التقاريرالنشرة الاسبوعيةتقارير النفطتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةعاجلنفطوحدة أبحاث الطاقة

مخزونات النفط الأميركية تتراجع 7 ملايين برميل في أسبوع

ليكون الهبوط الأول في 3 أسابيع

وحدة أبحاث الطاقة

انخفضت مخزونات النفط الأميركية بأكثر من توقعات المحللين خلال الأسبوع الماضي، لتسجّل الهبوط الأول في 3 أسابيع متتالية، كما تراجع مخزون البنزين.

وأظهر التقرير الأسبوعي -الصادر عن إدارة معلومات الطاقة الأميركية- اليوم الأربعاء (17 أغسطس/آب)، هبوط المخزونات بمقدار 7.1 مليون برميل، خلال الأسبوع المنتهي في 12 أغسطس/آب 2022، ليصل الإجمالي إلى 425 مليون برميل.

وكانت توقعات مؤسسة ستاندرد آند بورز غلوبال تشير إلى انخفاض مخزونات النفط الأميركية بمقدار 1.7 مليون برميل، وفق ما رصدته وحدة أبحاث الطاقة.

بحسب التقرير، هبط الاحتياطي الإستراتيجي لمخزونات النفط بنحو 3.4 مليون برميل، ليصل إلى 461.2 مليون برميل.

وهذا يعني أنه لولا السحب من الاحتياطي الإستراتيجي لكانت مخزونات النفط التجارية في الولايات المتحدة ستتراجع بمقدار 10.5 مليون برميل، لكن الأثر في الأسواق يعتمد على التغيّر في المخزون التجاري، بحسب وحدة أبحاث الطاقة.

ووفق قانون أقرّه الكونغرس الأميركي، تحدث عمليات السحب من المخزون الإستراتيجي عادةً، بهدف التخفيف من العجز في الموازنة من خلال تغطية عمليات البيع من الاحتياطي وتكاليف إدارته سنويًا.

مخزونات النفط الأميركية

جاء تراجع مخزونات النفط في الولايات المتحدة، مع ارتفاع قوي للصادرات، وزيادة استهلاك المشتقات النفطية، بحسب التقرير.

وارتفعت صادرات النفط الأميركية بنحو 2.890 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع الماضي، ليصل الإجمالي إلى 5 ملايين برميل.

وانخفضت واردات أميركا من النفط بمقدار 39 ألف برميل يوميًا، لتسجّل 6.132 مليون برميل يوميًا، وفق التقرير، الذي اطلعت عليه وحدة أبحاث الطاقة.

وهذا يعني أن صافي واردات النفط الأميركية -التي تشمل الاحتياطي الإستراتيجي- قد انخفض بنحو 2.929 مليون برميل يوميًا في الأسبوع الماضي، ليصل إلى 1.132 مليون برميل يوميًا.

وعادةً ما تتجاهل منصة "الطاقة" المتخصصة، بيانات إنتاج النفط الأميركي، التي تأتي ضمن التقارير الأسبوعية لمخزونات الخام، لأنها لا تعبر عن المستويات الفعلية؛ إذ تعتمد على التوقعات المستقبلية.

إنتاج النفط الأميركي

مخزونات البنزين

تراجعت مخزونات البنزين في الولايات المتحدة بنحو 4.6 مليون برميل خلال الأسبوع الماضي، ليصل الإجمالي إلى 215.7 مليون برميل.

بينما ارتفعت مخزونات المقطرات -التي تشمل الديزل ووقود التدفئة وغيرهما- بمقدار 0.8 مليون برميل، لتصل إلى 112.3 مليون برميل.

وكانت تقديرات المحللين تشير إلى هبوط مخزونات البنزين بنحو 1.7 مليون برميل، في حين من المتوقع ارتفاع مخزون المقطرات بمقدار 0.4 مليون برميل.

استهلاك المشتقات النفطية

ارتفع استهلاك المشتقات النفطية في الولايات المتحدة بمقدار 1.747 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع الماضي، ليصل إلى 21.221 مليون برميل يوميًا.

وجاء ذلك مع زيادة استهلاك البنزين ونواتج التقطير في أميركا بنحو 225 و200 ألف برميل يوميًا على التوالي.

في المقابل، انخفض استهلاك وقود الطائرات في الولايات المتحدة بمقدار 177 ألف برميل يوميًا على التوالي، خلال الأسبوع الماضي، بحسب التقرير، الذي تابعت تفاصيله وحدة أبحاث الطاقة.

وعند مقارنة متوسط الأسابيع الـ4 الماضية على أساس سنوي، انخفض إجمالي استهلاك المشتقات النفطية بنحو 3.2%، مع هبوط استهلاك البنزين والمقطرات بنحو 4.2% و4.7%.

بينما ارتفع استهلاك وقود الطائرات في أميركا بنحو 5.6% على أساس سنوي، خلال الأسابيع الـ4 الماضية.

تفاصيل الواردات

تراجعت واردات النفط في الولايات المتحدة من 6.171 مليون برميل يوميًا، إلى 6.132 مليون برميل يوميًا خلال الأسبوع المنصرم.

ويأتي ذلك مع انخفاض واردات النفط من 5 دول، بقيادة الإكوادور، إذ شهدت هبوطًا قدره 176 ألف برميل يوميًا، تليها السعودية بنحو 168 ألفًا.

كما تراجعت واردات الخام الأميركية من البرازيل والمكسيك والعراق بنحو 163 و49 و18 ألف برميل يوميًا على التوالي.

في المقابل، ارتفعت واردات الولايات المتحدة النفطية من ترينيداد وتوباغو وكندا ونيجيريا بنحو 150 و104 و92 ألف برميل يوميًا، كما صعدت من كولومبيا.

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق