سلايدر الرئيسيةأسعار النفطرئيسيةنفط

أسعار النفط ترتفع 3%.. وتسجل خسائر أسبوعية قوية - (تحديث)

وخام برنت فوق 112 دولارًا

ارتفعت أسعار النفط بأكثر من 3% في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، في جلسة متقلبة، ليصعد خام برنت أعلى من 112 دولارًا، لكن الأسعار سجلت خسائر أسبوعية قوية.

وكانت الأسعار تحولت للهبوط في وقت سابق من التعاملات، بعدما صرح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بأن المحادثات بين موسكو وأوكرانيا أحرزت بعض التقدم، وفق وكالة رويترز،

وتأرجحت أسعار النفط مع مخاوف من تصعيد الحظر على النفط الروسي مقابل جهود جلب مزيد من المعروض إلى السوق من منتجين رئيسين آخرين.

وأظهر التقرير الأسبوعي لشركة بيكر هيوز، ارتفاع عدد حفارات النفط الأميركية الأسبوع الماضي بمقدار 8 حفارات، لتصل إلى 527 حفارة.

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم شهر أبريل/نيسان- بنحو 3.1%، لتصل إلى 109.99 دولارًا للبرميل.

كما ارتفعت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم مايو/أيار 2022- بنسبة 3%، مسجلة 112.67 دولارًا للبرميل، بعدما كانت مرتفعة قرب 114 دولارًا وهبطت تحت 108 دولارات خلال الجلسة.

وفي أسبوع من التداول المتقلب الذي تميّز بالحديث عن حظر نفطي روسي، ثم إضافات معروض محتملة من إيران وفنزويلا والإمارات العربية المتحدة، مع تصاعد القتال في أوكرانيا.

وكانت أسعار النفط قد أنهت تعاملاتها، أمس الخميس، على انخفاض بنحو 2.5%، وسط ترقب لأوضاع السوق بعد قرار الولايات المتحدة حظر واردات النفط والغاز الروسية.

وخلال الأسبوع المنتهي اليوم، تراجع خام برنت بنسبة 4.6%، بعد أن سجل أعلى مستوى له في 14 عامًا عند 139.13 دولارًا يوم الإثنين.

كما سجل الخام الأميركي خسائر أسبوعية بنحو 5.%، بعد أن لامس مستوى مرتفعًا عند 130.50 دولارًا في تعاملات الإثنين الماضي.

أسعار النفطتوقعات أسواق النفط

قال المحلل في أواندا، جيفري هالي: "كلا العقدين يمكن أن ينخفضا بحدة إلى ما دون 100 دولار للبرميل بناء على أي أنباء يُنظر إليها على أنها تخفف من اضطرابات الإمدادات".

وأضاف: "بالمثل، يمكن أن يرتفع كلا العقدين بسهولة إلى أكثر من 115 دولارًا في أي عناوين سلبية"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وتراجعت الأسعار هذا الأسبوع بعد أن اتضح أن الاتحاد الأوروبي، الذي يعتمد بشدة على الطاقة الروسية، لن ينضم إلى الولايات المتحدة وبريطانيا في حظر النفط الروسي.

وتُصدّر روسيا، ثاني أكبر مصدر للنفط الخام في العالم بعد السعودية، نحو 3 ملايين برميل يوميًا من الخام إلى دول منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية في أوروبا.

فجوة الإمدادات

قال المحلل في مصرف الكومنولث، فيفيك دار، إنه من غير المرجح أن تُسد فجوات الإمدادات على المدى القريب بإنتاج إضافي من أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط وحلفاء في تحالف أوبك+، بالنظر إلى أن روسيا جزء من التجمع.

بالإضافة إلى ذلك، كافح بعض منتجي أوبك+، بما في ذلك أنغولا ونيجيريا، لتحقيق أهداف الإنتاج، ما حد من قدرة المجموعة على تعويض خسائر الإمدادات الروسية.

ويتوقع مصرف الكومنولث أن يبلغ متوسط سعر خام برنت 110 دولارات في الربعين الثاني والثالث من هذا العام، لكنه يرى أن الأسعار قد ترتفع إلى 150 دولارًا على المدى القصير.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق