أخبار النفطرئيسيةعاجلنفط

أديبك 2021.. أول لقاء من نوعه بين وزير الطاقة السعودي ووزير النفط الهندي

شهدت فعاليات مؤتمر ومعرض أبو ظبي الدولي للبترول أديبك 2021 أول لقاء من نوعه بصفة شخصية بين وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، ووزير النفط الهندي هارديب سينغ بوري، الذي تولى منصبه في 8 يوليو/تموز الماضي.

ناقش الوزيران مستقبل العلاقات الثنائية بين البلدين في مجال الطاقة عمومًا، والنفط والغاز خصوصًا.

وتتنافس السعودية والعراق بصفة مستمرة على صدارة قائمة أكبر مورّدي النفط الخام إلى الهند، التي تُعدّ وجهة رئيسة لصادرات النفط من البلدين.

وحسب تغريدة لوزير النفط الهندي في صفحته بتويتر قبل قليل، بمناسبة فعاليات أديبك 2021، قال: إنه عقد "لقاءً مثمرًا، اليوم في أبوظبي، مع وزير الطاقة السعودي، صاحب السمو الملكي الأمير عبدالعزيز بن سلمان".

إكسون موبيل.. وزير النفط الهندي
وزير النفط الهندي السابق دارمندرا برادان

العلاقات بين السعودية والهند

اتّسمت العلاقات بين السعودية والهند في مجال الطاقة بالتوتر الواضح، خلال مدة وزير النفط الهندي السابق درامندرا برادان، الذي هاجم المملكة كثيرًا على خلفية ارتفاع أسعار النفط، محمّلًا إياها المسؤولية، على خلفية قيادتها تحالف أوبك+ الذي قلّص الإمدادات بسبب جائحة كورونا.

ومنذ تسلّمه مهام منصبه في 8 يوليو/تموز من هذا العام، أرسل وزير النفط الهندي الجديد، هارديب سينغ بوري، إشارات إيجابية تُبشر بتعامل مختلف مع السعودية، وأنه لا سبيل سوى التنسيق المشترك بين البلدين، لضمان استقرار سوق النفط العالمية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى