سياراتتقارير السياراترئيسيةعاجل

النرويج.. التوسع في السيارات الكهربائية يُخفض انبعاثات الكربون

حياة حسين

أسهم توسع النرويج في الاعتماد على السيارات الكهربائية، مع وباء كورونا، في خفض إجمالي انبعاثات الكربون بنسبة 3.5%، وفي قطاع النقل بنسبة 4% العام الماضي، وفق بيانات جهاز الإحصاء بالبلاد، حسبما ذكر موقع "كلين تيكنيكا"، اليوم الأحد.

وتقدم حكومة النرويج أكبر عدد من الحوافز للسيارات الكهربائية على مستوى العالم، في كل التفاصيل؛ بهدف خفض انبعاثات الكربون، حسب اتفاقية باريس للمناخ.

إعفاء ضريبي

من الحوافز التي تقدمها النرويج -على سبيل المثال- إعفاء مشتريات السيارات الكهربائية من الضرائب، كما تخفض رسوم عبورها الجسور والأنفاق والطرق السريعة.

وأشارت بيانات جهاز الإحصاء إلى أن انبعاثات النرويج وصلت إلى 49.3 مليون طن في 2020؛ ما يعني تراجعها بنسبة 3.5% عن عام 2019.

ورغم ذلك، تُعد تلك النسبة عادية؛ إذ اتسم العام الماضي بانخفاض الانبعاثات على مستوى العالم، بسبب قيود السفر، والإغلاق الاقتصادي الذي فرضته دول العالم، تجنبًا لانتشار وباء كورونا.

بيد أن جمعية السيارات الكهربائية النرويجية "إلبيل"، ترى أن انتشار السيارات الكهربائية على طرق البلاد، كان العامل الأهم في هذا الخفض.

وأضافت إلبيل أن جهاز الإحصاء أشار إلى أن انبعاثات المركبات تراجعت بنسبة 4% في مدة المقارنة نفسها.

ويمثل قطاع النقل مصدرًا لنحو 30% من انبعاثات غازات الدفيئة في النرويج، أكثر من نصفها تنطلق من حركة المرور على الطرق.

سيارات الوقود الأحفوري

قالت مديرة الاتصال في "إلبيل"، أوني برغ: "إن سياسة تحفيز النرويج للسيارات الكهربائية، أدت إلى زيادة الاعتماد عليها مؤخرًا في شوارع أوسلو، مقارنة بسيارات الوقود الأحفوري لأول مرة؛ ما يعني ضرورة استمرار تلك السياسة المناخية حتى نُكَهرِب كل قطاع النقل".

كوب 26وعبرت مديرة الاتصال عن أملها في أن يتوصل المشاركون في مؤتمر المناخ كوب 26 -المنعقد حاليًا بمدينة غلاكسو الإسكتلندية- إلى اتفاقيات تهدف إلى التوسع في استخدام السيارات الكهربائية في أنحاء العالم.

وقالت برغ: "إن قطاع النقل يمثل أكثر من 20% للانبعاثات، والسياسات التي تتبعها النرويج، وبيانات جهاز الإحصاء الأخيرة تظهر أننا نسير على الطريق الصحيح.. لقد شهدت مبيعات سيارات البنزين والديزل انخفاضًا على مدار السنوات الـ3 الأخيرة على التوالي لصالح الكهربائية".

وقال مسؤول من إدارة الطرق العامة النرويجية، إنغريد دال هوفلاند، في يونيو/حزيران -عند إصدار تلك الإحصائيات الأولية لعام 2020- إن "الانبعاثات آخذة في الانخفاض؛ لأن المزيد من الناس يقررون شراء السيارات الكهربائية والهجينة وبسبب زيادة مزج الوقود الحيوي. وهذا يدل على أننا نسير على الطريق الصحيح نحو الهدف المتمثل في أن تكون جميع السيارات الجديدة عديمة الانبعاثات في عام 2025".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى