رئيسيةأخبار النفطعاجلنفط

البحرين.. مشروع جديد لتعزيز مكانة المملكة مركزًا رئيسًا لخدمات وقود الطائرات

تسعى البحرين إلى لعب دور رئيس باعتبارها مركزًا لخدمات وقود الطائرات على مستوى الشرق الأوسط، بالتزامن مع تنامي الطلب على الطيران، مع تعافي العديد من الدول من فيروس كورونا، وعودة حركة السفر الجوي.

وفي هذا الإطار، أشاد الرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز القابضة، مارك توماس، بمعايير السلامة التشغيلية والبيئية العالية المطبقة في مجّمع مستودعات وقود الطائرات الجديد بمطار البحرين الدولي.

جاء ذلك خلال جولة بالمجمع بمرافقة رئيس مجلس إدارة شركة مطار البحرين لوقود الطائرات محمد يوسف البنفلاح، ومدير المشروع وعضو مجلس إدارة شركة مطار البحرين لوقود الطائرات عبدالمجيد القصّاب.

يأتي ذلك في الوقت الذي توقع فيه العديد من الخبراء أن يشهد النقل الجوي انتعاشًا خلال العام المقبل؛ ما يزيد الطلب على وقود الطيران، مع فتح العديد من دول العالم مجالها الجوي مع التعافي من كوفيد 19.

تحميل وقود الطائرة
تحميل الوقود في الطائرة

مركز خدمات وقود الطيران

عبر الرئيس التنفيذي لشركة النفط والغاز عن تقديره للجهود التي يبذلها مجلس إدارة الشركة، متمنيًا له النجاح في إطلاق المشروع، الذي من شأنه أن يعزز مكانة المنامة مركزًا رئيسًا لخدمات وقود الطائرات في المنطقة ويسهم في النمو الاقتصادي المستدام في قطاع الطيران بما يتماشى مع رؤية المملكة 2030.

يمثل المجمع مكونًا حيويًا في برنامج تحديث المطارات الذي يؤمل أن يمنح مزيدًا من القيمة المضافة لشركات الطيران من خلال تبسيط عمليات تزويد الطائرات بالوقود وعمليات الصيانة في مطار البحرين الدولي.

تفاصيل المشروع

يمتد المشروع على مساحة 77 ألف متر مربع، بما في ذلك المباني التشغيلية والخدمية المخصصة، ويشتمل على خزانات وقود طائرات بسعة إجمالية تبلغ 30 ألف متر مكعب، وهو مزود بأحدث أنظمة السلامة والأمن وأحدث تقنيات التعامل مع منتجات الطيران.

يذكر أن شركة مطار البحرين لوقود الطائرات مشروع مشترك بين شركة مطار البحرين والشركة القابضة للنفط والغاز، وتأسست الشركة عام 2016 بهدف إعادة هيكلة قطاع وقود الطائرات في المملكة وإنشاء وإدارة مجمّع مستودعات وقود الطائرات بمطار البحرين الدولي.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى