أخبار النفطرئيسيةنفط

مبيعات الوقود في الهند تعود لمستويات ما قبل كورونا خلال مارس

بسبب مخاوف من ارتفاع أسغار الديزل والبنزين

أمل نبيل

سجّلت مبيعات الوقود في الهند قفزة كبيرة، خلال مارس/آذار الماضي؛ إذ حركت المخاوف من ارتفاع أسعار الديزل والبنزين المياه الراكدة في سوق الوقود بالبلاد.

وحققت مبيعات الوقود في الهند، التي تستورد أكثر من 84% من احتياجاتها من النفط، مستويات قياسية، خلال الشهر الماضي، لتعود إلى مستويات ما قبل جائحة كورونا.

وقفزت مبيعات الوقود في الهند، خلال شهر مارس/آذار، بدعم من الانتعاش الاقتصادي في البلاد بعد رفع القيود المفروضة لمكافحة الوباء، وزيادة الإقبال على تخزين الوقود مع توقعات بارتفاع أسعاره.

وفي الأسبوعين الأولين من شهر مارس/آذار، ملأ التجار والعامة سياراتهم بالوقود، تحسبًا لزيادة الأسعار، التي ظلت ثابتة خلال المدة التي سبقت الانتخابات في بعض الولايات الكبرى مثل ولاية أوتار براديش.

مبيعات الديزل والبنزين

ارتفعت مبيعات البنزين في الهند، في محطات الوقود المملوكة للدولة والتي تسيطر على نحو 90% من السوق، إلى 2.69 مليون طن خلال مارس/آذار بزيادة قدرها 8.7% عن المدة المماثلة من عام 2019.

وشهدت مبيعات الديزل -الوقود الأكثر استخدامًا في الهند- ارتفاعًا بنسبة 10.1% إلى 7.05 مليون طن، على أساس سنوي، وتمثل هذه النسبة زيادة 5% عن مبيعات مارس/آذار في 2019، ما قبل جائحة كورونا.

وفي منتصف مارس/آذار، ارتفعت مبيعات الديزل والبنزين بنسبة 18% و23.7% على التوالي، مع تزايد تخزين الوقود خوفًا من تصاعد الأسعار.

وارتفعت مبيعات البنزين بنسبة 36% مقارنة بمبيعات مارس/آذار 2020، وقفزت مبيعات الديزل بنحو 41.6% خلال المدة ذاتها.

وعلى أساس شهري، ارتفعت مبيعات البنزين بنسبة 17.3%، وقفزت مبيعات الديزل بنسبة 22.3%، وكانت مبيعات الديزل في مارس/آذار، هي الأعلى خلال عامين.

الخوف من زيادة الأسعار

انتعاشة في مبيعات الديزل والبنزين في الهند خلال مارس
محطة وقود في الهند

قالت مصادر لموقع إنرجي وورلد: "تهافت مالكو السيارات على شراء الوقود، وفي الوقت ذاته لجأ التجار إلى تخزين الوقود في مضخاتهم، وفي أي مستودع للتخزين يمتلكونه؛ أملًا في تحقيق ربح سريع عن طريق شراء الوقود بسعر أقل وبيعه بسعر أعلى".

وحافظت أسعار الديزل والبنزين في الهند على استقرارها لمدة 137 يومًا، مع بدء الانتخابات في 5 ولايات من بينها ولاية أوتار براديش، مطلع نوفمبر/تشرين الثاني 2021، حتى 22 مارس/آذار.

وجرت آخر مراجعة لأسعار المواد النفطية في البلاد في نوفمبر/تشرين الثاني، عندما خفضت الحكومة أسعار البنزين بقيمة 10 روبيات للّتر و5 روبيات للديزل.

* الروبية الهندية تعادل 0.013 دولارًا أميركيًا

ومع انتهاء الانتخابات، ارتفعت أسعار البنزين والديزل في الهند بمقدار 6.4 روبية (0.084 دولارًا) للتر لكل منهما.

وقود الطائرات والغاز المسال

ارتفعت مبيعات وقود الطائرات بنسبة 9.8% إلى 491.2 ألف طن، في مارس/آذار، بزيادة 7.5% عن مبيعات المدة المقارنة من العام الماضي، لكنها كانت أقل بمقدار 27.6% من مستويات 2019، ما قبل كورونا.

كانت الهند قد فرضت حالة إغلاق كاملة، في الأسبوع الأخير من مارس/آذار 2020؛ للحد من انتشار فيروس كورونا؛ حيث أوقفت الرحلات الجوية وحركة السكك الحديدية والطرق، كما أغلقت الشركات.

وارتفعت مبيعات غاز النفط المسال بنسبة 12% لتصل إلى 2.53 مليون طن في مارس/آذار، بينما تراجعت مبيعات غاز الطهي بعد ارتفاع أسعار الغاز الطبيعي بنحو 50 روبية لكل أسطوانة بوتاجاز في 22 مارس/آذار.

ورفعت شركة إنديان أويل أسعار غاز الطهي بنسبة 5.6% في مارس/آذار، إلى 949.50 روبية للزجاجة الواحدة التي يبلغ وزنها 14.2 كيلوغرامًا، وتُعَد هذه أول زيادة منذ 6 أكتوبر/تشرين الأول.

ومن المتوقع أن يرتفع الطلب الهندي على النفط إلى 11 مليون برميل/يوميًا بحلول عام 2045، مقارنة بنحو 4.9 مليون برميل/يوميًا في عام 2021.

ووفقًا لبيانات وزارة النفط الهندية، ارتفع الطلب على النفط في الهند 3.7% على أساس سنوي إلى 4.3 مليون برميل/يوميًا في عام 2021.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق