التقاريرتقارير السياراترئيسيةسيارات

الشاحنات الكهربائية أرخص تكلفة في توصيل الطلبات من مركبات الديزل (دراسة)

انخفاض مسافة السَّيْر وإمكان إعادة الشحن يعززان الشاحنات العاملة بالبطاريات

نوار صبح

حددت دراسة جديدة مشتركة من المجلس الدولي للنقل النظيف ومشروع المساعدة التنظيمية (آر إيه بي) التكلفة الإجمالية لملكية الشاحنات الكهربائية في 6 مدن أوروبية، ومقارنتها بأساطيل شاحنات الديزل الحالية، وفق ما اطلعت عليه منصة "الطاقة" المتخصصة.

وتراعي الدراسة التحليلية تكلفة الشاحنات وأقساط الشراء، وشرحًا مفصلاً لمصاريف الشحن التي تشمل رسوم الكهرباء والشبكة.

علاوة على ذلك، تقدم الدراسة توصيات تتعلق بالسياسات للتغلب على فرق التكلفة بين هذين النوعين من المركبات، ولتعزيز استخدام أساطيل الشاحنات الكهربائية لتوصيل الطلبات، حسبما نشر موقع مشروع المساعدة التنظيمية (raponline).

انبعاثات قطاع النقل

يُعد إزالة الكربون من قطاع المركبات الثقيلة في أوروبا أمرًا حيويًا للحد من انبعاثات غازات الاحتباس الحراري والملوثات من قطاع النقل.

وفي المقابل، تُعد شاحنات التوصيل للمستخدم النهائي تطبيقًا واعدًا للنقل الكهربائي، نظرًا إلى انخفاض عدد الأميال التي تقطعها يوميًا وإمكان إعادة الشحن في المحطات عندما لا تكون قيد الاستخدام.

ويرى المحللون أنه لا يزال من غير الواضح كيف يمكن مقارنة شاحنات التوصيل الكهربائية بنظيراتها التي تعمل بالديزل من منظور اقتصادي مع مراعاة التكلفة الإجمالية للاستخدام، حسب بيانات اطلعت عليها منصة "الطاقة" المتخصصة.

الشاحنات الكهربائية
إحدى شاحنات فولفو الكهربائية - الصورة من موقع شركة فولفو

نتائج الدراسة

يمكن للشاحنات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات أن تحقق تكافؤ التكلفة الإجمالية للملكية مع شاحنات الديزل في وقت مبكر من عام 2022 في باريس وبرلين وروما وأمستردام، من خلال أقساط الشراء المتاحة حاليًا.

جاء ذلك في دراسة جديدة مشتركة من المجلس الدولي للنقل النظيف ومشروع المساعدة التنظيمية (آر إيه بي).

وأفادت الدراسة بأن الشاحنات الكهربائية التي تعمل في لندن ووارسو ستصل إلى سعر التعادل للتكلفة الإجمالية للملكية بحلول عام 2025 و2028 على التوالي، بسبب انخفاض أقساط الشراء المقدمة.

وذكرت أنه في غياب أقساط الشراء الحالية سيزداد استخدام الشاحنات التي تعمل بالبطاريات مقارنة بشاحنات الديزل في معظم المدن الأوروبية بحلول نهاية العقد، كما يتضح من الشكل التالي:

ونظرًا إلى أن سعر شراء الشاحنة يمثل مكونًا كبيرًا من التكلفة الإجمالية للملكية للشاحنات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات، فإن الحجم المناسب للبطارية ضروري للتغلب على التحديات الاقتصادية التي تواجه الشاحنات الكهربائية.

وسيؤدي تقليل حجم البطارية من 76 كيلوواط/ساعة إلى 35 كيلوواط/ساعة، وهو ما يكفي لتغطية 85 كيلومترًا على الأقل من نطاق القيادة، إلى زيادة وقت تعادل التكلفة الإجمالية للملكية مع شاحنة ديزل مماثلة إلى النصف الثاني من هذا العقد لجميع المدن التي دُرست.

وتعد الشاحنات الكهربائية خيارًا موثوقًا به للمشغلين، على الرغم من ارتفاع أسعار الكهرباء الحالية.

ويُعدّ الوقت الذي تصل فيه شاحنات الديزل والكهرباء إلى تكافؤ التكلفة الإجمالية للملكية مهمًا، نظرًا إلى التغير في أسعار وقود الديزل من أسعار الكهرباء، وارتفاع كفاءة الطاقة في مجموعات نقل الحركة التي تعمل بالبطاريات والكهرباء.

في حالة مدينة باريس، يمكن تحقيق تكافؤ التكلفة الإجمالية للملكية في عام 2026 بدلًا من 2028 بالنظر إلى أسعار الديزل والكهرباء في مارس/آذار 2022 مقارنة بأسعار 2021.

الشاحنات الكهربائية
شاحنة كهربائية من شركة سكانيا السويدية - الصورة من موقع electrek

التوصيات

أوصت دراسة جديدة مشتركة من المجلس الدولي للنقل النظيف ومشروع المساعدة التنظيمية (آر إيه بي) باستحداث نظام ضريبي إضافي لتمويل حوافز لشراء الشاحنات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات.

وسيفرض مثل هذا البرنامج ضريبة إضافية على تسجيل شاحنات الديزل الجديدة بناءً على انبعاثات ثاني أكسيد الكربون للشاحنة لتمويل حوافز لشراء الشاحنات الكهربائية.

وأوصت الدراسة بفرض رسوم الانبعاثات على جميع مركبات الديزل التي تدخل مناطق منخفضة وعديمة الانبعاثات. يمكن أن تؤدي رسوم الانبعاثات في حدود 2 يورو/يوميًا إلى 4 يورو/يوميًا لمدة 6 أيام في الأسبوع لكل مركبة ثقيلة تعمل بالديزل إلى تقليل فجوة التكلفة الإجمالية للملكية.

وهذا ما يسمح للشاحنات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات بالوصول إلى تكافؤ التكلفة الإجمالية للملكية قبل منتصف العقد، حسب تقرير اطلعت عليه منصة "الطاقة" المتخصصة مؤخَّرًا.

ودعت الدراسة إلى تشجيع نشر البنية التحتية للشحن الذكي في محطات الخدمات اللوجستية الحضرية لمساعدة المشغلين على تقليل تكاليف الشحن.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق