رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الغازأخبار النفططاقة متجددةعاجلغازنفط

العراق يبحث مع توتال وبي بي خطط زيادة إنتاج النفط واستغلال الغاز المصاحب

يخطط العراق لزيادة إنتاج النفط إلى 8 ملايين يوميًا بحلول عام 2027، بالإضافة إلى استغلال الغاز المصاحب، والتوسع في مشروعات الطاقة النظيفة بالتعاون مع كبرى شركات الطاقة العالمية وفي مقدمتها توتال الفرنسية وبي بي البريطانية.

وفي هذا الإطار، بحث وزير النفط العراقي إحسان عبدالجبار إسماعيل، مع الرئيس التنفيذي لشركة توتال باتريك بويانيه، المضي قدمًا في الاتفاقيات الموقّعة بين الجانبين خلال العام الماضي، وفي مقدمتها مشروعات الطاقة النظيفة.

وخلال اللقاء، الذي انعقد في فرنسا، نوقشت برامج وفرص العمل والتعاون المشترك في تنفيذ مشروعات قطاع النفط والطاقة، والاتفاق على توقيتات تنفيذ عدد من المشروعات المشتركة، والتي تتضمن "مشروع استثمار الغاز المصاحب في عدد من الحقول النفطية في جنوب العراق، ومشروع الطاقة الشمسية، ومشروع تطوير حقل أرطاوي وزيادة الإنتاج منه، ومشروع نقل ماء البحر لدعم عمليات إدامة وزيادة الإنتاج في الحقول النفطية.

زيادة إنتاج النفط في العراق
جانب من لقاء وزير النفط العراقي مع رئيس توتال الفرنسية

مشروعات توتال

كان العراق قد وقّع، خلال العام الماضي، عقود تطوير 4 مشروعات ضخمة مع شركة توتال باستثمارات تصل إلى 27 مليار دولار.

تتضمن مشروعات توتال الجديدة في العراق مدّ خط الأنبوب البحري الذي ينقل ماء البحر إلى الحقول النفطية، بطاقة تصميمية قدرها 7.5 مليون برميل مياه يوميًا، بهدف إدامة الإنتاج من الحقول النفطية.

ويشمل التعاون بين العراق وتوتال تطوير حقل أرطاوي وزيادة الإنتاج، من 80 ألف برميل يوميًا حاليًا إلى 200 ألف برميل يوميًا، فضلًا عن إنشاء مجمّع غاز أرطاوي بسعة 600 مليون قدم مربعة قياسية، بغرض استثمار حرق الغاز من حقول النفط.

ويتركز التعاون بين توتال والعراق في مجال الطاقة النظيفة، في إنشاء محطة توليد الطاقة الكهربائية تعتمد على الطاقة الشمسية، لإنتاج كهرباء بتكلفة أقل من 45% من تكلفة الإنتاج من المحطات الحالية، وبقدرة إجمالية تصل إلى 1000 میغاواط.

زيادة إنتاج النفط في العراق
جانب من لقاء وزير النفط العراقي مع عدد من الشركات الفرنسية

التعاون مع الشركات الفرنسية

من جهة أخرى، التقى وزير النفط مجموعة الشركات الفرنسية للطاقة والبناء، مؤكدًا حرص بلاده على توسيع وتعزيز آفاق التعاون مع الشركات الفرنسية والعالمية، للنهوض بقطاع النفط والطاقة، وبما يواكب التطورات المتسارعة في هذه المجالات.

وقال عبدالجبار إن الوزارة تعمل على زيادة حجم الاستثمارات في قطاع النفط والطاقة، خاصة في تطوير البنى التحتية واستثمار الغاز والطاقة النظيفة، داعيًا الشركات الفرنسية للمساهمة في مشروعات زيادة الطاقات الإنتاجية، وتأهيل البنى التحتية، والاستثمار الأمثل للغاز والطاقة المتجددة، وتحسين ظروف وبيئة العمل النفطي، بما يواكب التطور العالمي في هذه المجالات.

زيادة إنتاج النفط في العراق
رئيس شركة بي بي البريطانية

حقل الرميلة

كان وزير النفط العراقي قد التقى، في العاصمة البريطانية لندن، قبيل سفره إلى فرنسا، الرئيس التنفيذي لشركة بي بي البريطانية برنارد لوني.

وناقش الجانبان، خلال اللقاء، آليات دعم خطط وبرامج التطوير لحقل الرميلة النفطي في جنوب العراق، وصولًا لتحقيق هدف إنتاج الذروة البالغة 1.7 مليون برميل يوميًا.

بحث اللقاء، كذلك، برامج المساعدة والدعم الذي تقدمه شركة النفط البريطانية لاستثمار الغاز المصاحب للعمليات النفطية في حقل الرميلة النفطي، وبما يُسهم في توفير الكميات المتاحة من الغاز المستثمر لدعم قطاع الطاقة في العراق، فضلًا عن تعظيم العائد الوطني، إضافة إلى تحقيق متطلبات الحفاظ على البيئة والصحة العامة، فضلًا عن مناقشة فرص التعاون في مجال الطاقة النظيفة.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق