التقاريرالنشرة الاسبوعيةتقارير النفطتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةعاجلنفطوحدة أبحاث الطاقة

مخزونات النفط الأميركية تواصل الانخفاض للأسبوع الثالث على التوالي

الهبوط جاء بأكثر من توقعات المحللين

وحدة أبحاث الطاقة

انخفضت مخزونات النفط في الولايات المتحدة بأكثر من توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، ليكون الهبوط الأسبوعي الثالث على التوالي.

وأظهر التقرير الأسبوعي -الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية، اليوم الأربعاء (31 أغسطس/آب)- هبوط المخزونات الأميركية من الخام بمقدار 3.3 مليون برميل، خلال الأسبوع المنتهي في 26 أغسطس/آب 2022، ليصل الإجمالي إلى 418.3 مليون برميل.

وكانت توقعات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال تشير إلى هبوط مخزونات النفط الأميركية بمقدار 1.9 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

وبحسب التقرير، فإن الاحتياطي الإستراتيجي من مخزونات النفط الأميركية انخفض بنحو 3.1 مليون برميل، ليصل إلى 450 مليون برميل.

ويعني ذلك أنه لولا السحب من الاحتياطي الإستراتيجي لكانت مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة هبطت بمقدار 6.4 مليون برميل، ومع ذلك، فإن الأثر في الأسواق يعتمد على التغير في المخزون التجاري، بحسب وحدة أبحاث الطاقة.

وكما يشير قانون أقرّه الكونغرس الأميركي، فإن عمليات السحب من المخزون الإستراتيجي تحدث عادة، بهدف التخفيف من العجز في الموازنة من خلال تغطية عمليات البيع من الاحتياطي وتكاليف إدارته سنويًا.

مخزونات النفط الأميركية

جاء الهبوط في مخزونات النفط الأميركية، بالتزامن مع انخفاض كل من صادرات الخام ووارداته في الولايات المتحدة، بحسب التقرير الأسبوعي الذي اطلعت على تفاصيله وحدة أبحاث الطاقة.

وتراجعت واردات النفط في الولايات المتحدة بمقدار 216 ألف برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، لتسجل 5.956 مليون برميل يوميًا.

كما هبطت صادرات النفط الأميركية إلى 3.967 مليون برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، بعد انخفاض قدره 210 آلاف برميل يوميًا مقارنة مع مستويات الأسبوع السابق له.

وحسب تقرير إدارة معلومات الطاقة، فإن صافي الواردات -وهو الفارق بين الصادرات والورادات ويشمل المخزون الإستراتيجي- انخفض بمقدار 6 آلاف برميل يوميًا فقط الأسبوع المنصرم، ليسجل 1.989 مليونًا.

وفي العادة، تتجاهل منصة الطاقة أرقام إنتاج النفط في أميركا المبلغ عنها ضمن التقارير الأسبوعية التي ترصد مخزونات الخام؛ وذلك لأنها تعتمد على التوقعات المستقبلية وبعيدة عن المستويات الفعلية.

ويرصد الرسم البياني التالي الأداء الشهري لإنتاج النفط الخام في الولايات المتحدة منذ أوائل عام 2019 وحتى أحدث بيانات صادرة عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية في يوليو/تموز 2022.

إنتاج النفط الأميركي

مخزونات البنزين والديزل

هبطت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة خلال الأسبوع الماضي بنحو 1.2 مليون برميل، لتصل إلى 214.5 مليون برميل.

بينما ارتفعت مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرهما- بمقدار 0.1 مليون برميل، لتصل إلى 111.7 مليون برميل.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى انخفاض مخزونات البنزين بنحو 1.3 مليون برميل، وهبوط مخزونات المقطرات بمقدار 1.2 مليون برميل.

استهلاك المشتقات النفطية

صعد استهلاك المشتقات النفطية في الولايات المتحدة في الأسبوع الماضي، ليصل إلى 20.073 مليون برميل يوميًا، بعد زيادة قدرها 734 ألف برميل يوميًا عن الأسبوع السابق له.

وجاء ذلك مع ارتفاع استهلاك البنزين داخل أنحاء الولايات المتحدة بنحو 157 ألف برميل يوميًا، وزيادة استهلاك وقود الطائرات والمقطرات في الولايات المتحدة بنحو 221 ألف برميل يوميًا، في حين تراجع استهلاك المقطرات بنحو 321 ألفًا، بحسب التقرير، الذي تابعت تفاصيله وحدة أبحاث الطاقة.

وبمقارنة متوسط الأسابيع الـ4 الماضية على أساس سنوي، فإن إجمالي استهلاك المشتقات النفطية تراجع 6.4%، مع هبوط استهلاك البنزين والمقطرات بنحو 6.4% و8.8% على الترتيب.

وعلى النقيض، ارتفع استهلاك وقود الطائرات في أميركا بنحو 10.9% على أساس سنوي، خلال الأسابيع الـ4 الماضية.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق