نفطتقارير النفطمفاهيم الطاقة

ما هو معهد النفط الأميركي API ؟

أنس الحجي

يُعَدُّ معهد النفط الأميركي (معهد البترول الأميركي) من أكثر المنظمات التي أثّرت في صناعة النفط العالمية، منذ بدايتها وحتى الآن، فالمعايير والمواصفات التي تستخدمها الصناعة، اليوم، جاء أغلبها من هذا المعهد الذي تأسس عام 1919، بعد نجاح الشركات الأميركية بالتعاون مع الحكومة الأميركية في توفير النفط اللازم للحرب العالمية الأولى.

يهدف المعهد إلى التنسيق بين شركات النفط الأميركية والحكومة، وتشجيع التجارة الخارجية والداخلية في المواد البترولية الأميركية، ودعم مصالح صناعة النفط الأميركية في كل المجالات.

أهداف معهد النفط الأميركي

يقع المعهد في العاصمة واشنطن، ويعدّ (لوبيًا) قويًا فيها، ويقوم بجمع البيانات وإصدار التقارير والدراسات المتخصصة، وتحديدًا تقارير المخزون الأسبوعية التي عُرفت بتأثيرها المباشر في أسعار النفط.

من أهمّ إنجازات المعهد تقسيم النفط إلى درجات حسب كثافته، إلى: نفط خفيف ومتوسط وثقيل، وتوحيد مواصفات الأدوات والمعدّات -خاصةً فيما يتعلق بأنابيب النفط ومقاساتها-.

ولدى المعهد الآن أكثر من 500 وحدة قياسية قام باختراعها وتوحيدها، وأصبحت الشركات تفتخر بأن منتجاتها موافقة لمواصفات المعهد.

يموّل المعهد أنشطته من رسوم العصوية لنحو 600 شركة، تتضمن كبرى شركات النفط العالمية، ومن رسوم الخدمات والتقارير التي يقدّمها للصناعة أو للقطاعات المالية.

انسحبت شركة "توتال" الفرنسية، في بداية 2021، من عضوية المعهد، بحجّة موقفه من التغيّر المناخي.

لقراءة الحلقات السابقة من مفاهيم الطاقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى