عاجلأخبار النفطأسعار النفطرئيسيةنفط

تحديث - أسعار النفط تتراجع 3.5%.. وخام برنت أقل من 82 دولارًا

مع صدور تقرير المخزون الأميركي

تراجعت أسعار النفط بأكثر من 3.5%، في نهاية تعاملات اليوم الأربعاء، ليهبط خام برنت أقل من 82 دولارًا، بعد صدور بيانات مخزونات الخام في الولايات المتحدة.

يأتي ذلك مع تصاعد الضغوط على أوبك+ لزيادة الإمدادات، إذ من المقرر أن يجتمع التحالف غدًا الخميس لبحث أوضاع السوق والاستقرار على خطة الإنتاج خلال يناير/كانون الثاني المقبل.

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم يناير/كانون الثاني 2022- بنسبة بلغت 3.2%، مسجلة 81.99 دولارًا للبرميل، وهو أدنى إغلاق منذ 8 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

كما هبطت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 3.6%، مسجلة 80.86 دولارًا للبرميل، وهو أقل مستوى لهذا العقد الأكثر نشاطًا منذ جلسة 13 أكتوبر/تشرين الأول الماضي.

مخزونات النفط الأميركية

ارتفعت مخزونات النفط في الولايات المتحدة للأسبوع الثاني على التوالي بنحو 3.3 مليون برميل، ليصل الإجمالي إلى 434.1 مليون برميل.

فيما تراجعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بمقدار 1.5 مليون برميل، على حين صعدت مخزونات المقطرات بنحو 2.2 مليون برميل.

مخزونات النفط - أميركا

وفي إشارة إلى أن الأسعار المرتفعة تشجّع المزيد من الإمدادات في أماكن أخرى، قالت شركة النفط البريطانية بي بي، إنها ستكثّف استثماراتها في أعمال النفط والغاز الصخري بالولايات المتحدة إلى 1.5 مليار دولار في عام 2022، من مليار دولار هذا العام.

عوامل التراجع

قال كبير المحللين في أواندا إدوارد مويا: "تراجعت أسعار النفط الخام بعد أن أعلن معهد النفط الأميركي زيادة مخزون النفط الخام للأسبوع السادس على التوالي، ومع استنفاد إدارة بايدن كل نداء محتمل لأعضاء أوبك+ قبل الاستفادة من احتياطي النفط الإستراتيجي".

وأضاف: "تنفد أوراق زعماء العالم للضغط على أوبك+، وهذا يعني أنه من المرجح شراء أيّ تراجع يأتي من استغلال الاحتياطيات الإستراتيجية من الصين أو الولايات المتحدة".

وألقى الرئيس الأميركي جو بايدن، متحدثًا بقمة المناخ في غلاسكو، باللوم في ارتفاع أسعار النفط والغاز على رفض دول أوبك ضخّ مزيد من الخام.

وتجتمع منظمة البلدان المصدّرة للنفط "أوبك" وحلفاؤها من الخارج بقيادة روسيا في التحالف المعروف باسم أوبك+، غدًا الخميس، لمراجعة سياستها، ومن المتوقع أن يعيدوا تأكيد خططهم للزيادات الشهرية.

ومن جهة أخرى، أعلن مجلس الاحتياطي الفيدرالي بدء خفض مشترياته من السندات بنحو 15 مليار دولار، بداية من الشهر الجاري.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى