رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةروسيا وأوكرانياطاقة متجددة

فيستاس الدنماركية لتوربينات الرياح تعلن انسحابها من روسيا

وتعلق 4 مشروعات مزارع قيد التنفيذ

هبة مصطفى

واصلت شركة فيستاس الدنماركية لتصنيع التوربينات مسيرة شركات الطاقة العالمية التي قررت التخارج من روسيا؛ عقب غزو أوكرانيا في 24 فبراير/شباط الماضي.

وأعلنت شركة فيستاس، خلال اجتماعها السنوي اليوم الاثنين 5 أبريل/نيسان، انسحابها بصورة كاملة من السوق الروسية، عقب إجراء مراجعة لقرارها الشهر الماضي بمواصلة تنفيذ العقود القائمة.

وأرجعت الشركة قرارها إلى تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا، وتسبب موسكو في أزمة إنسانية بكييف.

انسحاب فيستاس

أوضحت شركة فيستاس أنها قررت -مطلع مارس/آذار الماضي- وقف أنشطتها الجديدة في روسيا، ومواصلة تنفيذ المشروعات القائمة بالفعل، لكن عقب تداعيات الغزو عكفت الشركة الدنماركية على بحث السيناريوهات المطروحة لإجراء انسحاب بطريقة منظمة، وفق بيان للشركة.

فيستاس - توربينات الرياح
توربينات رياح بحرية في الدنمارك - الصورة من موقع فيستاس

لكن شركة تصنع الرياح قررت، اليوم الاثنين، مراجعة قرارات الشهر الماضي، بغرض حماية موظفيها في موسكو وحماية مصالحها في الوقت ذاته، خاصة بعد اتساع دائرة العقوبات الدولية ضد روسيا.

وأدانت الشركة ما يواجهه الشعب الأوكراني من تداعيات الغزو الروسي، معربة عن أملها في طرح حلول سلمية لإنهاء العنف في وقت قريب، وفق ما أوردته صحيفة رينيوز بيز.

ولم يكن تخارج الشركة الدنماركية هو الأول من نوعه لشركات الطاقة المتجددة، إذ سبقتها شركة نورسك هيدرو النرويجية مطلع الشهر الماضي.

وجاء انسحاب شركات الطاقة المتجددة من روسيا ليدعم تخارج كبرى شركات النفط والغاز العالمية، ومن ضمنها شركة النفط البريطانية بي بي، وشركة شل، وإكسون موبيل الأميركية، وإكوينور النرويجية وغيرهم.

مشروعات طاقة الرياح

مشروعات فيستاس

تعكف شركة فيستاس الدنماركية لتصنيع التوربينات على تطوير 4 مشروعات في روسيا منذ سبتمبر/أيلول العام الماضي، بطاقة إجمالية تصل إلى 253 ميغاواط، بالتعاون مع شركة فورتوم الفنلندية وغازبروم بنك الروسية.

وسبق وأعلنت الشركة وقف تنفيذ المشروعات الأربعة المتعلقة بمزارع رياح، ردًا منها على الغزو الروسي لأوكرانيا، حسبما نقلت رويترز حينها عن صحيفة إكسترا بلاديت الدنماركية.

وتسبب ارتفاع أسعار الطاقة العالمية، منذ الربع الرابع للعام الماضي، في تراجع أرباح شركة فيستاس بنسبة 39% خلال العام الماضي.

وعانت كبر شركات تصنيع توربينات الرياح في العالم، من نقص سلاسل التوريد وزيادة أسعار المواد الخام، ما دفع أرباح الربع الأخير من العام الماضي للهبوط إلى 527 مليون دولار مقارنة لـ 857 مليون دولار خلال الربع ذاته عام 2020.

وفي أكتوبر/تشرين الأول العام الماضي، ابتكرت الشركة الدنماركية تقنيات جديدة لتصنيع توربينات خالية من النفايات بحلول عام 2040.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق