رئيسيةأخبار النفطنفط

وزير النفط الكويتي: نقص الاستثمار وراء التقلبات الكبيرة في أسواق الخام

أكد وزير النفط الكويتي، الدكتور محمد الفارس، أن نقص الاستثمار في مشروعات النفط خلال السنوات الأخيرة، أدى إلى أن تكون الطاقة الفائضة محدودة للغاية في جميع أنحاء العالم.

وقال، إن نقاط الضعف الهيكلية في قطاع الإنتاج الناجمة عن سنوات من نقص الاستثمار أدت إلى أن تكون الطاقة الفائضة محدودة للغاية، مما أوجد تقلبات كبيرة في أسواق النفط.

وأضاف وزير النفط الكويتي، في تصريحات صحفية اليوم الأربعاء، 24 أغسطس/آب، أن ذلك يأتي في الوقت تحتاج فيه هذه الأسواق إلى الاستقرار بشكل لم يسبق له مثيل، للسماح للمشاركين بالتخطيط لزيادة الطاقة الإنتاجية في المستقبل لتلبية الطلب المتزايد".

وشدد الفارس على أن الكويت تدعم جميع الجهود الرامية إلى حماية استقرار سوق النفط من التقلبات الأخيرة التي تهدد بتقويض الوظائف الأساسية للسوق، وفق البيان الذي اطّلعت عليه منصة الطاقة.

إنتاج الكويت

أعلن وزير النفط الكويتي أنه تماشيًا مع التزام بلاده بضمان إمدادات آمنة ومستقرة من النفط إلى الأسواق الدولية، زادت الكويت إنتاجها من النفط الخام بما يتماشى مع أحجامها الملتزمة البالغة 2.811 مليون برميل يوميًا، بموجب اتفاقية أوبك+.

وزير النفط الكويتي
وزير النفط الكويتي، محمد الفارس

كان إنتاج الكويت من النفط قد ارتفع إلى مستوى 2.772 مليون برميل يوميًا خلال يوليو/تموز الماضي، بزيادة 47 ألف برميل يوميًا على أساس شهري، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة المتخصصة.

ووفق اتفاق أوبك+، تبلغ حصة الكويت خلال شهر أغسطس/آب الجاري، نحو 2.811 مليون برميل يوميًا، ومن المقرر أن ترتفع إلى 2.818 ألف برميل يوميًا في سبتمبر/أيلول المقبل، بزيادة 7 آلاف برميل يوميًا.

خطط زيادة الإنتاج

قال الفارس: "تتماشى زيادة الإنتاج مع الإعلانات الصادرة عن مؤسسة البترول الكويتية بأنها تقوم باستثمارات تضمن تزويد أسواق النفط الدولية بإمدادات كافية، ويمكنها تلبية الطلب المستقبلي المتوقع".

وتنفّذ الكويت خطة تستهدف رفع إنتاجها النفطي إلى 3.5 مليونًا بحلول عام 2025، ارتفاعًا من نحو 2.8 مليون برميل يوميًا حاليًا، و4 ملايين بحلول 2035، مع البقاء على مستوى الإنتاج نفسه حتى حلول 2040.

أكد وزير النفط الكويتي أن بلاده ستواصل دعم الجهود الرامية إلى تعزيز استقرار السوق، لا سيما من خلال أوبك+.

وأضاف: أنه منذ عام 2020، نجحت أوبك+ في استعادة توازن سوق النفط واستقرارها، من خلال ضمان إمدادات كافية للأسواق".

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق