التقاريرتقارير الهيدروجينرئيسيةهيدروجين

الهيدروجين الأخضر في الهند.. سياسة جديدة لتحفيز الإنتاج من الطاقة المتجددة

لإنتاج 5 ملايين طن سنويًا في 2030

أمل نبيل

تتسابق دول العالم إلى إنتاج الهيدروجين الأخضر، الذي يؤدي دورًا مهمًا في عملية التحول نحو بيئة نظيفة خالية من الانبعاثات الكربونية، وتأتي في مقدمة هذه الدول الهند، التي تطمح إلى أن تصبح مركزًا إقليميًا لإنتاج الهيدروجين الأخضر وتصديره.

وتعهّدت الهند، أثناء مؤتمر المناخ "كوب 26"، بتحقيق الحياد الكربوني في البلاد بحلول عام 2070، ووقعت مع 32 دولة أخرى بالإضافة إلى دول الاتحاد الأوروبي، اتفاقية "غلاسكو" المكونة من 5 بنود.

ويهدف البند الرابع من الاتفاقية إلى إتاحة الهيدروجين المتجدد -منخفض الانبعاثات الكربونية- على نطاق واسع وبأسعار ملائمة، بحلول عام 2030.

ما هو الهيدروجين الأخضر؟

يُنتَج الهيدروجين عبر التحليل الكهربائي للماء، ويتلون الهيدروجين بالأخضر عند الاعتماد كليًا على مصادر الطاقة المتجددة في إنتاجه، في حين يُنتج الهيدروجين البني من الفحم، والأزرق من الميثان، أما الهيدروجين الرمادي فيُنتج من استخدام الغاز الطبيعي.

ويبلغ الإنتاج العالمي من الهيدروجين ما يقرب من 70 مليون طن متري، وتتنوع مجالات استخدامه بين تكرير النفط وإنتاج الكيماويات والأسمدة وغيرها.

وتأكيدًا على طموح الهند إلى أن تصبح مركزًا لإنتاج الهيدروجين الأخضر وتصديره، أعلنت وزارة الطاقة، في 17 فبراير/شباط الماضي، المرحلة الأولى من سياسة إنتاج الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء في البلاد.

وتُستخدم الأمونيا في نقل الهيدروجين وتوريده، وتعتمد 85% من مشروعات تصدير الهيدروجين العالمية على دمج الأمونيا والهيدروجين معًا.

وتهدف سياسة إنتاج الهيدروجين في الهند -ثالث أكبر مصدر للغازات المسبّبة للاحتباس الحراري في العالم- إلى تيسير عملية إنتاج الهيدروجين الأخضر في الدولة الواقعة في جنوب آسيا، عبر منح تراخيص المشروعات من خلال آلية النافذة الواحدة المحددة زمنيًا، بالإضافة إلى السماح بتخزين فائض الطاقة المتجددة غير المستهلكة لمدة 30 يومًا، وفقًا لصحيفة إيكونوميك تايمز المحلية.

أهداف سياسة الهيدروجين الهندية

الهيدروجين الأخضر

تُسهِم السياسة الجديدة في توفير الوصول إلى أسواق وشبكات الكهرباء بين الولايات الهندية، ومنح إعفاءات طويلة الأجل تصل إلى 25 عامًا لنقل الكهرباء بين الولايات، بالإضافة إلى تسهيل عمليات إنشاء المواني لتصدير الهيدروجين أو الأمونيا واستخدامها من قبل شركات الشحن.

وقالت وزارة الطاقة الهندية، في بيان صحفي، إن الحكومة تتخذ عددًا من الخطوات لجعل الانتقال من الوقود الأحفوري إلى الهيدروجين الأخضر والأمونيا الخضراء سلسًا قدر الإمكان.

وتركز المرحلة الأولى من إستراتيجية الهيدروجين بشكل أساسي على تأمين مصادر الطاقة المتجددة وإنتاج الهيدروجين الأخضر وتخزينه وتوزيعه.

وتهدف الإستراتيجية الجديدة إلى تحقيق مستهدفات الحكومة الهندية بإنتاج 5 ملايين طن/سنويًا من الهيدوجين الأخضر بحلول عام 2030، وما يرتبط بذلك من تطوير لقدرات الطاقة المتجددة.

الطلب على الهيدروجين

من المتوقع أن يرتفع الطلب على الهيدروجين في الهند إلى 9.1 مليون طن خلال عام 2022، مقابل 8.5 مليون طن خلال العام الماضي، وأن يقفز إلى 11 مليون طن بحلول عام 2030.

ويستهلك إنتاج الأمونيا في صناعة الأسمدة وإزالة الكبريت من الوقود في مصافي تكرير النفط، 80% من إنتاج الهيدروجين في الهند، كما يتزايد الطلب على الهيدروجين في صناعة الاختزال المباشر للحديد في إنتاج الصلب.

ويمثل صلب الحديد المختزل "الإسفنجي" 35% من إجمالي إنتاج الصلب في الهند، والتي يوجد بها أكثر من 300 منشأة لتصنيع الحديد الإسفنجي؛ تعتمد 85% منها على الغاز المنتج من الفحم، بسبب انخفاض أسعار الفحم في البلاد وتوافره بشكل أكبر مقارنة بالغاز.

وفي عام 2021، استوردت الهند 85% من استهلاكها من النفط و56% من احتياجاتها من الغاز، ويمكن أن يساعد إنتاج الهيدروجين في الدولة الآسيوية على تلبية احتياجاتها المتزايدة من الكهرباء وتعزيز أمن الطاقة في البلاد، وتحقيق مستهدفاتها بالوصول إلى الحياد الكربوني على المدى الطويل.

ويوجد في الهند حاليًا 26 مشروعًا لإنتاج الهيدروجين بطاقة إنتاجية تبلغ 255 ألف طن متري/سنويًا، ولا تزال معظم تلك المشروعات في مراحلها الأولى، ومن المتوقع إنتاج نحو 8 آلاف طن متري فقط بحلول عام 2024، وهو أقل بكثير من مستويات الإنتاج المطلوب تحقيقها في 2030 والمقدرة بـ5 ملايين طن سنويًا.

ويتطلب تحقيق المخطط الحكومي في 2030، نموًا غير مسبوق في إنتاج الهيدروجين الأخضر؛ ما يعادل 20 ضعف القدرة الإنتاجية الحالية، والتطبيق التكنولوجي في المؤسسات العامة والخاصة، إلى جانب تقديم الدعم الحكومي والسياسي.

إنتاج الهيدروجين من الوقود الأحفوري

يعتمد إنتاج الهيدروجين في الهند على الوقود الأحفوري، الذي يتسبب في انبعاثات عالية من الكربون، ويمكن أن يوفر إنتاج 5 ملايين طن متري من الهيدروجين الأخضر سنويًا توليد الكهرباء، التي تستخدم فيها 11 مليون طن متري/سنويًا من الغاز الطبيعي، أو 25 مليون طن متري/سنويًا من الفحم؛ الأمر الذي يسهم في تجنيب البلاد نحو 34 مليونًا إلى 57 مليون طن من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2030.

وتستهدف الحكومة الهندية توليد نصف احتياجاتها من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، في إطار خططها لخفض الانبعاثات الكربونية بمقدار مليار طن بحلول عام 2030.

وعلى الرغم من انخفاض تكلفة إنتاج الكهرباء المتجددة في الهند، مقارنة بالتكاليف العالمية؛ فإن إنتاج الهيدروجين الأخضر على نطاق واسع في البلاد لا يزال غير مُجدٍ اقتصاديًا.

الهيدروجين الأخضر

وتحاول الحكومة الهندية خفض تكلفة الإنتاج من خلال تسهيل عملية استخراج التراخيص ومنح إعفاءات من الرسوم، إلا أن الأمر يتطلب مزيدًا من الحوافز من حكومة كل ولاية على حدة.

ومن المتوقع أن تتضمن المرحلة الثانية من سياسة إنتاج الهيدروجين في الهند -والتي هي قيد المراجعة حاليًا- القواعد المتعلقة باستهلاك الهيدروجين، والتي قد تتضمن السماح باستخدام الهيدروجين النظيف في قطاعات التكرير، والأمونيا، وصناعة الصلب.

ويمثل الهيدروجين النظيف حاليًا نحو 5 إلى 10% من إجمالي استهلاك الهيدروجين في الهند.

كان رئيس الوزراء الهندي ناريندرا مودي، قد أعلن "مهمة الهيدروجين الوطنية" في يوم الاستقلال العام الماضي، بهدف تسريع نمو إنتاج الهيدروجين الأخضر في الهند وتحقيق الاستقلال في مجال الطاقة.

أهمية الهيدروجين

تنبُع أهمية الهيدروجين من تنوع استخداماته؛ حيث يمكن حرق الهيدروجين لإنتاج الكهرباء، أو استخدامه لتشغيل خلايا الوقود.

وتُستخدم خلايا وقود الهيدروجين في السيارات والحافلات والشاحنات الصغيرة، وفي المستقبل يمكن تشغيل سفن الحاويات التي تعمل بالديزل باستخدام الأمونيا السائلة المَنتجة بواسطة الهيدروجين.

وفي القطاع الصناعي، يمكن أن تحل التوربينات التي تعمل بالهيدروجين محل الغاز الطبيعي لتوليد الطاقة، ويمكن للهيدروجين أن يحل محل فحم الكوك في إنتاج الصلب، وفي المجال المنزلي قد تتولى غلايات الهيدروجين مهمة التدفئة وتسخين الماء.

وتواجه عملية إنتاج الهيدروجين الأخضر بعض التحديات؛ التي تتمثل في تحديد مصدر مناسب ووفير المياه للإنتاج، في عالم يعاني عجزًا مائيًا في كثير من بلدانه، بالإضافة إلى إيجاد طرق فعالة ومجدية تجاريًا لتخزين الهيدروجين الأخضر ونقله.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق