طاقة متجددةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءرئيسيةعاجلكهرباء

7 مؤسسات دولية تمول مشروع أكوا باور السعودية في أوزبكستان

بقيمة 750 مليون دولار

نجحت شركة "أكوا باور" السعودية في التوصل إلى اتفاق مع عدد من المصارف لتمويل مشروع محطة سيرداريا ذات الدورة الغازيّة المركّبة لتوليد الكهرباء، بطاقة إنتاجية تبلغ 1500 ميغاواط في أوزبكستان.

قالت الشركة السعودية في بيان اليوم الخميس، إن تحالفًا من 7 مؤسسات تمويل دولية سيقدم قرضًا أوليًا بنحو 750 مليون دولار أميركي للمشروع الذي تصل قيمته الإجمالية نحو مليار دولار.

محطة سيرداريا

كانت السعودية قد أعلنت مطلع العام الجاري عن استثمارات بنحو 2.5 مليار دولار، من خلال عدّة مشروعات للطاقة النظيفة في أوزبكستان، من بينها محطة سيرداريا بطاقة 1500 ميغاواط، ومشروع لتوليد الكهرباء من طاقة الرياح في منطقة بخاري بطاقة 1000 ميغاواط، وتنفذهما شركة "أكوا باور" .

من المتوقع أن يوفر مشروع محطة سيرداريا كهرباء أكثر كفاءة وأعلى تنافسية من حيث التكلفة، ويمكن استخدامها في مختلف الصناعات في أوزبكستان.

وبحسب المخطط للمشروع، من المتوقع أن يوفر عند الانتهاء منه نحو 15% من حجم الطلب على الكهرباء في أوزبكستان، كما يستحوذ على 8% من إجمالي قدرة الكهرباء المركبة.

زيادة قدرات توليد الكهرباء

المشروع سيسهم بشكل مباشر في نموّ قدرات توليد الكهرباء في أوزبكستان، لمواكبة الطلب المتزايد، الذي يُتوقّع أن يصل إلى 18 غيغاواط/ساعة، بحلول عام 2030.

يستخدم هيكل التصميم والتشغيل والمراقبة للمشروع أحدث التقنيات، صممها خبراء عالميون لضمان دعم عمليات إنتاج الكهرباء على مدار الساعة، بهدف ضمان التدفق السلس إلى شبكة الكهرباء الوطنية في أوزبكستان، من خلال عبر محطة التحويل المعزولة هوائيًا.

ويسهم المشروع في خفض 2.2 مليون طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون سنويًا.

المؤسسات المشاركة في التمويل

تضم المؤسسات التي وافقت على دعم المشروع السعودي في أوزبكستان كلًا من "البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتنمية"، و"مؤسسة الاستثمار الألمانية"، و"ستاندرد تشارترد"، و"ناتيكسيس"، و"سوسيتيه جنرال"، و"صندوق أوبك للتنمية الدولية"، و"بنك الصين".

وتقدّم المصارف التجارية التمويل على أساس تغطية الأربع نقاط من قبل الوكالة الدولية لضمان الاستثمار.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى