أسعار النفطأخبار النفطالتقاريررئيسيةعاجلنفط

شركة النفط الإيرانية ترفع أسعار بيع الخام الخفيف إلى آسيا

لشحنات شهر سبتمبر

أمل نبيل

أعلنت شركة النفط الإيرانية رفع سعر البيع الرسمي للخام الإيراني الخفيف لشحنات شهر سبتمبر/أيلول المقبل، إلى عملائها في آسيا، مع ارتفاع أسعار الخام الأسود عالميًا.

واختتمت أسعار النفط تعاملات الأسبوع المنتهي في 12 أغسطس/آب، على ارتفاع قدره 3.4%، مع استقرار خام برنت عند 98.15 دولارًا للبرميل، بحسب ما رصدته منصة الطاقة المتخصصة.

وقررت شركة النفط الإيرانية رفع سعر البيع الرسمي للخام الخفيف إلى آسيا لـ 9.50 دولارًا للبرميل، فوق متوسط عمان/دبي لشهر سبتمبر/أيلول، بزيادة قدرها 0.60 دولارًا عن سعر أغسطس/آب الجاري، والبالغ 8.90 دولارًا للبرميل، وفقًا لرويترز.

ويُعَدّ متوسط خامي عمان ودبي المرجعية السعرية للنفط الخام في منطقة غرب آسيا، في حين يُسعَّر النفط الإيراني الخفيف في سوق شمال أوروبا على أساس متوسط سعر خام برنت.

أسعار النفط الإيراني

قررت شركة النفط الوطنية الإيرانية زيادة سعر الخام الثقيل لعملائها في آسيا إلى 6.30 دولارًا للبرميل مقابل 5.60 دولارًا، بارتفاع قدره 0.70 دولارًا، كما رفعت سعر خام "فوروزان" إلى 6.4 دولارًا، مقابل 5.65 دولارًا، بزيادة قدرها 0.75 دولارًا للبرميل، أعلى من متوسط عمان/دبي.

وفي أغسطس/آب الماضي، رفعت إيران سعر بيع النفط الخفيف إلى عملائها في أسواق آسيا بنحو 2.80 دولارًا للبرميل، إلى 8.90 دولارًا.

وعلى الرغم من العقوبات الأميركية على طهران، فإن صادرات النفط الإيراني تتدفق بكثرة إلى الأسواق العالمية، ومن المتوقع أن تزداد هذه التدفقات لتعويض غياب النفط الروسي.

شركة النفط الإيرانية
حقل نفطي في إيران -أرشيفية

كان مدير مراقبة إنتاج النفط والغاز في شركة النفط الوطنية الإيرانية، هرمز قلاوند، قد صرّح، في وقت سابق من شهر يوليو/تموز من العام الجاري (2022)، بأن بلاده جاهزة لزيادة الإنتاج إلى ما يقارب من 6 ملايين برميل يوميًا، لتعويض غياب الإمدادات الروسية.

وفي أبريل/نيسان الماضي، أعلن الرئيس التنفيذي لشركة النفط الوطنية في إيران، محسن خوجاشمهر، أن بلاده تمتلك ما يزيد عن 1.2 تريليون برميل من النفط والغاز، وأن بإمكانها الاستفادة من هذه الاحتياطيات لمدة 100 عام من الآن.

وتبلغ طاقة التكرير الحالية في إيران، مع احتساب النفط الخام ومكثفات الغاز، نحو 2.2 مليون برميل يوميًا، وتهدف الخطة إلى رفع هذه القدرة إلى 3.5 مليون برميل يوميًا، وذلك لتلبية الطلب المحلي والتصدير.

وفي أواخر عام 2021، اعتمدت إيران خطة تهدف إلى رفع طاقة تكرير النفط إلى 3.5 مليون برميل يوميًا، خلال 5 سنوات.

صادرات النفط الإيراني

في مايو/أيار الماضي (2022)، أعلنت إيران أن إيرادات صادرات النفط والغاز والبتروكيماويات، في السنة المنتهية في 20 مارس/آذار 2022، بلغت 25 مليار دولار، وفق معلومات اطّلعت عليها منصّة الطاقة المتخصصة.

وأعلنت شركة النفط الإيرانية مؤخرًا اعتزامها ضخّ استثمارات بقيمة 8 مليارات دولار في الحقول المشتركة في غرب كارون على الحدود العراقية، التي تضم عددًا من حقول النفط الكبيرة.

وتُقدّر احتياطيات النفط الإيراني القابلة للاستخراج بشكل مباشر وغير مباشر بنحو 157 مليار برميل، في حين تبلغ احتياطيات الغاز الطبيعي نحو 33 تريليون متر مكعب (116.5 تريليون قدم مكعبة).

وتأتي الزيادة في سعر الخام الإيراني بعد أيام قليلة من إعلان شركة أرامكو السعودية زيادة سعر البيع الرسمي إلى آسيا لخامها العربي الخفيف، إلى 9.80 دولارًا للبرميل فوق متوسط عمان/دبي لشهر سبتمبر/أيلول، بارتفاع 0.50 دولارًا عن أغسطس/آب الجاري.

وتؤدي أسعار البيع الرسمية للخام السعودي دورًا رئيسًا في تحديد الأسعار الإيرانية والكويتية والعراقية؛ ما يؤثّر في نحو 9 ملايين برميل يوميًا من الخام المتّجه إلى آسيا.

وفي 3 أغسطس/آب الجاري، قرّر تحالف الدول المصدرة للنفط (أوبك+) بقيادة المملكة العربية السعودية وروسيا، زيادة إنتاج النفط الخام بنحو 100 ألف برميل يوميًا فقط خلال سبتمبر/أيلول المقبل (2022).

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق