رئيسيةأخبار الكهرباءكهرباء

زيادة قدرات تصدير الكهرباء من الأردن إلى فلسطين

إلى 80 ميغاواط

بدأ الأردن، رسميًا، اليوم الأربعاء 24 أغسطس/آب، مضاعفة قدرات تصدير الكهرباء إلى فلسطين إلى نحو 80 ميغاواط/ساعة، في محاولة لحلّ أزمة الطاقة في الأراضي المحتلة.

وفي هذا الإطار، دشّن رئيس الوزراء الأردني، بشر الخصاونة، ونظيره الفلسطيني، محمد اشتية، محطَّة تحويل كهرباء الرامة لتزويد الفلسطينيين بالطاقة الكهربائية.

يأتي ذلك في إطار مشروع تنفّذه شركة الكهرباء الأردنية، وموقع مع الجانب الفلسطيني في 15 ديسمبر/كانون الأول 2020 بهدف زيادة تصدير الكهرباء إلى الأراضي المحتلة بتكلفة تبلغ نحو 4 ملايين دولار أميركي، وفق البيانات التي اطّلعت عليها منصة الطاقة.

محطة الرامة

من المقرر أن ترفع محطة تحويل كهرباء الرامة في منطقة الأغوار الجنوبية/ البحر الميت، كميات الكهرباء المصدّرة من الأردن إلى الشبكة الفلسطينية من 40 ميغاواط إلى 80 ميغاواط.

وقال الخصاونة: إن "مشروع تحويل كهرباء الرَّامة تمَّ إنجازه في وقت قياسي، خلال عام واحد بجزء من الدعم المستمر والمتواصل للفلسطينيين في مختلف المجالات".

وأضاف أن بلاده ملتزمة بدعم الفلسطينيين من أجل تحقيق حلّ الدولتين وضمان الاستقرار والسلام العادل والشامل، وتسهيل عبور الفلسطينيين وانتقالهم عبر جسر الملك حسين إلى الأردن، ومنها إلى دول العالم.

محطة لزيادة قدرات تصدير الكهرباء
محطة كهرباء في الأردن - الصورة من قناة المملكة

تصدير الكهرباء إلى فلسطين

من جانبه، قال وزير الطاقة والثروة المعدنية الأردني، صالح الخرابشة، إن مشروع محطة الرامة التي تتولى تصدير الكهرباء إلى فلسطين مبني على ما أُنجز سابقًا لتزويد الفلسطينيين بالكهرباء، وينفَّذ بالكامل من قبل كوادر شركة الكهرباء الوطنية.

كانت شركة الكهرباء الوطنية الأردنية قد وقّعت في 15 يناير/كانون الثاني 2020 اتفاقية زيادة كميات الكهرباء المصدّرة إلى فلسطين، في إطار مشروع تعاون بدأ عام 2008.

بموجب المشروع، يشتري الجانب الفلسطيني قرابة 40 ميغاواط كهرباء من الشبكة الأردنية تُستخدم في إنارة مدينة أريحا والأغوار.

وتشمل المرحلة الأولى من المشروع بناء محطة تحويل 132/33 كيلو واط في منطقة الحدود الأردنية - الفلسطينية (منطقة الرامة)، وتتكون من محطة تحويل (6 خلايا قواطع آلية 132 كيلوواط ومحول 132/ 33 كيلوفولط باستطاعة 80 ميغافولط أمبير و3 خلايا قواطع آلية 33 كيلوفولط).

زيادة قدرات كهرباء القدس

ستُزَوَّد بموجب المرحلة الثانية كهرباء القدس التي تغذّي مناطق القدس ورام الله والبيرة، بما يعزز الوصول إلى أطراف مدينة القدس وبيت لحم، من خلال إضافة محول 132/ 33 كيلوفولط باستطاعة 80 ميغاواط فولط أمبير، وإضافة خلايا قواطع آلية 33 كيلوفولط في محطة تحويل الرامة وإنشاء خط نقل على جهد 33 يمتد من تحويل الرامة إلى الحدود الأردنية – الفلسطينية.

وأكد الخرابشة، في تصريحات سابقة، أهمية محطة الرامة الكهربائية في زيادة تصدير الكهرباء إلى شركة كهرباء القدس من الشبكة الأردنية من 40 ميغاواط حاليًا إلى 80 ميغاواط؛ حرصًا من البلدين على زيادة أوجه التعاون في مختلف المجالات، خاصةً أن قطاع الطاقة من القطاعات الحساسة التي تؤثّر في باقي القطاعات إستراتيجيًا واقتصاديًا.

يعمل المشروع على تخفيف اعتماد الشبكة الفلسطينية على إسرائيل بوصفها مصدرًا للطاقة، والذي تعاني منه حاليًا نتيجة تفرّد إسرائيل؛ ما يساعد على تحقيق أمن الطاقة، وتقليل العجز الكهربائي لتلبية احتياجات المواطن الفلسطيني دون انقطاع.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق