سلايدر الرئيسيةأخبار الغازعاجلغاز

أنبوب الغاز النيجيري عبر الجزائر قد يشهد صفقة خلال ساعات

الطاقة

من المتوقع أن تشهد صفقة أنوب الغاز النيجيري المارّ عبر الجزائر تطورات جديدة خلال الساعات المقبلة، مع عقد لقاء منتظر بين مسؤولي ملفات الطاقة في كل من الجزائر والنيجر ونيجيريا.

ويُجري وزير الطاقة والمناجم الجزائري، محمد عرقاب، زيارة إلى العاصمة النيجيرية أبوجا، تبدأ غدًا الإثنين 20 يونيو/حزيران، وتستمر لمدة يومين، من المرتقب خلالها الإعلان عن نتائج جديدة تتعلق بمشروع خط أنابيب الغاز العابر للصحراء، وفق بيان وزارة الطاقة والمناجم.

ويشارك الوزير الجزائري في اجتماع ثلاثي، هو الثاني من نوعه، بين البلدان الثلاثة حول مشروع خط أنابيب الغاز النيجيري، المعروف باسم خط الأنابيب العابر للصحراء، وذلك ضمن جهود استئناف المناقشات حول المشروع الضخم.

ومن المنتظر أن يبحث وزراء الدول الثلاث القرارات التي اتُّخِذَت في الاجتماع السابق والخطوات التالية المؤدية إلى تحقيق هذا المشروع العملاق، حسب معلومات اطلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

خط أنابيب الغاز العابر للصحراء

الغاز النيجيري
وزير الطاقة والمناجم الجزائري محمد عرقاب - الصورة من صفحة الوزارة في فيسبوك

في 14 مايو/أيار الماضي، أعلن وزير الطاقة والمناجم محمد عرقاب أن المفاوضات بين الجزائر ونيجيريا، المتعلقة بإتمام خط أنابيب الغاز النيجيري الجزائري، المتجه إلى أوروبا سوف تنطلق قريبًا.

وقال عرقاب، في تصريحات خاصة إلى "الطاقة"، خلال زيارة أجراها لولاية الأغواط جنوب الجزائر العاصمة، إن المفاوضات بشأن خط الأنابيب مستمرة مع نيجيريا، لافتًا إلى زيارة وفد جزائري رفيع للعاصمة أبوجا.

وعاد خط أنابيب الغاز النيجيري الجزائري ليتصدّر العناوين مجددًا خلال المدة الماضية، مع إعلان نيجيريا سعيها إلى الاستفادة من إمكانات الجزائر، خاصة شبكة النقل التي توصِّل بين الحقول النفطية في جنوب البلاد إلى عملائها في أوروبا، وخاصة إسبانيا وإيطاليا، عبر أنابيب تمرّ تحت سطح البحر المتوسط.

وكان وزير الطاقة النيجيري، تيمبري سيلفا، قد قال في 8 مايو/أيار الماضي، إن بلاده بدأت مدَّ خط أنابيب الغاز العابر للصحراء، بهدف توصيل الغاز إلى أوروبا، إذ يرى أن مردود هذا الخط الاقتصادي سيكون كبيرًا جدًا بالنسبة لبلاده.

تفاصيل مشروع خط الأنابيب

قبل أكثر من 20 عامًا، انطلقت فكرة خط أنابيب الغاز النيجيري باتجاه الجزائر، مع توقيع شركة سوناطراك مذكرة تفاهم هي الأولى من نوعها، بهدف تنفيذ المشروع مع شركة النفط الحكومية النيجيرية في عام 2002.

ووفقًا للاتفاق، يمتد الخط من جنوب نيجيريا، مرورًا بدولة النيجر، وصولًا إلى الجزائر، بتكلفة أولوية بلغت -حينها- 13 مليار دولار، لنقل 30 مليار متر مكعب من الغاز النيجيري سنويًا إلى أوروبا، وتمر هذه الكميات من خلال الجزائر والنيجر.

ومن المقرر أن يمتد خط أنابيب الغاز النيجيري الجزائري (خط أنابيب الغاز العابر للصحراء) من حقول الغاز في دلتا نهر النيجر جنوبي البلاد، على مسافة 1040 كيلومترًا حتى الحدود الشمالية، ويمتد على مسافة 841 كيلومترًا في أراضي النيجر، وصولًا إلى ولاية تمنراست على الحدود الجزائرية.

خط أنابيب الغاز النيجيري

وتبلغ مسافة خط أنابيب الغاز العابر للصحراء نحو 2300 كيلومتر، إذ يصل إلى شمالي الجزائر، قبل أن يعبرها إلى إيطاليا عبر أنبوب الغاز "ترانسماد"، ثم يدخل أنبوب "ميدغاز" باتجاه إسبانيا، وفق بيانات اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

‫15 تعليقات

  1. يرى الاخ خالد من الجزائر ان مريتانية لن تقبل بمرور الانبوب من اراضيها لانها اكتشفت الغاز على ارضها . وهذا غباء . إذا لماذا تطلبه الجزائر وتجري ورائه.
    ولاشك ان عبيد الكبرانات الذين هم عبيد فرنسا ابناء الكرغلة يؤلمهم مرور الغاز عبر اراضي المملكة الشريفة .
    يقول خالد ان هناك نشكل في الصحراء المغربية ونسى ان المغرب اعد للامر وان الغرب اعترف بمغربية الصحراء وكذا دول غرب افريقيا. لينجح خط الغاز النجيري المغربي..
    خلاصة لقد ابتلنا الله بشعب لقيط هم الجزائرين.
    من المعروف ان فرنسا خلفت مليون ونصف المليون من الشهداء وربما اربع او خمس ملايين نحن لا نشك في ذالك. لكن كم خلفت من امراة مغتصبة؟
    انهم بلا شك اغتصبوا خمسة عشر مليون امراة وربما اغتصبوا كل الجزائريات
    وخلقو ملايين اللقطاء بناء المجرمين القتلة هؤلاء هم الجزائريون.هؤلاء هم جيراننا

  2. المغاربة الموالون لنظام المخزن يتألمون بصوت عال
    الصفقة لن تتم مع المغرب باذن الله
    اولا نذكر بعض الاسباب ومنها..
    موريتانيا وجدت الغاز في سواحلها وهذا يعني انها لن تسمح بعبور الانبوب عبر اراضيها او مياهها لتصدير الغاز الذي تطمح هي لتصديره مستقبلا من سواحلها لاوروبا ..
    ثانيا موريتانيا كانت جزء من الصفقة لتشتري غاز نيجيري يعبر من الانبوب الذي يمر عبر المغرب... لاكن الموريتانيين ابرمو اتفاق قبل ايام قليلة فقط على استيراد الغاز الجزائري وهذا بأسعار تفاضلية...
    الجزائر تمتلك بنية تحتية ولديها اكبر خبرة في افريقيا في مجال المحروقات ولا يمكن للمغرب ان يضاهي خبرة الجزائر في هذا المجال ..
    الجزائر تمتلك تمويل كبير للمشروع لأن سونطراك اعلن ميزانية 40مليار دولار للسنوات الاربع المقبلة ويمكنها تمويل جزء كبير من المشروع .. على عكس تمويل مشروع المغرب...
    عبور الانبوب عبر 14ولة قد يؤدي الى ايقاف التدفق او المشروع اذا حدث اي خلاف مع اي دولة منهم سواء من المورد او من المستورد...
    على عكس طريق الجزائر الذي يعبر 3 دول فقط
    عبور الانبوب عبر الجزائر يعني امكانية التصدير عبر ايطاليا واسبانيا ..لاكن عبوره عبر المغرب يعني تصدير عبر اسبانيا فقط..
    مرور الانبوب عبر اراضي الصحراء الغربية يهدد بنسفه من قبل جبهة البوليزاريو لأنها دولة تتعرض لاحتلال مغربي وعند استقلالها سيكون الاتفاق النيجيري المغربي معضلة...
    اما اخر كلامي فموجه للمخزنيين
    لوارادت الجزائر تحطيم اسبانيا والمغرب اقتصاديا لقطعت الغاز نهائيا عن الاثنين...
    هذا سيجعل اسبانيا تشتري غاز مسال عبر السفن ولن يكون لديها محطات اعادة الغاز لطبيعته من حالة السائل كافية لما تحتاجه هي فقط.. فكيف ستساعد المغرب في ضمان امنه الطاقوي...
    تسبون الجزائر ليل ونهارا وانتم تعيشون على فضل منها بعد الله
    الجزائر قادرة على تدمير اسبانيا والمغرب معا سواء اقتصاديا او عسكريا
    لاكن الجزائر دولة تلتزم بمبادئ وتحترم القانون التي تتفق عليه مع باقي الدول
    لذا احمدو الله ليلا ونهارا على تفضل الجنرالات عليكم

  3. مترصد الخاوا خاوا
    ضرك فهمونا
    دمية بيد فرنسا ولا دمية بيد بوتين
    هههههه غوييم يهود فاس تديو الشعر

  4. انشالله، انشالله انشالله ، سينو من الجزاىر اولا، ان لم يغطي بنسبة تدفقه السوق الاوروبية، حينها، على المغرب ان يجد 16 مليار المتبقية لبداية انجازه، و تمريره عبر المياه التقليدية ل 12 دولة افريقية ، اما الجزاىر فقد سبقة في انجاز خط انبوب العابر للصحراء كليا على اراضيها، و لعب المتتبع للشان العام هذه الايام ان اوروبا امانها 5 اشهر اايجاد سوق جديدة لتموينها بالغاز قبل مجيء فصل الشتاء ، وخاصة فرنسا التي دخلت في إستعمال احتياطها المقدر ب 56%، فالحل الوحيد هي الجزائر ، بغازها، ثم الغز النيجيري، و هذا هو القريب للعقل ، اما التفاهات المغرضة و القادمة من مملكة الشياتين فلا تاثير لها على سياسة بلد هو سيد في ارضه و له القرار اينما كان، الجزاىر الجزائر الجزائر ، بلد سقته دماء 563000شهيد طيبة 1320سنة من الاحتلال، هل دفعتم ما دفعنا، اذن ليس لكم حق في التكلم عنا، لما تكن لديكم الشجاعة في دفع الضريبة بالدم تقدرون حياتها التكلم اما اتتكلمو هكذا هذا اعتباط اسطوري

  5. الجزائر تقوم بعمليه "Sabotsge" أي تخريب اي شيء يقوم به المغرب متل الشاب الفاشل في الحي الدي يغير ويخرب كل مايقوم به شبان الحي حتى ادا سمع ان احد الشبان الناجحين قام بخطبة شابة بنت جيرانه لي الزواج عن حب وتراضي قام هادا الشاب الفاشل وعن دافع الغيرة والحسد ومعه امه وخالته وعمته بزياره منزل نفس الشابة التي خطبها الشاب الناجح مع علمه بانه منبوذ عند جميع سكان الحي هادا هو حال جمهورية الكراغلة خلطاء النسل وعديم الهوية مع المملكة المغربية إلامبراطورية الشريفة. خلاصة الكلام الجزائر دائما في تقليد أعمى لسياسات المغرب .

  6. الانبوب سيمر على المغرب اتجاه اسبانيا ولا بديل عن دلك والصفقة قد تمت ومما يزيد اهمية هدا الخط هي الاضافة التي اعطت قوة لهدا الخط اكتشاف البترول في حدود السنغال وموريتانيا زيادة عن الدعم الاوروبي الدي يريد مصدرا اخر لتنويع الشركاء
    رسالة اخوية للجزائر الافضل لك ان تهتمي بما لديك حتى لا يضيع سدى لان الحسود لا يسود

  7. الأسواق المستهدفة بالغاز النيجيري هي الأسواق الاوربية، وبالتالي أوربا تأكدت ان الخرائر ليست بشريك موثوق به بل دمية بيد بوتين، وبناءا على اخر التطورات أوربا دعمت الأنبوب المغربي ثم حسم الامر وانتهى الكلام. ابكوا بعيدا، فقريبا لن تجد الخرائر زبونا لغازها وستكون بداية الطوابير على جميع السلع و انلاع حراك جديد من أجل لقمة العيش، فاقتصاد كوريا الشرقية ينبني على الغاز.

  8. هل هناك عاقل لازال يثق في دولة الكابرانات ؟
    على نيجيريا أن تتجنب اي تعامل مع الجزاءر ، لأنهم لاحترمون العقود و لا الوعود. و يعتبرون اي اتفاق معهم يمكن نفسه عند اي نقطة اختلاف في مسائل أخرى.
    بصريح العبارة ، لو قدر أن افتتحت نيجيريا قنصليتها بالصحراء المغربية ، ستقطع الجزاءر هذا الانبوب ، و لن يستفيد منه لا الجزاءر و لا نيجيريا و لا أوربا.
    بصريح العبارة
    التعاقد مع الجزاءر كأنك تعاقد مع أطفال ام حشاشين .

  9. الإعلام الجزائري يرقص رقصة الديك المذبوح! فالمشروع تمت الموافقة عليه دوليا لصالح المغرب، وباركته منظمة الأوبيك التي ساهمت في تمويل المشروع ب14 مليار دولار وكذا دول الخليج العربي، وانتهت دراسة المشروع والآن دخل في طور إنجاز الشطر الأول منه، إذن فالمسألة محسومة وكل الهرطقات التي تقوم بها الجزائر وإعلامها البليد ماهو إلا محاولة للتشويش والتضليل الممنهج من طرف جارة السوء، لكن الجزائر تحب دائما الركوب على هذه الإجتماعات المصغرة التي لا نفع منها لكي تضخم الأمور وتثبت أنها قوة إقليمية ضاربة في البطيخ.

  10. الجزائر تتعامل مثل ذالك الذي يلعب الشطرنج ويكرر كل حركة قام بها خصمه، وعلى ما يبدو أن حكام الجزائر يعتقدون فعلا أنهم يلاعبون عدوهم الخيالي الشطرنج
    هذا الأنبوب كان قد سكت عنه الكلام منذ عقود ولم يطفو حتى قرر المغرب بناء الأنبوب في 2016

  11. بعدما حدث مع المغرب وإسبانيا دولة الجزائر أصبحت دولة غير موثوقة لذا على نجيريا أن تتعامل بحذر مع هذا الكيان الذي لا ثقة فيه

  12. هذه الصفقة لا توجد إلا في خيال الجزائر. الصفقة تمت مع المغرب واشغال بناء شبكة الربط جارية والمشروع في طور الانجاز.

  13. هذا السيد قريبا سيصبح مبحوثا عنه لانها العادة عندنا،واظن ان اروبا ستمرر الانبوب في بلد اخر لتنويع مصادرها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق