أسهم وشركاتأسهمرئيسيةشركاتعاجل

سهم شركة ريفيان يخسر 10.2%.. هل يستمر التراجع؟

محمد سليم

تراجع سهم شركة ريفيان خلال تداولات ما قبل الافتتاح اليوم الإثنين بنسبة 10.26%.

وتراجعت أسهم ريفيان إلى مستوى قياسي منخفض يوم الجمعة، بعد أن خفضت الشركة هدف إنتاج السيارات لعام 2021، وسلّطت الضوء على مشكلات سلسلة التوريد.

وكان سهم شركة ريفيان قد صعد بعد طرحها العام الأولي (IPO) الذي طال انتظاره في 10 نوفمبر/تشرين الثاني، وفي غضون أيام، ارتفع سعر سهم الشركة المصنّعة للسيارات الكهربائية بنسبة تصل إلى 130% من سعر الاكتتاب العامّ الأولي.

لكن منذ ذلك الوقت، تراجعت أسهم ريفيان بعد أن نبّهت شركة السيارات الكهربائية المساهمين إلى بعض تحديات الإنتاج قصيرة الأجل، خلال تقرير أرباح الربع الثالث في وقت سابق من هذا الأسبوع.

تحركات سهم شركة ريفيان الأخيرة

ريفيان - السيارات الكهربائية
شاحنة ريفيان آر 1 تي - الصورة من موقع موتور تريند

تراجعت أسهم ريفيان إلى مستوى قياسي منخفض بعد الاكتتاب العام الأولي في نوفمبر/تشرين الثاني، بعد أن خفضت هدف الإنتاج لعام 2021، وسلّطت الضوء على تحديات سلسلة التوريد.

وأعلنت الشركة حديثًا أول تقرير ربع سنوي لها بعد ساعات التداول في سوق في 16 ديسمبر/كانون الأول، بنتائج متباينة.

وفي حين إن الطلب على ريفيان ما يزال متفائلًا بشكل لا يُصدّق، فقد تراجعت شركة صناعة السيارات عن أهدافها الإنتاجية، وتواجه صعوبات في تحقيق أهداف الإنتاج الخاصة بها.

وقالت الشركة، التي عقدت طرحًا عامًا أوليًا ضخمًا في 10 نوفمبر/تشرين الثاني، إنها تتوقع أن تتراجع بضع مئات من المركبات عن هدف إنتاج العام البالغ 1200 مركبة، وقالت، إنها تواجه مشكلات في سلسلة التوريد وتحديات في توسيع إنتاج بطاريات المركبات المعقدة.

مستقبل سهم ريفيان

على الرغم من التقرير الربع سنوي المخيب للآمال وانخفاضات الأسهم، فإن خبراء وول ستريت مازالوا ينصحون بسهم شركة ريفيان للاستثمار، وأحد الأصوات الأكثر إيجابية تجاه سهم ريفيان هو دانيل إيفز من ويدبش سيكيورتيز، الذي رأى أنه على الرغم من الفجوة بين زيادة العرض و الحجوزات الهائلة، فإن هذه المشكلة ستظل عابرة.

وأكدت الشركة مؤخرًا خططها لإنشاء مصنع جديد في ولاية جورجيا بالولايات المتحدة، والذي سيكون بمثابة شريان إنتاج رئيس للشركة خلال السنوات المقبلة.

على الصعيد العالمي، تتعامل العديد من الشركات مع نقص في المكونات المتخصصة، لا سيما تلك الموجودة في صناعة السيارات. ولم تكن ريفيان خارجة عن المألوف، إذ شعرت ريفيان بتلك الآثار السلبية وتبذل قصارى جهدها لزيادة الإنتاج.

وصُنِّف السهم بأنه شراء، وكرّر سعره المستهدف وهو 130 دولارًا. ويمثّل هذا الهدف المتفائل حاليًا ارتفاعًا محتملًا على مدى 12 شهرًا بنسبة 33.06%.

ويبدو أن إيفز لم يكن وحيدًا في فرضيته، فقد شاركه في تلك الفرضية أيضًا بنك ويلز فارجو، الذي حافظ على تصنيف (احتفاظ) في أسهم شركة ريفيان، وحدّد سعرًا مستهدفًا قدره 110 دولارات.

وهو ما يقرب من 12.59% أعلى من سعر السهم الحالي البالغ 97.7 دولارًا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق