التغير المناخيالتقاريرتقارير التغير المناخيسلايدر الرئيسية

مطالب بـ3 إجراءات عاجلة للسيطرة على ارتفاع حرارة الأرض (تقرير)

توقّعات بتغيّرات "درامية" في الأعوام الـ4 المقبلة

حياة حسين

يرى تقرير حديث لشبكة الاستثمار المسؤول، التي تدعمها الأمم المتحدة، أن هناك 3 إجراءات عاجلة يجب أن تُنفّذ بدقة، وفي مواعيد محددة، للسيطرة على حرارة الأرض خلال العقود المقبلة، وعلاج تغيّر المناخ.

وأوضحت الشبكة أن الإجراءات المطلوبة لمنع ارتفاع درجة حرارة الأرض هي: وقف إزالة الغابات بحلول 2025، والتوقف عن حرق الفحم في 2035، وتحوّل السيارات عن الوقود الأحفوري في 2040، حسبما ذكرت وكالة رويترز.

ماهي الشبكة؟

شبكة الاستثمار المسؤول، هي شبكة دولية من المستثمرين، تدعمها الأمم المتحدة، و يعملون معًا على تنفيذ 6 مبادئ، تستهدف فهم الآثار المترتبة في الاستدامة بالنسبة للمستثمرين، ودعم الموقعين لتسهيل دمج هذه القضايا في اتخاذ قرارات الاستثمار وممارسات الملكية الخاصة بهم، إضافة إلى الإسهام في تطوير نظام مالي عالمي أكثر استدامة.

الاحتباس الحراري

وتضم الشبكة نحو 200 خبير ومستثمر، يديرون أصولًا قيمتها 120 تريليون دولار.

ومن بين الشركاء الإستراتيجيين للشبكة، مؤسسات عالمية عملاقة، مثل: غولدمان ساكس، وبلاك روك، ونوفين.

أشار التقرير إلى أن التغيرات السريعة في نُظم استهلاك الغذاء وزراعة الأراضي، ستؤدّي دورًا محوريًا في تعزيز قدرة الكوكب على امتصاص مزيد من الكربون خلال 30 عاما، للتغلب على ارتفاع حرارة الأرض.

تغيّرات درامية

وفق سيناريو توقّع السياسات، فإن التقرير يرى أنه ستحدث تغيّرات "درامية" في الأعوام الـ4 المقبلة- من الآن وحتى 2025- في قطاعات الطاقة، والنقل، والصناعة، وإنتاج الغذاء.

وهذه التغيرات المتوقعة، "من الممكن" أن تعمل على كبح ارتفاع درجة حرارة الأرض دون 2 درجة مئوية فوق مستوى ما قبل الثورة الصناعية، حسب قول التقرير.

ومع اقتراب عقد مؤتمر المناخ كوب-26 الشهر المقبل، حذّر التقرير من أن عدم الإسراع في اتخاذ خطوات جادة للحدّ من زيادة الحرارة عن 1.5 درجة، سيؤدي إلى فشل تحقيق هذا الهدف.

ملف تغير المناخ
انبعاثات غازات الاحتباس الحراري- أرشيفية

ويعاني العالم من أزمات حادة من الكوارث الطبيعية الناجمة عن تغيّر المناخ والاحتباس الحراري، خلال العامين الأخيرين، والتي فاق عددها في تلك المدة ما ضربت العالم خلال عقود، مثل الجفاف والفيضانات.

ويُعقد مؤتمر المناخ كوب-26 في مدينة غلاكسو البريطانية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

مخاطر المناخ والاستثمار

قالت رئيس قطاع الاستثمار المستدام، والاستثمارات ذات العائد الثابت في بلاك روك، آشلي سكولتن: إن "المؤسسة تعتقد أن مخاطر تغيّر المناخ وارتفاع درجة حرارة الأرض هي أحد مخاطر الاستثمار، وتقييم المخاطر المُحيقة بطريق تحقيق الحياد الكربوني يتطلب وضع سيناريو موثوق ومرجّح حدوثه".

وأضاف مدير قطاع بحوث الاستدامة في بنك بي إن بي باريبا لإدارة الأصول، ألكس برناردت، قائلًا: "على الشركات والمستثمرين والحكومات الالتزام بتحقيق الحياد الكربوني بحلول عام 2050، وذلك عبر الإسراع في الإجراءات المطلوبة".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى