أخبار السياراتتقارير السياراترئيسيةسيارات

بريطانيا.. السيارات الكهربائية بصيص أمل لمواجهة أزمة الوقود

عدد السيارات المبيعة الشهر الماضي يقترب من أرقام 2019 بأكمله

مي مجدي

في خضم أزمة الوقود التي تعيشها المملكة المتحدة حاليًا، يلوح في الأفق بصيص أمل مع تزايد إقبال المواطنين على السيارات الكهربائية.

جاء هذا بعد أن أصبح يوم 24 سبتمبر/أيلول الماضي محفورًا في ذاكرة البريطانيين، إذ أُجبرت بعض محطات البنزين في المملكة المتحدة على الإغلاق، وحذّرت شركات من بينها "بي بي" و"إكسون موبيل" من نقص البنزين والديزل في بعض محطاتها.

وازداد الوضع سوءًا عندما تشكّلت طوابير طويلة من سائقي السيارات خارج محطات الوقود، ومن هنا اتجهت أفكار العديد من السائقين إلى شراء السيارات الكهربائية.

الأزمة حافز للشراء

يقول موقع "أوتو ترادر"، إن عمليات البحث عن السيارات الكهربائية زادت بنسبة 60% في الأسبوع الذي تلا "اليوم المشؤوم".

كما اقترب عدد السيارات الكهربائية المبيعة في المملكة المتحدة الشهر الماضي من أرقام عام 2019 بأكمله، بحسب صحيفة ذا غارديان.

ويرى المدير العامّ لشركة "موتور فينانس"، شون كيمبل، أنّ بوسع أزمة الوقود الأخيرة أن تكون حافزًا لبعض السائقين لاستبدال السيارات الكهربائية بسياراتهم التقليدية، ومع زيادة الطلب على السيارات الكهربائية، فإن نقص الوقود سيؤدي إلى زيادة الوعي بفوائد امتلاك هذه المركبات.

وفي السابق، كانت التكلفة تقف حائلًا أمام السائقين لامتلاك السيارات الكهربائية، والتي عادةً ما تكون أعلى من سيارات البنزين والديزل، لكن مع انخفاض سعر الإنتاج والبطاريات، أصبح من الضروري الاتجاه إلى شراء السيارات الكهربائية.

ومن المتوقع أن يستمر سعر السيارة الكهربائية مرتفعًا عن السيارات الأخرى خلال السنوات الـ5 المقبلة.

ومع بزوغ هذا القطاع في البلاد، قارنت شركة التأمين البريطانية "إل في=" نماذج متشابهة من السيارات الكهربائية وسيارات البنزين، ووجدت أن تكلفة سيارة نيسان ليف التي يصل سعرها 27.985 جنيهًا أسترلينيًا (38,115 دولارًا أميركيًا)، أعلى من سيارة فورد فوكاس التي تعمل بالبنزين بنحو 5 آلاف جنيه أسترليني.

بينما تُكلّف سيارة تيسلا الكهربائية طراز 3 قرابة 40.990 جنيهًا أسترلينيًا، مقارنة بسيارة "بي إم دبليو 320 آي" التي تعمل بالبنزين، والتي تبلغ تكلفتها 39.625 جنيهًا أسترلينيًا.

(1 جنيهًا أسترلينيًا= 1.36دولارًا أميركيًا)

بريطانيا
إحدى نقاط شحن السيارات الكهربائية في بريطانيا - أرشيفية

هل حان الوقت لامتلاك السيارات الكهربائية؟

في المملكة المتحدة، هناك العديد من الخيارات لمن لا يسهل عليهم امتلاك السيارات الكهربائية أو الاقتراض.

أوّلها، خيار تأجير السيارة، ومفاد ذلك أن السائق يدفع رسومًا شهرية لعدّة سنوات، وبعد ذلك يُعيد السيارة، أو يحصل على طراز جديد، ويبدأ عقدًا جديدًا.

وفي هذا الشأن، تقول شركة تأجير السيارات "درايف إليكتريك"، ومقرّها باكينغهامشير، إن مُدد الإيجار تتراوح عادة بين عامين و4 سنوات، وفي نهاية مدة عقد الإيجار يحصل العميل على طراز أحدث.

وأضافت أن تكلفة نيسان ليف تصل إلى 200 جنيه أسترليني شهريًا بموجب عقد مدّته 4 سنوات مع الشركة.

في حين أوضحت شركة نورتون فينانس، ومقرّها روثرهام، أن خيار التأجير يروق للعديد من العملاء؛ نظرًا لتطور السيارات الكهربائية بخطى سريعة، فالأغلبية يميلون إلى الحصول على أحدث السيارات والاستفادة من مزاياها البيئية والمادية.

أمّا الخيار الثاني فيسمح للسائقين الحصول على سيارات كهربائية على أساس شهري قابل للتجديد، ويمنحهم ذلك تجربتها دون الالتزام بالشراء، أو الالتزام بعقد إيجار طويل.

فلدى شركة "أونتو" عقود لتأجير سيارة "رينو زوي زيد إي 50" مقابل 389 جنيهًا أسترلينيًا شهريًا بحد أقصى 1000 ميل شاملة التأمين والشحن والصيانة، وتُجدد تلقائيًا كل شهر ما لم يقم العميل بإلغائها.

ووفقًا لعقود الشركة، لا يدفع العميل إيداعًا مقدمًا على المركبات، لكن يجب دفع رسوم الأميال الإضافية فوق الحد الشهري، بالإضافة إلى رسوم التسليم والتحصيل.

أمّا شركة إلمو، فتؤجر السيارة نفسها مقابل 379 جنيهًا أسترلينيًا شهريًا بحدّ أقصى 800 ميل، ويزيد المبلغ إلى 398 جنيهًا أسترلينيًا لمسافة 1000 ميل و417 جنيهًا أسترلينيًا لمسافة 1200 ميل.

ولفت المؤسس المشارك لموقع وتطبيق "زاب-ماب" -الذي يساعد السائقين في العثور على محطات الشحن، ميلاني شافلبوثام، إلى أن توافر عدة خيارات للحصول على السيارات الكهربائية وسيلة جيدة لاختبارها أولًا.

تكلفة التشغيل

على الرغم من أن سعر السيارات الكهربائية أعلى من نظيرتها التي تعمل بالبنزين، فإن تكلفة القيادة اليومية أقلّ.

ووجد استطلاع لشركة "إل في=" أن متوسط تكلفة البنزين أو الديزل تصل إلى 1435 جنيهًا أسترلينيًا سنويًا، أمّا تكلفة شحن السيارة في المنزل فتزيد قليلًا عن 500 جنيه أسترليني سنويًا، وهذا يعني أن سائق السيارة الكهربائية التي تجاوزت عدد الأميال السنوية 12 ألف سيوفر أكثر من 900 جنيه أسترليني سنويًا.

ساحة للسيارات قبل شحنها للموزعين
ساحة للسيارات قبل شحنها - أرشيفية

كما إن المركبات الكهربائية تحصل على خصم 100% على رسوم الازدحام في لندن.

أمّا بالنسبة إلى التأمين، فكانت المركبات الكهربائية أكثر تكلفة من نظيراتها من البنزين بسبب أسعارها الباهظة.

وفي الأشهر الـ6 الأولى من هذا العام، بلغ متوسط تكلفة التأمين على السيارة الكهربائية 490 جنيهًا أسترلينيًا، مقارنة بـ504 جنيهات أسترلينية للديزل و 456 جنيهًا أسترلينيًا للبنزين.

وبسبب زيادة استخدام السيارات الكهربائية على الطرق، فإن من المتوقع أن يتوافر للسائقين المزيد من الخيارات فيما يتعلق بتغطية التأمين والسعر.

مستقبل السيارات

في خطوة لافتة، تسعى الحكومة البريطانية لحظر بيع السيارات والشاحنات الجديدة التي تعمل بالبنزين والديزل بالكامل بحلول عام 2030، إلى جانب وقف بيع السيارات الهجينة الجديدة بحلول عام 2035.

ومن الآن فصاعدًا، يجب أن تكون السيارات والشاحنات المباعة في المملكة المتحدة تعمل بالكهرباء.

ولا توجد -حاليًا- أيّ خطط للحدّ من بيع المركبات المستعملة التي تعمل بالبنزين والديزل، والتي ستبقى على الطرقات لسنوات أو ربما عقود مقبلة.

ومع ذلك، من المرجح زيادة فرض الضرائب على سائقي هذه المركبات في محاولة لتشجيعهم على امتلاك السيارات الكهربائية.

وخلال الشهور الماضية، شهد هذا القطاع نموًا متسارعًا، ففي أغسطس/آب 2021، استحوذت السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات على 10.9% من سوق المملكة المتحدة، أمّا السيارات الهجينة بنسبة 7.4%، والديزل بنسبة 7.5% بانخفاض 65% عن العام السابق، والبنزين بنسبة 43.3%.

وفي الأشهر الـ8 الأولى من العام الجاري، استحوذت السيارات الكهربائية على 8.4% من المبيعات الجديدة في المملكة المتحدة، بزيادة قدرها 106.7% عن المدة نفسها من عام 2020.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق