أخبارالتقاريرسلايدر الرئيسيةعاجلمتجددةمنوعاتنفط

مشروعات الطاقة الشمسية تُفقد العقارات 5% من قيمتها

تفقد العقارات المجاورة لمزارع الطاقة الشمسية ما يزيد عن 5% من قيمتها السوقية، فيما تقل خسائر القيمة السوقية كلما ابتعدت المنازل عنها.

ووفقا لدراسة حديثة صادرة عن جامعة رود آيلاند الأميركية، فإن مشروعات الطاقة الشمسية تؤثر بشكل سلبي في قيمة المنازل الواقعة في محيط ميل من مكان إنشاء هذه الألواح، وهو التأثير الذي يقل حينما تبتعد المنازل مسافة تتراوح بين 1-3 أميال عن المحطات. (الميل يساوي نحو 1.6 كلم)

وجدت الدراسة تأثيرًا ضئيلًا جدًا، أو منعدماً، على قيمة العقارات والمنازل القريبة من ألواح الطاقة الشمسية في المناطق الريفية، أو في مدافن النفايات والمناطق الصناعية. وهو ما أكدته دارسات سابقة.

تأثير هبوطي

قال الباحث في كلية لافوليت للشؤون العامة بجامعة ويسكونسن-ماديسون الأميركية، “جريجوري إف نيميت”، إن استبدال المساحات الخضراء بمزارع طاقة شمسية سيكون له تأثير هبوطي على قيم العقارات القريبة، مضيفاً: “ليس بسبب أي جوانب سلبية للطاقة الشمسية، ولكن بسبب فقدان المساحات الخضراء، والتي من الواضح أنها ذات قيمة في أسعار المنازل”.

وتعد هذه الدراسة من أكبر الدراسات حول العلاقة بين أسعار الطاقة الشمسية وأسعار المنازل.

وشملت الدراسة 71 ألف وحدة تقع على بعد ميل واحدة من أماكن وجود الألواح الشمسية، من إجمالي 347 ألف وحدة تقع على مسافة 1-3 أميال.

ووجدت الدراسة أن المنازل الواقعة على بعد ميل واحد من المزرعة الشمسية تفقد 1.7% من قيمتها بالمقارنة مع المنازل التي تقع على بعد 1 – 3 أميال، ويبلغ متوسط ​​سعر العقار نحو  327.7 ألف دولار.

تأثير مضاعف

بالنسبة للعقارات االواقعة في نطاق 528 قدماً، فإن تأثير الألواح الشمسية على هذه المنازل يتضاعف، وخاصة إذا كانت الألواح موجودة في المواقع الخضراء بالمناطق غير الريفية.

ووفقاً لبيانات ريتش كيركلاند -شركة تثمين العقارات التجارية بولاية نورث كارولينا- فإن التأثير السلبي الوحيد من مزارع الطاقة الشمسية على أسعار العقارات هو “المظهر” فقط.

وقال نيمت إن وضع ألواح شمسية كبيرة في الأراضي الصناعية والأسطح التجارية والمطارات والمدارس “أمر منطقي أكثر، ولن يكون له أي تأثير على الأسعار في هذه الحالات”.

وهناك عشرات الدراسات الأخرى التي جرت في مناطق مختلفة، ومن هيئات متعددة في السنوات العشر الأخيرة، بعضها يؤيد النتائج المذكورة أعلاه وبعضها يعارضه، إلا أنه من الواضح أن هناك توافقاً فيما يتعلق بالمناطق الريفية، حيث لا يوجد أثر لوجود مزارع الطاقة الشمسية في أسعار البيوت. كما أنه من الواضح أن هناك حراكاً شعبياً ضد وجود مزارع الطاقة الشمسية بالقرب من البيوت في كل من أوروبا والولايات المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى