موسوعة الطاقةالتغير المناخيتقارير التغير المناخيتقارير النفطمفاهيم الطاقةنفط

ما هو الديزل الحيوي؟

ينتج الديزل الحيوي في أكثر من 40 دولة ليس بينها أي بلد عربي

أنس الحجي

يختلف الديزل الحيوي عن الديزل النفطي في أنه يُستخرج من النباتات المعروفة بإنتاجها للزيوت مثل: الصويا والقنب والقطن والفستق والنخيل، أو من الشحوم الحيوانية، الأمر الذي يجعل لونه يختلف حسب مصدره، ويتراوح بين لون ذهبي إلى بني غامق.

ويُستخدم هذا النوع من الديزل في المحركات وعمليات التسخين والتدفئة، مثله مثل الديزل النفطي، ورغم أنه يمكن استخدامه في عدّة أنواع من السيارات، إلّا أن الشائع في أوروبا وأميركا هو مزجه مع الديزل المعدني بنسب تختلف من مكان لآخر.

ويُحصَل على الديزل الحيوي عن طريق عملية كيماوية تسمى "الأسترة"، يجري فيها مزج الزيوت النباتية بموادّ كحولية، مثل: الميثانول أو الإيثانول، ومواد محفّزة، مثل: الصوديوم الهيدروكسايد، الذي يسبّب تفاعلًا كيماويًا ينتج عنه الديزل الحيوي، ومادة أخرى هي الغليسيرين.

مميزات الديزل الحيوي

من أهم ميزات الديزل الحيوي مقارنة بالديزل النفطي، أنه يتحلل بسهولة، وغير سامّ، ويُنتج عند حرقه غازات أقلّ من الديزل النفطي، كما إنه يعطي عمرًا أطول للمحرّكات.

وأيّ رقم موجود على مضخات الديزل في بعص الدول، مثل "ديزل 20"، يعني أن 20% من الديزل هي ديزل حيوي، و"ديزل 100" يعني أنه كلّه ديزل حيوي، لكن أغلب الدول تقوم بمزج النوعين الحيوي والمعدني للتخفيف من عيوبهما، ويعود هذا المزج إلى أسباب كثيرة، منها أن الديزل الحيوي يصبح لزجًا جدًا في المناطق الباردة.

وتقوم أكثر من 40 دولة حاليًا بإنتاج الديزل الحيوي، على رأسها الولايات المتحدة، يليها ألمانيا، ثم الأرجنتين، وبعدها البرازيل ثم إندونيسيا في المركز الخامس.

ولايوجد في هذه القائمة أيّ دولة عربية، ويحظى الديزل الحيوي بدعم الحكومات عن طريق إعانات مباشرة أو إعفاءات ضريبية.

وعلى الرغم من أن كبار الدول المنتجة هي أيضًا كبار الدول المستهلكة، إلّا أن هناك تجارة دولية كبيرة في الوقود الحيوي، خاصة الديزل.

لقراءة المزيد..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى