موسوعة الطاقةتقارير النفطمفاهيم الطاقةنفط

مفاهيم الطاقة (6): ماهو خام برنت (Brent)؟

يُستخدم خام برنت في تسعير ثلثي إنتاج النفط العالمي

أنس الحجي

خام برنت أحد أهمّ النفوط القياسية -تترجمها بعض وسائل الإعلام "المرجعية"، وأحيانًا "المعيارية"- في العالم، لذلك تذكره وسائل الإعلام بشكل دائم.

إلّا أن ما تذكره وسائل الإعلام بكثرة هو سعر خام برنت في الأسواق المستقبلية، للشهر المقبل، الذي بدأ التعامل به في عام 1988.

مزيج من 15 حقلًا

يتكوّن خام برنت من مزيج نفطي من 15 حقلًا مختلفًا في منطقتي برنت ونينيان في بحر الشمال، واللتين تنتجان نحو 500 ألف برميل يوميًا.

تعود التسمية إلى حقل "برنت" الذي اكتُشف، عام 1971، في بحر الشمال، بمنطقة يبلغ عمق الماء فيها 140 مترًا، وبدأ الإنتاج في 1975، لكن عُمِّم الاسم على النفط المنتج من 15 حقلًا المشار إليها أعلاه، مع هبوط إنتاج حقل برنت وتحوّله إلى حقل غاز.

ونظرًا لنضوب الحقول مع مرور الزمن، فإن هناك محاولات دائمة للبحث عن بديل للتسعير.. حُلَّت المشكلة، في السنوات الماضية، عن طريق إضافة نفط من حقول جديدة، وتوسيع دائرة الإنتاج جغرافيًا، لكن لابدّ أن يأتي اليوم الذي ستُتَّخّذ فيه قرارات مصيرية بشأن خام برنت في الأسواق العالمية.

ويعدّ خام برنت من النفوط الخفيفة الحلوة، بسبب وزنه النوعي البالغ 38 درجة، وانخفاض نسبة الكبريت التي تصل إلى 0.37%.

يُستخدم خام برنت معيارًا -أو مرجعًا- لتسعير ثلثي إنتاج النفط العالمي، خاصّةً في الأسواق الأوروبية والأفريقية، أو الأسواق التي تقع في حوص المحيط الأطلسي.

ولعلّ من أهمّ مزاياه أنه ينتج في منطقة بحريّة مفتوحة، وقريب من الأسواق الأوروبية، ويقع في منطقة آمنة نسبيًا، مقارنةً بالمناطق النفطية الأخرى حول العالم، الأمر الذي يخفض تكاليف نقله، مقارنةً بأنواع النفط الأخرى في أميركا الشمالية أو الشرق الأوسط أو روسيا.

اقرأ أيضًا..

ولقراءة الحلقات السابقة من مفاهيم الطاقة..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى