رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

مخزونات المنتجات النفطية في الفجيرة ترتفع لأعلى مستوى خلال أسبوعين

بدعم من نواتج التقطير المتوسطة

ارتفعت مخزونات المنتجات النفطية في ميناء الفجيرة على الساحل الشرقي لدولة الإمارات إلى أعلى مستوى لها في أسبوعين، بدعم من انتعاش نواتج التقطير الوسطى بنسبة 36% بعد تباطؤ الصادرات.

بلغ إجمالي مخزون المنتجات النفطية 16.318 مليون برميل في 18 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، بزيادة 4% عن الأسبوع السابق، وفقًا لبيانات منطقة صناعة النفط في الفجيرة المقدّمة إلى إس آند بي غلوبال بلاتس.

نواتج التقطير الوسطي

قفزت نواتج التقطير الوسطى بنسبة 36% إلى 3.529 مليون برميل، وهي أكبر زيادة منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2019، بعد أن سجّل أدنى مستوى له في 18 شهرًا قبل أسبوع.

وكان من المقرر شحن نحو 160 ألف برميل من نواتج التقطير الوسطى من الفجيرة في الأسبوع الذي بدأ في 11 أكتوبر/تشرين الأول، وهو أدنى مستوى في 6 أسابيع.

كانت اليمن وجهة منتظمة لزيت الغاز (الديزل الأحمر) في الأسابيع الأخيرة، بينما من المقرر أن تحصل سيشيل بشرق إفريقيا على 60 ألف برميل من وقود الطائرات، وهي أول شحنة من نوعها منذ يوليو/تموز.

الفجيرة- إيكومار
ميناء الفجيرة- أرشيفية

زيت الوقود

ارتفعت نواتج التقطير الثقيلة المستخدمة لتوليد الكهرباء وناقلات الشحن البحري بنسبة 9.4% إلى 7.751 مليون برميل، وهو أعلى مستوى في أسبوعين.

وأكد تاجر في الفجيرة لبلاتس أن الطلب على زيت الوقود الثقيل لتوليد الكهرباء يتباطأ، إذ بدأت درجات الحرارة في الانخفاض، مما حدّ من الحاجة إلى تكييف الهواء، قائلًا: "مخزونات الوقود عالية الكبريت تتراكم".

وانخفضت مخزونات نواتج التقطير الخفيفة، بما في ذلك البنزين والنفثا، إلى 5.038 مليون برميل في 18 أكتوبر/تشرين الأول، بانخفاض 16% عن الأسبوع السابق والأدنى في أسبوعين.

شحنات البنزين

أظهرت البيانات أن شحنات البنزين إلى العراق استؤنفت في الأسبوعين الماضيين، إذ من المقرر أن يقوم التجّار بتصدير 150 ألف برميل إلى البلاد في 11 أكتوبر/تشرين الأول، بعد 200 ألف برميل في الأسبوع السابق.

كما ارتفعت شحنات النفتا إلى اليابان في الأسابيع الأخيرة، إذ توجهت 470 ألف برميل إلى اليابان من الفجيرة في 11 أكتوبر/تشرين الأول، وهو أكبر عدد منذ 14 يونيو/حزيران.

انخفض إجمالي مخزونات النفط بنسبة 17% عن المدة نفسها من العام الماضي، مدفوعًا بانخفاض بنسبة 20% في كل من نواتج التقطير الوسطى ونواتج التقطير الخفيفة، في حين انخفضت نواتج التقطير الثقيلة بنسبة 14% خلال المدة نفسها.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى