رئيسيةأسعار النفطسلايدر الرئيسيةعاجلنفط

أسعار النفط تتراجع بأكثر من 5%.. وخام برنت تحت 100 دولار (تحديث)

الطاقة

أنهت أسعار النفط معاملاتها، اليوم الثلاثاء 30 أغسطس/آب (2022)، على انخفاض بأكثر من 5%، حيث هبط بأسعار خام برنت تحت 100 دولار، في ظل مخاوف خلقتها توقعات اقتصادية قاتمة، وقلق من تراجع الطلب على الطاقة.

وساهمت المخاوف من تراجع الطلب على الوقود، والركود الاقتصادي، في تراجع الأسعار التي كانت قد حققت ارتفاعًا أمس الإثنين 29 أغسطس/آب.

يشار إلى أن وزير الطاقة السعودي كان قد أدلى بتصريحات، منذ أيام، حول إمكان خفض إنتاج أوبك+ إذا لزم الأمر، الأمر الذي دعم أسعار النفط على مدار الأسبوع الجاري، ورفعها إلى أعلى من 105 دولارات لأول مرة منذ أسابيع، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

أسعار النفط اليوم

تراجع سعر العقود الآجلة لخام برنت القياسي -تسليم شهر أكتوبر/تشرين الأول- بنسبة 5.5%، مسجلًا 99.31 دولارًا للبرميل، وهو أقل مستوى منذ 22 أغسطس/آب 2022.

كما انخفض سعر العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط -تسليم أكتوبر/تشرين الأول- بنسبة 5.5%، إلى 91.64 دولارًا للبرميل، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

وكانت أسعار النفط قد استهلت التعاملات بتراجع طفيف، مع مخاوف من أن تؤدي زيادة المصارف المركزية لأسعار الفائدة إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي، في وقت يترقب فيه المستثمرون تحركات أوبك+ لخفض الإنتاج، في اجتماعها يوم 5 سبتمبر/أيلول المقبل.

لماذا تراجعت أسعار النفط؟

عززت المخاوف من تحقق التوقعات الاقتصادية السلبية -التي أعقبت تصريحات رئيس الاحتياطي الفيدرالي الأميركي بشأن الركود واحتمالات رفع أسعار الفائدة- من موقف المتخوفين من تراجع الطلب على الطاقة.

بالإضافة إلى ذلك، ساهمت التقارير الإخبارية في تخفيف المخاوف بشأن ضيق الإمدادات، ما أدى إلى وصول الأسعار إلى أدنى مستوى لها في أكثر من أسبوع، وفق ما نشرت منصة ماركت ووتش المتخصصة.

وكتب محللون في فريق الطاقة بمؤسسة "ستون إكس" في كانساس سيتي، إن مستثمري النفط قلقون من إضعاف التضخم للاقتصادات العالمية، حيث يقترب التضخم يقترب من الرقمين في عديد من أكبر اقتصادات العالم.

كما قال محللون من هايتونغ فيوتشرز: إن "الرغبة في المخاطرة قد تراجعت بسبب توقّع استمرار مجلس الاحتياطي الفيدرالي في رفع أسعار الفائدة.. كما يضيف تراجع أسعار الغاز الطبيعي في أوروبا حالة من عدم اليقين إلى صورة أزمة الطاقة".

وكان رئيس وكالة الطاقة الدولية، فاتح بيرول، قد قال -أمس الإثنين 29 أغسطس/آب- إن إنتاج النفط الروسي فاق التوقعات عقب الحرب في أوكرانيا، مما يؤثّر أيضًا في الأسعار.

وأضاف أن موسكو، التي تصف أفعالها في أوكرانيا بأنها "عملية خاصة"، ستجد صعوبة متزايدة بدعم الإنتاج مع بدء تفعيل العقوبات الغربية في ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وأِشار إلى أن الدول الأعضاء في وكالة الطاقة الدولية يمكنها الإفراج عن المزيد من النفط من احتياطيات النفط الإستراتيجية، إذا وجدت ذلك ضروريًا عند انتهاء صلاحية المخطط الحالي.

أسعار النفط
خزّانات محطة النفط الخام كوزمينو على شاطئ خليج ناخودكا، روسيا- الصورة من وكالة رويترز

التوترات السياسية

ألقى العنف السياسي في العراق، ثاني أكبر منتج في منظمة البلدان المصدرة للنفط (أوبك)، بظلاله على الأسواق ودعم أسعار النفط.

اشتبكت القوات الأمنية الحكومية والجماعات المسلحة الموالية لرجل الدين الشيعي مقتدى الصدر حول المنطقة الخضراء التي تضم مقارّ حكومية وسفارات في العاصمة بغداد، مما أسفر عن مقتل 20 شخصًا، في خلاف طويل الأمد بشأن تشكيل حكومة جديدة منذ الانتخابات الماضية التي أجريت قبل نحو عام.

وقال محللون في هايتونغ: "بصفتها دولة مصدّرة رئيسة للنفط بإنتاج يزيد عن 4 ملايين برميل يوميًا، فإن الوضع في العراق لا يقلّ تأثيره في أسعار النفط عن إيران".

تحركات أوبك+

يأتي ذلك مع التحركات التي تقودها السعودية، أكبر منتج في منظمة البلدان المصدّرة للنفط "أوبك"، لدعم الأسعار من خلال خفض الإنتاج، والتي ربطها بعضهم بإنها قد تتزامن مع زيادة الإمدادات من إيران إذا أبرمت اتفاقًا نوويًا مع الغرب.

تجتمع أوبك+، التي تضم أوبك وروسيا والمنتجين المتحالفين، لتحديد السياسة في 5 سبتمبر/أيلول، وسط توقعات بطرح بفكرة خفض الإنتاج خلال الاجتماع.

مخزونات النفط الأميركية

من المقرر أن يُصدر معهد النفط الأميركي، وهو مجموعة صناعية، بيانات عن مخزونات الخام الأميركية اليوم الثلاثاء، ليتبعها التقرير الرسمي من إدارة معلومات الطاقة، الذراع الإحصائي لوزارة الطاقة الأميركية، غدًا الأربعاء.

وأظهر استطلاع أولي لوكالة رويترز أن مخزونات النفط الأميركية انخفضت على الأرجح بمقدار 600 ألف برميل، مع انخفاض نواتج التقطير ومخزونات البنزين.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق