التقاريرتقارير النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

واردات النفط الأميركية من أوبك تواصل التراجع

بعد الهبوط القياسي في 2020

وحدة الأبحاث - الطاقة

أسهمت تخفيضات إنتاج أوبك النفطي في هبوط واردات الولايات المتحدة من منظمة الدول المصدرة للخام حتى الآن في عام 2021، بعد التراجع القياسي المسجل خلال 2020.

وبين عامي 2005 و2020، انخفضت واردات الولايات المتحدة من النفط الخام من أعضاء أوبك بوتيرة سريعة، لكنّ الواردات من الدول غير الأعضاء في المنظمة ظلّت مرتفعة نسبيًا، بحسب تقرير حديث لإدارة معلومات الطاقة الأميركية، صادر اليوم الأربعاء.

الواردات من أوبك

بسبب زيادة الإنتاج المحلي من النفط الخام الخفيف، انخفضت واردات الولايات المتحدة من الخام المتوسط والخفيف، بينما ظلّت الواردات الأميركية من النفط الثقيل مستقرة نسبيًا.

وقد أدى هذا الاتجاه إلى انخفاض واردات النفط من الدول الأعضاء في أوبك، مع حقيقة أن التاريخ حافل بتصدير المنظمة درجات نفط خام متوسطة وخفيفة إلى الولايات المتحدة.

وفي عام 2020، بلغ متوسط واردات النفط الأميركية من أوبك 816 ألف برميل يوميًا، وهو أدنى مستوى على الإطلاق منذ بدء رصد السجلات في عام 1973، بحسب بيانات إدارة معلومات الطاقة.

وفي المقابل، ظلّت الواردات من كندا والدول الأخرى غير الأعضاء في أوبك -التي صدّرت تاريخيًا درجات من النفط الخام الثقيل- مستقرة نسبيًا.

الواردات من كندا

بشكل خاص، كانت لواردات الولايات المتحدة النفطية من كندا عمومًا تكاليف استيراد أقل عن واردات النفط من البلدان الأخرى (السعر في ميناء التفريغ بما في ذلك الرسوم المرتبطة بالشراء والنقل والتأمين).

وشجعت هذه التكاليف المنخفضة على استيراد النفط الخام الأميركي من كندا، وفقًا للتقرير.

وزادت واردات الولايات المتحدة من النفط الكندي بأكثر من الضعف، لتصل في المتوسط إلى 3.6 مليون برميل يوميًا خلال عام 2020، وهو ما يفوق إجمالي واردات الخام مجتمعة من جميع الدول الأخرى.

وبحسب التقرير، كانت واردات النفط الأميركية من كندا في العام الماضي ثالث أعلى مستوى على الإطلاق بعد عامي 2018 و2019.

وبلغ إنتاج كندا من النفط مستوى قياسيًا في عام 2019، ما عزّز استيرادًا قياسيًا للولايات المتحدة منها بنحو 3.8 مليون برميل يوميًا.

ولكن في عام 2020، انخفضت واردات الولايات المتحدة من النفط من كندا بنسبة 6%، إذ انخفض إجمالي الواردات الأميركية من الخام بنسبة 14%.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى