روسيا وأوكرانياأخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

شحنات النفط الروسي ترتفع إلى الهند.. صفقة جديدة بـ 2 مليون برميل

وجدت العديد من شركات النفط والتكرير الهندية، التي تبحث عن خامات بأسعار مخفضة، غاياتها في النفط الروسي، مع إحجام العديد من المشترين في ظل العقوبات المفروضة على موسكو جراء غزوها أوكرانيا.

انضمت شركة بهارات بتروليوم الهندية إلى هندوستان بتروليوم، وإنديان أويل، التي وقّعت صفقات ضخمة لتأمين احتياجاتها من النفط من خام الأورال للتحميل في مايو/أيار المقبل.

قال مصدران مطّلعان، إن شركة بهارات بتروليوم المحدودة الهندية اشترت مليوني برميل من الأورال الروسية للتحميل في مايو/أيار من التاجر ترافيغورا، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

الصفقات الفورية

تعمل شركات التكرير في الهند، ثالث أكبر مستورد ومستهلك للنفط في العالم، على شراء النفط الروسي من خلال صفقات فورية منذ الغزو الروسي لأوكرانيا في 24 فبراير/شباط، مستفيدة من الخصومات الكبيرة مع تراجع المشترين الآخرين.

حقق خصم الأورال على سعر خام برنت رقمًا قياسيًا في حقبة ما بعد الاتحاد السوفيتي، مع تجنّب بعض المشترين النفط الروسي، على عكس العديد من الدول الغربية، لم تحظر الهند واردات النفط الروسية.

ومع الأزمة الروسية الأوكرانية، عُرِضَ خام الأورال بخصم يصل إلى نحو 30 دولارًا أقلّ من سعر خام برنت القياسي، وذلك لجذب المشترين بعد أن رفضت العديد من شركات التأمين والمصارف منح شركات النفط خطابات ضمان بنكية لشراء النفط الروسي.

الهند تشتري النفط الروسي
رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي والرئيس الروسي فلاديمير بوتين - أرشيفية

الصادرات الروسية

تشتري شركة التكرير التي تديرها الدولة بانتظام خامات الأورال الروسية مقابل 310 ألف برميل يوميًا من مصفاة كوتشي في جنوب الهند.

مع شراء بهارات بتروليوم، حجزت الهند حتى الآن ما لا يقلّ عن 16 مليون برميل من النفط الروسي منذ 24 فبراير/شباط، رغم أن صادرات النفط الروسية كانت أقلّ من 5% من إجمالي واردات الهند، البالغة 4.2 مليون برميل يوميًا، العام الماضي، وفقًا لحسابات رويترز.

قال وزير الخارجية الهندي سوبرامانيام جايشانكار، اليوم الأربعاء، إن الحكومة تعمل على استقرار المعاملات الاقتصادية مع روسيا ، بعد يوم من إدانة الهند لعمليات قتل المدنيين في أوكرانيا ودعوتها إلى إجراء تحقيق مستقل.

وقال جايشانكار للمشرعين في البرلمان، إن روسيا تواصل دورها بصفة شريك اقتصادي حاسم، وإن الجهود جارية "لتحقيق الاستقرار في المعاملات الاقتصادية بين الهند وروسيا".

إستراتيجية الهند

قالت وزيرة المالية الهندية نيرمالا سيترامان، الأسبوع الماضي، إن بلادها ستشتري النفط الروسي إذا كان متاحًا بسعر مخفض.

وأضاف: "مصلحة الهند الشاملة هي ما يوضَع في الاعتبار.. سأضع المصلحة الوطنية لبلدي أولاً، وسأُبقي أمن الطاقة في بلدي أولاً".

وكانت شركة النفط الهندية إنديان أويل (أكبر شركة تكرير في البلاد)، قد أعلنت خلال الشهر الماضي شراء 3 ملايين برميل من خام الأورال الروسي من شركة فيتول، للتسليم في مايو/أيار.

وبعدها بأيام، حصلت شركة التكرير الهندية هندوستان بتروليوم على صفقة لشراء مليوني برميل من خام الأورال الروسي للتحميل في مايو/أيار.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق