التقاريرتقارير النفطتقارير دوريةرئيسيةعاجلنفطوحدة أبحاث الطاقة

ارتفاع إنتاج النفط في حوض إيغل فورد الأميركي مع زيادة الأسعار (تقرير)

الإنتاج ما يزال أقل من مستويات ما قبل الوباء

وحدة أبحاث الطاقة

يتخذ إنتاج النفط في حوض إيغل فورد بولاية تكساس الأميركية مسارًا صعوديًا منذ فبراير/شباط من العام الجاري (2022)، لكنه ما يزال أقل من مستويات ما قبل وباء كورونا.

وبحسب تقرير صادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الجمعة (26 أغسطس/آب)، من المتوقع أن ترتفع إمدادات النفط الخام في حوض إيغل فورد إلى 1.2 مليون برميل يوميًا خلال سبتمبر/أيلول المقبل، بزيادة 26 ألف برميل يوميًا عن المستوى المتوقع لشهر أغسطس/آب الجاري.

ورغم ذلك، فإن إنتاج النفط في حوض إيغل فورد سيظل أقل من مستويات ما قبل الوباء المسجلة عند 1.4 مليون برميل يوميًا خلال أبريل/نيسان 2020، وأدنى من ذروته البالغة 1.7 مليون برميل يوميًا في مارس/آذار 2015، وفق التقرير، الذي اطلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة.

احتياطيات حوض إيغل فورد

تقدِّر إدارة معلومات الطاقة أن احتياطيات النفط القابلة للاستخراج بطريقة مجدية اقتصاديًا -كمية النفط القابل للاستخراج التي يعتقد المنتجون أنه يمكن استخراجه بصفة مربحة- في حوض إيغل فورد قد ارتفعت إلى 8.4 مليار برميل في النصف الأول من عام 2022، مقابل 0.5 مليار برميل في 2020.

ويبشر ذلك بزيادة إنتاج النفط في حوض إيغل فورد، مع الارتفاع الكبير الذي شهدته أسعار النفط من عام 2020 وحتى النصف الأول من عام 2022، وتجاوزه مستوى 100 دولار للبرميل، مع التعافي الاقتصادي من وباء كورونا وتداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا.

منصة للتنقيب عن النفط في حوض إيغل فورد
منصة للتنقيب عن النفط في حوض إيغل فورد - أرشيفية

وتختلف تقديرات الاحتياطيات المؤكدة عن الموارد القابلة للاستخراج اقتصاديًا، في أن الأخيرة تعتمد على افتراضات السعر والتكلفة.

وإذا كانت الأسعار منخفضة للغاية، إذ لا توفر عائدًا على الاستثمار في تطوير البئر، فلن يستثمر المنتجون في حفرها، وفق التقرير، الذي تابعته وحدة أبحاث الطاقة.

وينتج تشكيل إيغل فورد كلًا من النفط الخام والغاز الطبيعي، لذا فإن الربحية لا تعتمد فقط على معدلات الإنتاج السابقة، ولكن -أيضًا- على توقعات المنتجين للأسعار المستقبلية للنفط والغاز.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق