تقارير السياراتالتقاريررئيسيةسياراتعاجل

مبيعات سيارات الدفع الرباعي قد تسجل مستوى قياسيًا جديدًا في 2021 (تقرير)

والانبعاثات الكربونية تقفز إلى 120 مليون طن من هذا الطراز

وحدة أبحاث الطاقة - سالي إسماعيل

توقع تقرير حديث بأن سيارات الدفع الرباعي العالمية قد تسجل أعلى مبيعات على الإطلاق هذا العام، لتمثّل أكثر من 45% من إجمالي مبيعات المركبات.

وأظهر تقرير حديث صادر عن وكالة الطاقة الدولية، اليوم الثلاثاء، أن المبيعات العالمية من سيارات الدفع الرباعي (SUV) من المقرر أن تنمو خلال عام 2021 بزيادة نسبتها 10% على أساس سنوي.

وبمعنى آخر، شهد هذا العام شراء نحو 35.5 مليون مركبة جديدة من سيارات إس يو في، فيما قد يكون مستوى قياسيًا جديدًا، متجاوزًا المستوى التاريخي السابق والمسجل عند 34.8 مليون سيارة مبيعة عام 2019

ومن شأن هذا النمو أن يعوّض جزءًا من الانخفاض الهائل الذي شهده قطاع سيارات الدفع الرباعي (أو السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات) عام 2020، بسبب جائحة كورونا.

وعمومًا، تتوقع وكالة الطاقة نمو مبيعات السيارات عالميًا بنحو 4% خلال عام 2021، لتصل المركبات المبيعة إلى ما يقرب من 80 مليون سيارة، مع تعافي الاقتصاد العالمي من تداعيات كورونا.

إجراءات عاجلة

يقول المدير التنفيذي لوكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، إن نمو سيارات الدفع الرباعي ينفي تخفيضات الانبعاثات الناتجة عن زيادة مبيعات السيارات الكهربائية.

ويضيف أن إجراءات السياسة الحكومية، بما في ذلك التدابير المالية، أمر ضروري لمعالجة هذا الأمر، وفق ما كتبه تعليقًا على تقرير وكالة الطاقة في صفحته الشخصية على تويتر.

حصة سيارات الدفع الرباعي

ارتفعت حصة سيارات الدفع الرباعي من إجمالي المبيعات إلى 45.9% خلال 2021، مقارنة مع حصة قدرها 43.7% في العام الماضي، ومقابل 16.5% عام 2010.

وتحرز سيارات الدفع الرباعي الكهربائية تقدمًا سريعًا في الآونة الأخيرة، مقارنة بما كانت عليه في السنوات السابقة، إذ إنه في 2021 كان نحو 55% من طرازات السيارات الكهربائية في السوق من سيارات الدفع الرباعي، وهي نسبة أعلى من 45% المسجلة قبل عامين فقط.

ومن المتوقع أن تمثّل سيارات الدفع الرباعي الكهربائية أكثر من 55% من مبيعات السيارات الكهربائية ككل عام 2021، في كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي.

وبالنسبة إلى الأسطول العالمي من سيارات الدفع الرباعي، فقد شهد زيادة سريعة، ليرتفع من أقل من 50 مليون مركبة في 2010، ليصل إلى 320 مليون سيارة في 2021، أو ما يعادل إجمالي أسطول السيارات في أوروبا.

انبعاثات سيارات الدفع الرباعي

مع ذلك، فإن الغالبية العظمى من سيارات الدفع الرباعي -أكثر من 98%- الموجودة على الطريق في الوقت الراهن، ما تزال تعتمد على محركات الاحتراق الداخلي.

السيارات الكهربائية - لكزسكما أن سيارات الدفع الرباعي تستهلك طاقة أكثر من المركبات متوسطة الحجم بنحو 20%، وفقًا لتقرير وكالة الطاقة الدولية.

ولذلك، يُصنّف هذا الطراز من السيارات الرياضية متعددة الاستخدامات من بين أكثر الأسباب وراء نمو انبعاثات ثاني أكسيد الكربون ذات الصلة بالطاقة، طوال العقد الماضي.

وفي عام 2021 وحده، أدى الأسطول العالمي من سيارات الدفع الرباعي إلى زيادة قدرها 120 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، بحسب التقرير.

ومن أجل تعويض النمو في الانبعاثات العالمية منذ عام 2010 -بسبب زيادة أعداد سيارات الدفع الرباعي- فإنه يجب مضاعفة أسطول السيارات الكهربائية عالميًا عن مستوياته الحالية.

نمو المبيعات في الدول

تستمر مبيعات سيارات الدفع الرباعي في إظهار نمو قوي في العديد من الدول، بما في ذلك الولايات المتحدة والهند ومختلف أنحاء أوروبا.

في حين تشهد مبيعات مركبات الدفع الرباعي حالة من الركود في بعض الدول الأخرى مثل الصين، وهو ما يرجع أساسًا إلى القفزة الكبيرة في مبيعات السيارات الكهربائية العاملة بالبطارية.

السيارات الكهربائية

على النقيض، استمرت مبيعات السيارات الكهربائية في إظهار مرونتها تجاه التقلبات في سوق السيارات الأوسع، وفق وكالة الطاقة.

وحتى أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، فإن حصة السيارات الكهربائية في عدد من الأسواق الرئيسة وصلت لمستويات قياسية، مثل ألمانيا (أعلى من 34%)، والمملكة المتحدة (28%)، وفرنسا (23%)، والصين (18%).

وتُجدر الإشارة إلى أنه حتى الآن، أعلنت نحو 34 دولة سياسات تحدد موعدًا نهائيًا في المستقبل لحظر بيع سيارات محركات الاحتراق الداخلي الجديدة.

ويتوافق ذلك مع إعلان شركات صناعة السيارات، مثل فورد وفولكس فاغن وجنرال موتورز، خططًا للتخلص التدريجي من محركات الاحتراق الداخلي من خطوط الإنتاج الخاصة بها.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق