رئيسيةأخبار النفطأسعار النفطنفط

خفض الضرائب على الوقود في كوريا الجنوبية للمرة الثانية خلال شهرين

للحد من ارتفاع التضخم

أمل نبيل

تعمل كوريا الجنوبية على خفض الضرائب على الوقود، للمرة الثانية في أقل من شهرين، للحد من معدلات التضخم التي وصلت إلى أعلى مستوى لها منذ 14 عامًا بسبب الارتفاعات غير المسبوقة في أسعار الطاقة.

ووصلت أسعار النفط والغاز إلى مستويات قياسية، منذ اندلاع شرارة الحرب الروسية على أوكرانيا في فبراير/شباط الماضي، إذ اقتربت أسعار النفط من حاجز 140 دولارًا للبرميل، قبل أن تتراجع لتدور في فلك 110 إلى 120 دولارًا في الوقت الحالي.

وكانت حكومة كوريا الجنوبية أعلنت في أبريل/نيسان الماضي زيادة نسبة خفض الضرائب على الوقود من 20% إلى 30%، بدءًا من الأول من مايو/أيار إلى نهاية يوليو/تموز، بحسب بيانات رصدتها منصة الطاقة المتخصصة.

وكانت سول قد أجرت في نوفمبر/تشرين الثاني 2021، تخفيضات كبيرة على ضرائب الوقود بلغت 20% لمدة 6 أشهر.

خفض الضرائب على الوقود بنسبة 37%

قال مسؤولون في وزارة المالية، السبت 18 يونيو/حزيران لوكالة "يونهاب" ، إن الحكومة تدرس زيادة التخفيضات الضريبية على الوقود من 30% في الوقت الحالي، إلى الحد الأقصى البالغ 37%.

ويعتزم وزير المالية في كوريا الجنوبية، تشو كيونغ، عقد اجتماع طارئ برئاسته مع وزراء المجموعة الاقتصادية يوم الأحد 19 يونيو/حزيران، إذ من المُرجّح أن تتم الموافقة على إجراء مزيد من التخفيضات على ضريبة الوقود.

وتصاعدت الضغوط التضخمية في الدولة الواقعة في شرق آسيا، بسرعة في ظل ارتفاع أسعار النفط والسلع الأساسية، بسبب الغزو الروسي على أوكرانيا وانتعاش الطلب بعد جائحة كورونا.

الضرائب على الوقود
لافتة تعرض أسعار الديزل والبنزين في كوريا الجنوبية قبل الزيادات الأخيرة

وقفز مؤشر أسعار المستهلك في كوريا الجنوبية، بنسبة 5.4% على أساس سنوي في مايو/أيار الماضي، وهو أعلى معدل للتضخم منذ 14 عامًا تقريبًا، مرتفعًا من 4.8% خلال أبريل/نيسان.

ويهدف بنك كوريا الجنوبية إلى إبقاء معدل التضخم السنوي عند 2% على المدى المتوسط.

وتجاوز متوسط سعر التجزئة للديزل في كوريا الجنوبية 2100 وون (1.62 دولارًا أميركيًا)، في حين سجل سعر البنزين 2.098 وون.

وتشكّل الضرائب على الوقود نحو 40% من أسعار الديزل والبنزين في كوريا الجنوبية، بحسب بيانات رصدتها منصة الطاقة المتخصصة.

أسعار الديزل والبنزين

قفزت أسعار البنزين في كوريا الجنوبية، فوق حاجز 2000 وون (1.55 دولارًا) في منتصف مارس/آذار الماضي، وهي المرة الأولى منذ أكثر من 9 سنوات.

ويرجع الارتفاع المستمر في أسعار الوقود إلى نقص المعروض من المنتجات النفطية الناجم عن الغزو الروسي لأوكرانيا، وما تلاه من عقوبات على موسكو، أحد أهم مصدري الطاقة في العالم..

وانخفض استهلاك البنزين والديزل في كوريا الجنوبية، خلال شهر أبريل/نيسان الماضي، بنحو 18.3% على أساس سنوي، إلى 17.4 مليون برميل.

ويمثّل هذا التراجع انخفاضًا بنسبة 5.8% على أساس شهري، وذلك مقارنة باستهلاك شهر مارس/آذار، الذي شهد استهلاك 18.4 مليون برميل.

واستوردت كوريا الجنوبية منتجات نفطية بقيمة 9.66 مليار دولار، خلال شهر أبريل/نيسان الماضي.

وتصدّرت المملكة العربية السعودية قائمة الدول المصدرة للنفط في الدولة الآسيوية، بإجمالي 3.13 مليار دولار، تلتها الولايات المتحدة الأميركية (1.23 مليار دولار)، والكويت (1.11 مليار دولار)، ثم العراق (963 مليون دولار)، والإمارات العربية المتحدة (672 مليون دولار).

(الدولار الأميركي = 1251.5 وون كوري جنوبي)

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق