رئيسيةأخبار منوعةمنوعات

تحديث - أسعار الذهب ترتفع 17 دولارًا مسجلة أعلى مستوى منذ يونيو

بعد بيانات التضخم الأميركية

ارتفعت أسعار الذهب بأكثر من 17 دولارًا، في ختام تعاملات اليوم الأربعاء، مسجلة أعلى مستوياتها في 5 أشهر تقريبًا، مع صدور بيانات التصخم في الولايات المتحدة.

وجاء ارتفاع المعدن الأصفر مع هبوط الأسهم الأميركية خلال التداولات، ورغم صعود قوي للدولار الأميركي وعوائد السندات.

أسعار الذهب اليوم

في نهاية التعاملات، ارتفع سعر العقود الآجلة للذهب -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنسبة 1%، ما يعادل 17.50 دولارًا، ليسجّل مستوى 1848.30 دولارًا للأوقية، وهو أعلى تسوية لهذا العقد الأكثر نشاطًا منذ 16 يونيو/حزيران الماضي.

بحلول الساعة 06:45 مساءً بتوقيت غرينتش (09:45 مساءً بتوقيت مكة المكرمة)، ارتفع سعر المعاملات الفورية للمعدن الأصفر بنسبة 0.6%، مسجلًا 1843.65 دولارًا للأوقية.

وفي التوقيت نفسه، ارتفع سعر العقود الآجلة للفضة -تسليم ديسمبر/كانون الأول- بنحو 1.8%، إلى 24.76 دولارًا للأوقية.

كما ارتفع سعر البلاتين الفوري بنسبة 0.8%، عند 1071.08 دولارًا للأوقية، فيما صعد سعر البلاديوم الفوري بنسبة 0.2%، ليصل إلى 2030.65 دولارًا للأوقية.

وفي غضون ذلك، ارتفع مؤشر الدولار -الذي يقيس أداء الورقة الخضراء أمام 6 عملات رئيسة- بنحو 0.9%، إلى 94.81 نقطة.

أسعار الذهب
سبائك وعملات ذهبية - أرشيفية

بيانات التضخم

يأتي ارتفاع أسعار المعدن الأصفر مع تسارع التضخم في الولايات المتحدة، إذ يُنظر إلى الذهب بصفته أداة تحوط ضد زيادة الأسعار.

وارتفع معدل التضخم في الولايات المتحدة بنحو 0.9% الشهر الماضي، على أساس شهري، مقارنة مع تقديرات المحللين بارتفاعه 0.6%،وفقًا لبيانات مكتب إحصاءات العمل الأميركي الصادرة اليوم.

أما على أساس سنوي؛ فقد ارتفع مؤشر أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة 6.2% أكتوبر/تشرين الأول، ليسجّل أعلى مستوى منذ ديسمبر/كانون الأول 1990.

وفي بيانات أخرى، واصلت طلبات إعانة البطالة في الولايات المتحدة الهبوط، لأدنى مستوياتها منذ بدء جائحة كورونا، مسجلة 267 ألف طلب، الأسبوع الماضي.

سعر الفائدة

يأتي التقرير بعد أن أشار صناع السياسة في الاحتياطي الفيدرالي الأميركي إلى أن رفع سعر الفائدة لم يكن مطروحًا بعد في وقت سابق من هذا الأسبوع، على الرغم من أن اثنين من أكثر مسؤولي المصرف الأميركي تشاؤمًا قالوا، أمس الثلاثاء، إنهم يتوقعون الحصول على مزيد من الوضوح بشأن التوقعات الاقتصادية بحلول الصيف المقبل.

قال رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، إن المركزي الأميركي ينظر في مجموعة واسعة من المؤشرات في قياس مدى قرب الاقتصاد من الوصول إلى التوظيف الكامل.

ومن المرجح أن يتراجع معدل التضخم في منطقة اليورو إلى ما دون 2% في أواخر العام المقبل، لكن المصرف المركزي الأوروبي يجب أن يستعد لسيناريو أقل اعتدالًا، ويتجنب التزامات السياسة الطويلة مع سيطرة المخاطر الصعودية، حسبما قال صانع السياسة الهولندي كلاس نوت.

وتميل أسعار الذهب إلى الاستفادة من أسعار الفائدة المنخفضة؛ لأنها تقلل من تكلفة الفرصة البديلة للمعدن الذي لا ينتج عنه عائد.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى