رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

شل إنرجي يوروب تزوّد شركة فرنسية بالكهرباء النظيفة لخفض انبعاثاتها

عبر اتفاقية شراء مدتها 10 سنوات في إيطاليا

هبة مصطفى

تواصل شركة شل إنرجي يوروب دعم مسيرة انتقال الطاقة للشركات الأوروبية، بتوقيعها -مؤخرًا- اتفاقًا مع شركة فرنسية لتزويدها بالكهرباء النظيفة في محاولة لخفض انبعاثات إنتاجها.

ووقّعت شل إنرجي يوروب اتفاقية مدتها 10 سنوات مع شركة إير ليكويد الفرنسية، لتزويد الأخيرة بالكهرباء المولدة عبر مصادر الطاقة المتجددة.

وتتوسع مورد الطاقة شل إنرجي يوروب -من خلال شركة شل المحدودة للتجارة والشحن- في 14 سوقًا أوروبية للكهرباء، تحصل من خلالها على إمدادات الطاقة المتجددة عبر مزارع الرياح والحدائق الشمسية في أوروبا والمملكة المتحدة.

وبتوفيرها إمدادات الكهرباء النظيفة، تطرح شل إنرجي يوروب حلولًا مبتكرة للطاقة النظيفة والموثوقة، تدعم مسيرة المستهلكين والشركات في انتقال الطاقة.

اتفاق شل إنرجي يوروب

تهدف اتفاقية شراء الكهرباء -التي نجحت شركة شل إنرجي يوروب في توقيعها مؤخرًا- إلى تزويد العمليات التشغيلية لشركة إير ليكويد الفرنسية لإنتاج الغازات الصناعية والطبية في شمال شرق إيطاليا بالكهرباء النظيفة، وفق صحيفة كيميكال إنجنيرينج.

شل إنرجي يوروب
الطاقة الشمسية إحدى أدوات شل إنرجي يوروب لتوفير الكهرباء النظيفة في إيطاليا - الصورة من موقع شركة إير ليكويد

ويسري الاتفاق بدءًا من العام المقبل، وتبلغ مدته 10 سنوات، وتفصيليًا يُتيح الاتفاق لشركة إير ليكويد شراء 52 غيغاواط ساعة/سنويًا من إمدادات الكهرباء المولدة من مصادر متجددة عبر الطاقة الشمسية الكهروضوئية التي توفرها شل إنرجي يوروب في إيطاليا.

وتعادل الإمدادات المطلوبة ما يصل إلى 42 ميغاواط من القدرة الشمسية المركبة، في حين تُلبي إمدادات الكهرباء المتجددة -التي تعكف إير ليكويد على شرائها من شل إنرجي يوروب بموجب الاتفاق- غالبية الطلب على الكهرباء بالمنطقة المذكورة لإنتاج الغازات الصناعية والطبية.

ولم يكن الاتفاق الموقع مع شل إنرجي يوروب الأول من نوعه لشركة إير ليكويد، إذ توسعت الشركة الفرنسية باتفاقيات مماثلة في أميركا وإسبانيا وهولندا وبلجيكا.

ويعكس توسع إير ليكويد باتفاق جديد لشراء الكهرباء في إيطاليا رغبتها في تحقيق انتقال الطاقة وخفض الانبعاثات بما يتوافق مع أهدافها للاستدامة.

انتقال الطاقة وخفض الانبعاثات

يسمح الاتفاق الموقع بين شركة شل إنرجي يوروب وشركة إير ليكويد الفرنسية لتزويد الأخيرة بالكهرباء النظيفة اللازمة لإنتاج الغازات الصناعية والطبية في إيطاليا لمدة 10 سنوات، بتجنب 24 ألف طن سنويًا من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون مقارنة بالانبعاثات المُنتجة عبر ما يصل إلى 4 آلاف أسرة.

ومن جانبه، اعتبر النائب الأول لمجموعة إير ليكويد عضو اللجنة التنفيذية المُشرفة على الصناعات الأوروبية، باسكال فينيت، أن الشراكة مع شل إنرجي يوروب تُشكّل خطوة جديدة في مسيرة شركته نحو انتقال الطاقة.

وأكد أن الاتفاق الممتد لـ10 سنوات يوفّر إمدادات الكهرباء النظيفة والمتجددة لعمليات شركة إير ليكويد الآخذة في النمو، كما أنه يُبرهن على قدرة الشركة في توفير حلول نظيفة تعمل على خفض الانبعاثات بما يتفق مع التزامات المجموعة بالأهداف المناخية، وفق الموقع الإلكتروني للشركة.

بدوره، شدد المدير التنفيذي للكهرباء في شركة شل إنرجي يوروب، روبين تانا، على أن شركته تولي اهتمامًا كبيرًا لطرح حلول الطاقة النظيفة للعملاء والمستهلكين، للإسهام في خفض الانبعاثات.

وأضاف أن شركته تملك محفظة آخذة في النمو من إنتاج الطاقة المتجددة، بما يدعم توسعات الطاقة النظيفة داخل البلدان التي تستقبل مشروعات لشل إنرجي.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق