى أخرون أن فشل المقاطعة أدى إلى إنشائها لتحقيق المزيد من التنسيق بين الدول الأعضاء، بينما يرى أخرون أن إنشاء أوبك لاعلاقة له بالمقاطعة أطلاقاً.

 

لقراءة الحلقات السابقة من مفاهيم الطاقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى