سلايدر الرئيسيةأسعار النفطرئيسيةنفط

أسعار النفط تقلص خسائرها.. وتسجل مكاسب للأسبوع الخامس - (تحديث)

قلّصت أسعار النفط خسائرها في نهاية تعاملات اليوم الجمعة، مع تسجيل الخام مكاسب أسبوعية للمرة الخامسة على التوالي.

وكانت أسعار النفط تراجعت بأكثر من 3% في وقت سابق من التعاملات، بعد ارتفاعها إلى أعلى مستوياتها في 7 سنوات هذا الأسبوع مع جني المستثمرين الأرباح.

جاء التراجع بعد زيادة مخزونات النفط والوقود في الولايات المتحدة، رغم أن المعنويات العامة ظلت قوية بسبب مخاوف فنية وجيوسياسية فد تعوق الإمدادات وتقلل المعروض.

أسعار النفط اليوم

في نهاية الجلسة، تراجعت أسعار العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم مارس/آذار- بنسبة 0.5%، مسجلة 85.14 دولارًا للبرميل، بعدما هبطت أقل من 83 دولارًا خلال التعاملات.

كما انخفضت أسعار العقود الآجلة لخام برنت -تسليم مارس/آذار 2022- بنحو 0.5%، مسجلة 87.89 دولارًا للبرميل، بعدما تراجعت تحت 86 دولارًا خلال الجلسة.

وكانت أسعار النفط قد لامست أعلى مستوياتها يوم الأربعاء، لكن الارتفاع نفدت قوته أمس الخميس عندما أنهى برنت وغرب تكساس الوسيط جلسة التداول بخسائر طفيفة، لكن كلا الخامين القياسيين قد ربح أكثر من 10% هذا العام.

وحقق كلا الخامين القياسي والأميركي مكاسب أسبوعية بنحو 2.1% و2.2% على التوالي.

أسعار النفطمخزونات النفط الأميركية

قال كبير الاقتصاديين في نومورا سيكيوريتيز، تاتسوفومي أوكوشي، إن "الزيادة غير المتوقعة في مخزونات النفط الأميركية دفعت المستثمرين إلى جني الأرباح"، مضيفًا أن الارتفاع الأخير كان مبالغًا فيه.

وأضاف: "مع ذلك، كانت الخسائر محدودة، إذ إن التوقعات بأن شح العرض سيستمر وسط تعافي الطلب والتوترات الجيوسياسية بين روسيا وأوكرانيا والشرق الأوسط أبقت المستثمرين حذرين بشأن البيع".

وارتفعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة، أكبر مستهلك للنفط في العالم، بمقدار 5.9 مليون برميل إلى أعلى مستوياتها منذ فبراير/شباط 2021 ، وفقًا لإدارة معلومات الطاقة الأميركية.

كما ارتفعت مخزونات النفط الخام بمقدار 515 ألف برميل الأسبوع الماضي، مقابل توقعات الصناعة.

وأبلغت إدارة معلومات الطاقة عن انخفاض طفيف في تشغيل المصافي، ما يشير إلى انخفاض الطلب على النفط الخام.

ومن جهة أخرى، تراجع عدد حفارات التنقيب عن النفط في الولايات المتحدة بنحو حفارة واحدة الأسبوع الماضي، ليصل الإجمالي إلى 491 حفارة خلال الأسبوع الماضي.

الطلب على النفطالطلب على النفط

قال كبير المحللين في صنوارد ترادينغ، تشيوكي تشين: "إن تباطؤ أسواق الأسهم وسط مخاوف من أن مجلس الاحتياطي الفيدرالي قد يتحرك بقوة لرفع أسعار الفائدة هذا العام قد أثر أيضًا في المعنويات"، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

وتصاعدت المخاوف بشأن إمدادات النفط هذا الأسبوع بعد أن هاجمت مليشيات الحوثي، منشآت نفطية في الإمارات، ثالث أكبر منتج للنفط في منظمة البلدان المصدرة للنفط "أوبك"، في حين عززت روسيا، ثاني أكبر منتج للنفط في العالم، وجودًا كبيرًا لقواتها بالقرب من الحدود الأوكرانية، ما أثار مخاوف من حدوث غزو.

ومع ذلك، قالت وكالة الطاقة الدولية يوم الأربعاء إن إمدادات النفط ستتجاوز الطلب قريبًا، إذ من المقرر أن يضخ بعض المنتجين أعلى مستوياتهم على الإطلاق أو فوقها، في حين يصمد الطلب على الرغم من انتشار متحور فيروس أوميكرون.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

 

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق