سلايدر الرئيسيةدول النفط والغازموسوعة الطاقة

اليوم الوطني العراقي.. ماذا تعرف عن ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك؟

وحدة الأبحاث - الطاقة

انطلقت منذ صباح الأحد في بغداد، احتفالات اليوم الوطني العراقي، الذي يوافق الثالث من أكتوبر/تشرين الأول لعام 1932، بمناسبة انتهاء الانتداب البريطاني والتحول إلى دولة ذات سيادة.

وتزامنًا مع يوم الاستقلال الوطني العراقي، تشهد الدولة جهودًا كبيرة للنهوض بقطاع الطاقة، خاصة الكهرباء التي لا تزال تمثّل أزمة للحكومة، بسبب الانقطاعات المستمرة، وعدم القدرة على توفير الإمدادات لمختلف المحافظات.

بينما يشهد قطاع النفط طفرة كبيرة، إذ واصلت صادرات الخام ارتفاعها إلى معدل 3 ملايين و81 ألف برميل يوميًا، في سبتمبر/أيلول المنصرم، مسجلة إيرادات بلغت 6 مليارات و711 مليونًا و7 آلاف دولار، وبمتوسط سعر البرميل الواحد نحو 72.612 دولارًا.

قطاع الغاز العراقي

فيما يتعلق بقطاع الغاز، تعمل الحكومة جاهدة على الاستفادة من الغاز المصاحب والغاز الحر، وتوفيره لمحطات توليد الكهرباء، بدلًا من استيراده من الخارج، خاصة إيران التي خفضت إمداداتها إلى العراق، الآونة الأخيرة.

إنتاج النفط العراقي - صادرات النفط العراقي

ومؤخرًا، أعلن وزير النفط إحسان عبدالجبار، الشروع في تنفيذ 4 مشروعات، هي: استثمار غاز الناصرية بطاقة 200 مليون قدم مكعبة يوميًا، واستثمار حقل الحلفاية بطاقة 300 مليون قدم مكعبة يوميًا، ومشروع حقل أرطاوي في غاز البصرة بطاقة إنتاجية 400 مليون قدم مكعبة يوميًا، ومشروع حقل أرطاوي في غاز الجنوب بطاقة 300 مليون قدم مكعبة يوميًا.

وبمناسبة يوم الاستقلال الوطني العراقي، تعيد "الطاقة" نشر هذا التقرير المهم: العراق.. ماذا تعرف عن الدولة التي شهدت تأسيس منظمة أوبك؟

يستهدف التقرير السابق التعريف بالقدرات والإمكانات الهائلة التي يتمتع بها العراق، إلى جانب التحديات الكبيرة بقطاع الطاقة في البلاد.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى