التقاريرتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

الطاقة المتجددة في الهند تتوسع على حساب أراضي التجمعات الفقيرة (تقرير)

محطات الطاقة الخضراء تغذي صراعات الأراضي

التوسع بمشروعات الطاقة المتجددة في الهند يواجه العديد من التحديات، من أبرزها توفر الأراضي اللازمة لنشر مشروعات الكهرباء النظيفة، فضلًا على صعوبات توفر التمويل اللازم للسير في خطط نيودلهي لخفض انبعاثات قطاع الطاقة.

وأضحت الأراضي التي تعيش منها التجمعات البشرية الفقيرة، في جميع أنحاء الهند؛ لكسب الرزق، هي من محطات النزاعات التي تقف أمام التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة، التالية للنزاعات على الأراضي.

تثير مشروعات الطاقة المتجددة في الهند، خاصة منشآت الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، صراعات مع المجتمعات المحلية، إذ إن ملكية الأراضي غير واضحة في العديد من مواقع المشروع.

في عدد من المناطق الزراعية، تندلع اشتباكات عنيفة بين السكان المحليين والحكومة الراغبة في بناء مزارع لطاقتي الشمس والرياح.

إستراتيجية الهند

حدد رئيس الوزراء ناريندرا مودي، خلال مشاركته في قمة المناخ كوب 26، ملامح خطة التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة في الهند، مشيرًا إلى أن بلاده ستزيد قدرتها من الكهرباء التي تعمل بالوقود غير الأحفوري إلى 500 غيغاواط بحلول عام 2030، ابتداءً من 104 غيغاواط في بداية هذا العام.

ولتحقيق أهدافها، تتطلب الهند استثمارات بين 20 و26.8 مليار دولار، بينما لا يتوفر لديها الآن سوى 10 مليارات دولار.

وتتطلب أحلام الهند الشمسية مساحات شاسعة من الأراضي، وتظهر المشكلة في محاولة الحكومة للترويج لمزارع الطاقة الشمسية، وفي غياب إطار قانوني لحلّ النزاعات، ستتأخر الهند في الوصول لأهدافها التنموية والتزاماتها المناخية.

أداني الهندية تفوز بمشروع لانتاج الطاقة المتجددة في الهند
مشروع ألواح طاقة شمسية - أرشيفية

تحديات وعقبات

من جهة أخرى، تعترض مصادر الطاقة المتجددة عقبات أخرى، مثل الحاجة إلى بناء بطارية تخزين الكهرباء، عندما لا تكون الشمس مشرقة، أو عندما لا تهب الرياح، وهي تحديات عالمية مفهومة.

تعدّ مسألة من يملك الأرض في المجتمعات الفقيرة التي تتحمّل أقلّ مسؤولية عن أزمة المناخ والحاجة إلى إعادة تنظيم أنظمة الطاقة التي اعتمدت على الفحم لعدّة قرون، واحدة من أكبر التحديات التي تواجه الهند.

وتثير منشآت الطاقة الشمسية وطاقة الرياح الكبيرة صراعات مع المجتمعات المحلية، ويرجع ذلك جزئيًا إلى أن ملكية الأرض غير واضحة في العديد من مواقع المشروع.

على سبيل المثال، استخدمت بعض المجتمعات الأرض لقرون لزراعة أو رعي الماشية دون إثباتات قانونية للملكية.

تقييمات الأثر البيئي

أمر آخر تقوم به الحكومة لتسريع التوسع في مشروعات الطاقة المتجددة، هو التنازل عن تقييمات الأثر البيئي الإلزامية لمشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، لجعلها أكثر قابلية للتطبيق، إلّا أن القضايا البيئية لا تزال تقف عائقًا.

على سبيل المثال، غالبًا ما تتطلب المحطات الشمسية الكبيرة الكثير من المياه للحفاظ على الألواح في حالة جيدة، وفي الأماكن التي تكون فيها المياه شحيحة، مثل إقليم منطقة راجاستان.

هناك قلق بيئي آخر، في أن الألواح الشمسية المثبتة على الأرض تعني أنه يمكن القضاء على النباتات، مما يعرّض التنوع الحيوي للخطر، وبعض الموائل معرّضة للخطر أكثر من غيرها.

أحد الأمثلة الصارخة على ذلك هو طائر الحبارى الهندي، الذي يواجه موطنه في ولاية راجاستان تهديدًا بسبب مشروعات الطاقة المتجددة في الهند.

وفي هذا الشأن، أمرت المحكمة العليا في الهند في أبريل/نيسان 2021، بوضع خطوط نقل الطاقة الشمسية تحت الأرض، بعد أن أفاد علماء البيئة أن الخطوط تقتل الحبارى الهندية الكبيرة المهددة بالانقراض.

بعد 9 أشهر، قالت الحكومة الفيدرالية، إن دفن الخطوط لحماية الطيور سيكون مكلفًا للغاية، وسيعوق تطوير مشروعات الطاقة المتجددة في الهند.

حول مبتكرة

تهدف الهند إلى تحقيق 40 غيغاواط من الطاقة الخضراء من قطاع الطاقة الشمسية على الأسطح بحلول عام 2022، لكنها لم تتمكن من تحقيق 20% منها حتى الآن.

يمكن للهند تقليل اعتمادها على المحطات الشمسية ذات المساحة الكبيرة، من خلال بناء الألواح الشمسية على أسطح المدن، وكانت البداية في عام 2015، إذ حددت الحكومة هدفًا يبلغ 40 غيغاواط من الطاقة الشمسية على الأسطح، وهو ما يكفي لتشغيل 28 مليون منزل.

لكن مازال تحقيق هدف 40 غيغاواط بعيد المنال، فهو جزء من هدف أكبر لتحقيق هدف 175 غيغاواط من الطاقة المتجددة في الهند خلال عام 2022.

حققت الهند مؤخرًا القدرة المركّبة البالغة 100 غيغاواط من الطاقة المتجددة، لكن غالبية ذلك -نحو 78%- يرجع إلى مشروعات طاقة الرياح والطاقة الشمسية على نطاق واسع.

هذا هو الوقت الذي سلّط فيه العلماء ودعاة الحفاظ على البيئة في كثير من الأحيان الضوء على الطاقة الشمسية على الأسطح بديلًا لمشروعات الطاقة المتجددة في الهند واسعة النطاق، التي تأتي مع العديد من التكاليف البيئية والاجتماعية.

بحلول يوليو/تموز، تمكّنت البلاد من تحقيق نحو 5.1 غيغاواط من الطاقة الشمسية على الأسطح، وتواجه مشروعات الطاقة المتجددة في الهند مقاومة شديدة من المجتمعات التي فقدت أراضيها.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق