أخبار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

إنتاج النفط في سلطنة عمان يترقب قفزة بنسبة 18.6%

وارتفاع الأسعار العالمية قد يعزز ميزانية 2022

هبة مصطفى

يحظى إنتاج النفط في سلطنة عمان بخطط توسعية وطموحة قد تؤتي ثمارها بحلول عام 2025، وسط توقعات بتلقّي الدولة عائدات نفطية مرتفعة العام الجاري، مستفيدة من ارتفاع الأسعار الذي شهدته الأسواق خلال الأشهر الـ3 الماضية.

يأتي ذلك رغم أن عُمان تعدّ أحد أعضاء تحالف أوبك+، ومثّلت جزءًا من خططه بالخفض التدريجي للإنتاج منذ عام 2020، بعد أن ألقى انتشار جائحة كورونا والقيود والإغلاقات المفروضة حينها بظلاله على نمو الطلب.

كانت تقديرات تشير إلى تسجيل أسعار خام برنت 85 دولارًا للبرميل خلال العام الجاري، ارتفاعًا من توقعات بـ 60 دولارًا، و70 دولارًا للبرميل في 2023، ارتفاعًا من 55 دولارًا، وفق توقعات مؤسسة ستاندرد آندر بورز غلوبال بلاتس التي أصدرتها في فبراير/شباط الماضي.

حجم إنتاج النفط في سلطنة عمان

تُخطط عمان -أكبر منتجي النفط بالشرق الأوسط من خارج أوبك- لزيادة إنتاجها النفطي بنسبة 18.6% عام 2025، عن مستويات إنتاج العام الماضي، ليبلغ 1.135 مليون برميل يوميًا عقب 3 سنوات.

وفيما يتعلق بإنتاج العام الجاري، يُتوقع رفع إنتاج النفط في سلطنة عمان إلى 1.040 مليون برميل، ارتفاعًا من 957 ألف برميل يوميًا العام الماضي، وفق التقديرات الواردة في تقرير لمؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال بلاتس، مطلع الشهر الجاري.

ويرجّح أن يؤدي ارتفاع أسعار النفط العالمية دورًا مهمًا في دعم استفادة الاقتصاد من عائدات النفط في عمان، التي قدرت مؤسسة التصنيف زيادتها بنسبة 3.9% العام الجاري، ارتفاعًا من 2.1% العام الماضي.

وتوقعت ستاندرد آند بورز تحقيق قطاع النفط في عمان إيرادات مرتفعة العام الجاري، مستفيدة من فروق الأسعار -التي أججتها تداعيات الغزو الروسي لأوكرانيا على أسواق الطاقة- خاصة أنها اعتمدت في إعداد ميزانية العام الجاري على تقديرات سعر برميل النفط عند 50 دولارًا للبرميل.

احتياطيات النفط - سلطنة عمان

إيردات النفط في سلطنة عمان

أظهرت بيانات إحصائية شهرية صادرة عن المركز الوطني للإحصاء والمعلومات العماني، ارتفاع عائدات النفط في السلطنة بنسبة 38.5% بنهاية عام 2021، مقارنة بالعام السابق له، ما عزز الناتج المحلي للبلاد بنسبة 16.1%.

وبلغت العائدات الإجمالية لأنشطة قطاع النفط في عمان عام 2021 الماضي 10 مليارات و547 مليونًا و700 ألف ريال عماني، في حين قُدِّرت عائدات عام 2020 بما يقارب 7 مليارات و617 مليونًا و700 ألف ريال.

ريال عماني = 2.60 دولارًا أميركيًا

وحصد النفط الخام وحده عائدات سجلت 8 مليارات و998 مليون ريال عماني بنهاية العام الماضي، مقارنة بـ 6 مليارات و139 مليون ريال عام 2020.

وبجانب توقعات استفادة قطاع النفط في عمان من فروق الأسعار العالمية، تشهد السلطنة انتعاشة في ظل إصلاحات حكومية متواصلة، بالتزامن مع التعافي من آثار جائحة كورونا والتخفف من القيود المتعلقة به والتوسع في تلقّي اللقاحات.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق