منوعاتأخبار الهيدروجينأخبار منوعةسلايدر الرئيسيةطاقة متجددةعاجل

تحديث - أكوا باور السعودية تنفذ واحدة من أكبر محطات طاقة الرياح عالميًا

شهد وزير الطاقة السعودي الأمير عبدالعزيز بن سلمان، الإثنين، مراسم توقيع شركة أكوا باور السعودية اتفاقية مع وزارتي الاستثمار والتجارة الخارجية، والطاقة في جمهورية أوزبكستان، لتنفيذ وتطوير وبناء وتشغيل مشروع طاقة رياح بطاقة إنتاجية تصل إلى 1500 ميغاواط، في منطقة كاراكالباكستان.

جاء ذلك في ختام اللقاء الذي جمع الأمير عبدالعزيز بنائب رئيس الوزراء، وزير الاستثمار والتجارة الخارجية في جمهورية أوزباكستان ساردور أومورزاكوف.

وحسب الصفحة الرسمية لوزارة الطاقة في موقع تويتر، فإن اللقاء شهد مناقشة زيادة أوجه التعاون في مجالات الطاقة والشراكة لتحقيق تطلعات قيادتي وشعبي البلدين الشقيقين.

وحسب بيان صحفي صدر الثلاثاء (4 مايو 2021)، ستصبح محطة الطاقة الشمسية -عند تشغيلها- الأكبر من نوعها في منطقة آسيا الوسطى، وإحدى أكبر محطات طاقة الرياح على مستوى العالم.

ويهدف المشروع إلى تعزيز جهود الحكومة الأوزبكية لتنويع مزيج الطاقة في جمهورية أوزبكستان، وزيادة قدرتها على إنتاج الطاقة المتجددة، تماشيًا مع الإصلاحات الإستراتيجية التي تشهدها البلاد في الآونة الأخيرة.

ويأتي الإعلان عن هذه الاتفاقية الجديدة في أعقاب توقيع اتفاقيات شراء طاقة وأخرى استثمارية لمشروعي إنتاج طاقة رياح في بخارى ونافوي في وقت سابق من العام الجاري، بطاقة إنتاجية إجمالية تصل إلى 1000 ميغاواط.

وزير الطاقة السعودي - أكوا باور السعودية
جانب من اللقاء - الصورة من صفحة وزارة الطاقة السعودية على تويتر (3 مايو 2021)

استثمارات أكوا باور في أوزبكستان

قال وزير الاستثمار والتجارة الخارجية في أوزبكستان سردار عمر زاقوف: إن "شراكتنا مع أكوا باور محل تقدير وترحيب ونحن سعداء بهذا التوسع الذي ينطوي على أكبر منشأة من نوعها في منطقة آسيا الوسطى بمجرد بدء التشغيل".

وتابع: "من شأن هذا المشروع أنه سيسهم في تعزيز الجهود الرامية لتحقيق أهدافنا الوطنية للطاقة المتجددة المتمثلة في رفع إجمالي قدرة توليد الطاقة المتجددة إلى 25% بحلول عام 2030".

وقال وزير الطاقة في أوزبكستان أليشير سلطانوف: "بوصفنا دولة منتجة للطاقة، فإننا نتعلم كثيرًا من شركائنا في الشرق الأوسط، لا سيما شركاؤنا من المملكة العربية السعودية، وذلك في سعينا إلى التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون".

وأضاف: سيسهم المشروع الذي ستتولاه "أكوا باور" في خطتنا لتوليد 25% من الكهرباء من مصادر الطاقة المتجددة بحلول عام 2030م.

من جانبه أعرب رئيس مجلس إدارة أكوا باور، محمد أبونيان، عن سعادته بتوقيع الاتفاقية، التي "تتيح تنفيذ محطة طاقة الرياح التي سيتم إنشاؤها بمنطقة كاراكالباكستان لإنتاج 1500 ميغاواط، الأمر الذي سيعزز من توسيع نطاق تعاوننا الدولي وشراكتنا المستمرة مع الحكومة الأوزبكية بهدف تسريع عملية التحول بقطاع الطاقة في أوزبكستان".

وتابع: "يعدّ هذا المشروع إضافةً نوعيةً جديدةً لسجل إنجازاتنا في أوزبكستان، ويرسخ التزام أكوا باور تجاه الأسواق عالية النمو ومن بينها السوق الأوزبكية، لتمكينها من تحقيق أهدافها الطموحة في مجال الطاقة المتجددة والاستدامة".

كانت أكوا باور السعودية قد أعلنت في الأول من أبريل/نيسان الماضي، توصّلها إلى اتفاق مع عدد من المصارف لتمويل مشروع محطة سيرداريا ذات الدورة الغازيّة المركّبة لتوليد الكهرباء، بطاقة إنتاجية تبلغ 1500 ميغاواط في أوزبكستان.

وأوضحت في بيان صحفي حينها، أن تحالفًا من 7 مؤسسات تمويل دولية سيقدّم قرضًا أوليًا بنحو 750 مليون دولار أميركي للمشروع الذي تصل قيمته الإجمالية نحو مليار دولار.

وسييُسهم المشروع بشكل مباشر في نموّ قدرات توليد الكهرباء في أوزبكستان، لمواكبة الطلب المتزايد، الذي يُتوقّع أن يصل إلى 18 غيغاواط/ساعة، بحلول عام 2030.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى