رئيسيةأخبار النفطنفط

إنتاج النفط الليبي يصعد إلى 1.2 مليون برميل يوميًا

وانفجار شاحنة وقود يودي بحياة 7 ويصيب 50 شخصًا

ارتفع إنتاج النفط الليبي إلى 1.2 مليون برميل يوميًا، بعد 15 يومًا من رفع حالة القوة القاهرة عن المواني والحقول النفطية، في أعقاب تشكيل مجلس جديدة لإدارة مؤسسة النفط الوطنية.

وقالت المؤسسة الوطنية للنفط إن إنتاج النفط الخام الليبي عاد إلى 1.2 مليون برميل يوميًا، وأنها تواصل العمل لزيادة الإنتاج والوصول به إلى مستويات قياسية.

يأتي ذلك، في الوقت الذي لقي فيه نحو 7 أفراد مصرعهم وأصيب 50 آخرون في انفجار شاحنة نقل وقود في منطقة الزاوية جنوب ليبيا.

النفط الليبي
من حادث انفجار شاحنة الوقود - الصور من وكالة الأنباء الليبية

تفاصيل الحادث

أعلن مركز سبها الطبي استقبال قسم الحوادث، صباح اليوم الإثنين، 50 حالة حروق من منطقة أوبارى بسبب اشتعال نار في شاحنة وقود بنزين.

وذكرت مصادر أمنية أن سبب الكارثة التي استفاقت عليها مناطق ومحال بلدية بنت بية، التي أودت بحياة 7 أشخاص وإصابة 50 آخرين بحروق متفاوتة بين البليغة والبسيطة جاء نيجية نشوب حريق في شاحنة جنحت بجانب الطريق بين (الزاوية - بنت بيه - أوباري)، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الليبية.

وأشارت المصادر إلى أنه فور انقلاب الشاحنة على الطريق العام تهافت المواطنون نحو الشاحنة؛ للاستفادة من الوقود المنسكب، وعلى الرغم من التحذيرات؛ فإن الانفجار وقع بعد ذلك، وأدى إلى وقوع جروح وسط المواطنين والسيارات القريبة من الصهريج.

إنتاج النفط الليبي

قالت المؤسسة الوطنية للنفط: "يسعدنا أن نعلن أن معدلات إنتاجنا وصلت إلى مستويات ما قبل القوة القاهرة البالغة 1.2 مليون برميل يوميًا".

كانت الإدارة الجديدة للمؤسسة الوطنية للنفط قد أعلنت، في 15 يوليو/تموز، رفع حالة القوة القاهرة في جميع محطات وحقول النفط بعد قرابة 3 أشهر من الإغلاق.

يأتي ذلك بعد أن عيّنت حكومة الوحدة الوطنية محافظَ المصرف المركزي السابق فرحات بن قدارة، في 14 يوليو/تموز الماضي، رئيسًا لمجلس إدارة المؤسسة الوطنية للنفط، بدلًا من مصطفى صنع الله.

الإضرابات السياسية

تأثر قطاع النفط الليبي بشدة بالاضطرابات السياسية المستمرة، مع سعي مجموعات مختلفة للسيطرة على المؤسسة الوطنية للنفط وعائداتها.

قبل الإطاحة بصنع الله، قالت المؤسسة الوطنية للنفط، في 30 يونيو/حزيران، إن صادرات النفط الخام الليبي تراوحت بين 365 ألف برميل و409 آلاف برميل يوميًا؛ إذ أعلنت القوة القاهرة على الشحنات من محطتي السدرة وراس لانوف، وكذلك الإنتاج في حقل الفيل النفطي، بعد الإغلاق السابق لمحطتي البريقة والزويتينة.

ووصل إنتاج النفط الخام إلى أدنى مستوى له في عامين عند 650 ألف برميل يوميًا في يونيو/حزيران، وفقًا لآخر مسح بلاتس لإنتاج أوبك+ من قبل ستاندرد آند بورز غلوبال كوموديتي إنسايتس، مقابل قدرة 1.2 مليون برميل يوميًا.

توقعات الإنتاج الليبي

تأتي عودة إنتاج النفط الليبي إلى 1.2 مليون برميل يوميًا وسط اشتباكات مسلحة في طرابلس ومدن أخرى في الوقت الذي تصارع فيه الدولة وجود حكومتين.

بالنظر إلى الفوضى السياسية الحالية والاشتباكات في ليبيا، توقع بلاتس أناليتيكس أن إنتاج النفط سيصل إلى 900 ألف برميل يوميًا في أغسطس/آب ومليون برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول.

وقالت بلاتس أناليتيكس في مذكرة بتاريخ 29 يوليو/تموز: "مع ذلك، يمكن أن ينخفض الإنتاج بالسرعة نفسها التي نما بها، مع تحول التحالفات في الحرب الأهلية المتطورة".

وتمتلك ليبيا أكبر احتياطي من النفط الخام في أفريقيا وتصدر بشكل رئيس أصناف الخام الخفيف مثل البريقة والسدرة والشرارة، إلى عدد من أسواق التصدير الرئيسة في جنوب أوروبا والصين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق