أخبار الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددةعاجل

شيفرون تستثمر 10 مليارات دولار في مشروعات منخفضة الكربون

حتى 2028

داليا الهمشري

أعلنت شركة شيفرون الأميركية، خططها لاستثمار المزيد من رأس المال لتنمية أعمال الطاقة منخفضة الكربون.

وتسعى الشركة للتركيز على تسويق الهيدروجين، واحتجاز الكربون وتخزينه، فضلًا عن دعم النمو في الوقود الحيوي، وذلك حسب بيان نشرته اليوم الثلاثاء، عبر موقعها الإلكتروني.

إلا أنها أوضحت عدم اتجاهها إلى التوسع في مشروعات الطاقة الشمسية وطاقة الرياح الكبيرة -التي تشكّل جزءًا من أعمالها منخفضة الكربون- لأنها لا تعتقد أن لديها ميزة تنافسية في هذا المجال.

التوسع في الطاقة المتجددة

قال رئيس مجلس الإدارة المدير التنفيذي للشركة، مايكل ويرث: "تعتزم شيفرون أن تكون رائدة في تعزيز مستقبل منخفض الكربون، وتستهدف إجراءاتنا قطاعات الاقتصاد التي يصعب تخفيف انبعاثاتها الكربونية، والاستفادة من قدراتنا وأصولنا وعلاقاتنا مع العملاء".

الرئيس التنفيذي لشركة شيفرون مايكل ويرث
الرئيس التنفيذي لشركة شيفرون مايكل ويرث

وحدّدت شيفرون -بناءً على نقاط قوتها- أهدافًا للتوسع في مجالات الطاقة المتجددة بحلول عام 2030، ومن بينها زيادة إنتاج الغاز الطبيعي الحيوي إلى 40 ألف مليون وحدة حرارية بريطانية يوميًا، لتزويد شبكة من المحطات التي تخدم عملاء النقل الثقيل، وفقًا للبيان الصادر عن الشركة اليوم الثلاثاء.

الطاقة الإنتاجية للوقود المتجدد

تهدف الشركة الأميركية إلى زيادة الطاقة الإنتاجية من الوقود المتجدد إلى 100 ألف برميل يوميًا، لتلبية طلب العملاء المتزايد على الديزل المتجدد ووقود الطائرات المستدام.

وتتميّز أنواع الوقود المتجدد بعدة خصائص في مقدمتها قلة الإسهام في دورة الكربون، والعمل على تناقص كميات الغازات الدفيئة في بعض الحالات.

زيادة إنتاج الهيدروجين

تضمنت أهداف الطاقة المتجددة لشيفرون -أيضًا- زيادة إنتاج الهيدروجين إلى 150 ألف طن سنويًا، لتزويد العملاء في مجالات الصناعة والطاقة والنقل الثقيل، وزيادة احتجاز الكربون وتخزينه إلى 25 مليون طن سنويًا.

ولتحقيق هذه الخطط، تتوقّع الشركة استثمار أكثر من 10 مليارات دولار من الآن وحتى عام 2028، بما في ذلك مليارا دولار لخفض كثافة الكربون لعمليات شيفرون، ويمثّل هذا أكثر من 3 أضعاف التوجيهات السابقة للشركة البالغة 3 مليارات دولار.

وقال رئيس شركة شيفرون نيو إنرجز -التابعة لمجموعة شيفرون- جيف غوستافسون: "يستهدف الوقود المتجدد والهيدروجين واحتجاز الكربون العملاء مثل شركات الطيران وشركات النقل والمنتجين الصناعيين".

وأضاف أن "هذه القطاعات من الاقتصاد لا تُزوّد بالكهرباء بسهولة، ويسعى العملاء للحصول على وقود منخفض الكربون وحلول أخرى لتقليل انبعاثاته".

تحقيق عائد مزدوج

بمتوسط ​​سعر خام برنت البالغ 60 دولارًا للبرميل، أعادت الشركة تأكيد توقعاتها بتحقيق عائد مزدوج على رأس المال المستخدم بحلول عام 2025، وتوليد 25 مليار دولار من التدفقات النقدية، أعلى من توزيعات الأرباح والإنفاق الرأسمالي، على مدى السنوات الـ5 المقبلة.

كما أعادت تأكيد أهدافها الخاصة بخفض كثافة غازات الاحتباس الحراري لعام 2028 بنسبة 35% عن مستويات عام 2016.

وتوقّع مايكل ويرث أن تجمع الإستراتيجية الجديدة بين العائد المرتفع والأعمال التقليدية المنخفضة الكربون مع الطاقة الجديدة سريعة النمو، والمربحة، لتقديم قيمة طويلة الأجل للمساهمين.

وكانت شركتا شيفرون وكاتربيلر المصنعة للمعدات الثقيلة قد وقعتا اتفاقية تعاون لتطوير مشروعات الهيدروجين الأسبوع الماضي، بصفته مصدرًا للوقود في عالم منخفض الكربون.

ويهدف هذا التعاون إلى تأكيد جدوى الهيدروجين، بوصفه بديلًا قابلًا للتطبيق تجاريًا للوقود التقليدي للسكك الحديدية والسفن البحرية.

كما اتفقت الشركتان على عرض قاطرة تعمل بوقود الهيدروجين، والبنية التحتية المرتبطة بتزويده.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى