رئيسيةأخبار منوعةعاجلمنوعات

قناة السويس تعلن إنجازًا غير مسبوق في تاريخها

بدعم من زيادة أعداد وحمولات ناقلات الغاز المسال

ألقى تعافي اقتصاد العديد من دول العالم من فيروس كورونا بظلاله على حركة الملاحة، خاصة قناة السويس، التي تستحوذ على جزء كبير من حركة التجارة عبر البحار.

وسجّلت القناة أرقامًا قياسية خلال أكتوبر/تشرين الأول الماضي، محققة أعلى حمولة شهرية في تاريخها، بإجمالي 112.1 مليون طن.

وتستحوذ قناة السويس على نحو 12% من حجم التجارة العالمية، حيث تربط البحر الأبيض المتوسط بالبحر الأحمر وتوفّر أقصر طريق بحري بين آسيا وأوروبا.

وقال رئيس هيئة قناة السويس، الفريق أسامة ربيع، إن إحصائيات الملاحة بالقناة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول سجّلت عبور 1847 سفينة مقابل عبور 1620 سفينة خلال الشهر نفسه من العام الماضي، بفارق 227 سفينة بنسبة زيادة قدرها 14%.

وبلغ إجمالي الحمولات الصافية 112 مليونًا و100 ألف طن مقابل 100 مليون و600 ألف طن خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي، بفارق 11 مليونًا و500 ألف طن بنسبة زيادة بلغت 11.4%.

قناة السويس
إحدى السفن خلال عبورها قناة السويس - الصورة من مجلس الوزراء المصري

عائدات القناة

أوضح الفريق أسامة ربيع أن عائدات قناة السويس خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول 2021 حقّقت زيادة كبيرة قدرها 12.4% من حجم إيراداتها بالدولار.

وسجلت عائدات القناة نحو 551 مليونًا و100 ألف دولار، مقابل 490 مليونًا و200 ألف دولار خلال المدة نفسها من العام الماضي بفارق 60 مليونًا و900 ألف دولار.

وأكد رئيس الهيئة أن الزيادة الكبيرة التي شهدتها إحصائيات الملاحة بالقناة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول الماضي ترجع أساسًا إلى نتائج السياسات التسويقية المرنة التي انتهجتها قناة السويس في التعامل مع مختلف أنواع السفن العابرة للقناة، لا سيما ناقلات الغاز الطبيعي المسال.

ناقلات الغاز المسال

أشار ربيع إلى ما سجلته التقارير الملاحية من زيادة غير مسبوقة في أعداد وحمولات ناقلات الغاز الطبيعي المُسال العابرة للقناة، التي بلغت 84 ناقلة خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الجاري، مقابل عبور 46 ناقلة خلال المدة نفسها من العام الماضي، بنسبة زيادة قدرها 82.6%.

وزادت الحمولات الصافية لناقلات الغاز الطبيعي المسال بنسبة 87.5%، إذ بلغ إجمالي الحمولات الصافية لناقلات الغاز الطبيعي المسال نحو 9.3 مليون طن مقابل 4.9 مليون طن خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول من العام الماضي.

وتلعب القناة دورًا مهمًا في تجارة النفط العالمية، إذ تستحوذ على نحو 5% من النفط الخام في العالم، و10% من المنتجات النفطية، و8% من تدفقات الغاز الطبيعي المسال المنقولة بحرًا.

قناة السويس
إحدى السفن خلال عبورها قناة السويس - الصورة من مجلس الوزراء المصري

السفن العابرة

أوضح رئيس هيئة قناة السويس أن إحصائيات الملاحة بالقناة سجلت زيادة كبيرة في أعداد السفن العابرة وحمولاتها خلال العام الجاري.

وبلغ عدد السفن العابرة في المدة من يناير/كانون الثاني إلى أكتوبر/تشرين الأول نحو 17 ألفًا و20 سفينة مقابل عبور 15 ألفًا و640 سفينة خلال المدة نفسها من العام الماضي، بفارق 1380 سفينة، بنسبة زيادة قدرها 8.8%.

كما زادت الحمولات الصافية العابرة للقناة خلال الأشهر الـ10 الأولى من العام الجاري بنسبة 8.4 %، بواقع مليار و50 مليون طن، مقابل 968.6 مليون طن خلال المدة نفسها من العام الماضي، بفارق 81.4 مليون طن.

وأكد رئيس الهيئة أن عائدات قناة السويس رغم التحديات المختلفة شهدت طفرة كبيرة خلال الآونة الأخيرة، إذ سجلت إحصائيات الملاحة خلال المدة من يناير/كانون الثاني إلى أكتوبر/تشرين الأول نحو 5.2 مليار دولار مقابل 4.6 مليار دولار خلال المدة ذاتها من العام الماضي، بنسبة زيادة قدرها 12.4% بفارق 575.1 مليون دولار.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى