انفوغرافيكالتقاريرتقارير الطاقة المتجددةرئيسيةطاقة متجددة

الطاقة المتجددة في موريتانيا تشهد 5 مشروعات رائدة (إنفوغرافيك)

هبة مصطفى

عززت الطاقة المتجددة في موريتانيا من أداء مزيج الكهرباء، ومؤخرًا أسهمت 5 مشروعات مهمة -سواء قيد التشغيل أو في طور الإعداد- بتوقعات ضخمة لأداء الطاقة النظيفة.

وبصورة إجمالية، نجحت موريتانيا في تحقيق نقلة نوعية لمعدل إسهام الطاقة المتجددة، خلال السنوات الماضية، إذ قفز من صفر% عام 2008 إلى 38% الآونة الحالية، وهو معدل تُتوقّع زيادته بالاستفادة من إسهامات المشروعات الـ5، حسبما نشر موقع إنرجي كابيتال أند باور (Energy Capital & Power).

ويأتي تسريع وتيرة العمل بقطاع الطاقة النظيفة في موريتانيا في الوقت الذي تستعد به دول العالم لعرض خطتها المتعلقة بالأهداف المناخية خلال قمة الأمم المتحدة للتغير المناخي كوب 27 المرتقب عقدها بمصر في نوفمبر/تشرين الثاني المقبل.

تطور الطاقة المتجددة في موريتانيا

تخطط موريتانيا لزيادة حصص الطاقة المتجددة بمزيج الكهرباء لتسجّل 50% بحلول نهاية العقد الحالي (2030)، في محاولة من الدولة العربية الأفريقية لتلبية الأهداف المناخية وخفض معدل الانبعاثات.

الطاقة المتجددة في موريتانيا
مزرعة بولنوار لطاقة الرياح - الصورة من أفريك 21

وتنوعت أبرز مشروعات الطاقة المتجددة في موريتانيا -مؤخرًا- ما بين مشروعين للهيدروجين الأخضر، ومشروعين للطاقة الشمسية، ومشروع واحد لطاقة الرياح.

وكان لمشروعي الهيدروجين الأخضر مقومات أضافت ميزات مختلفة لكل منهما، فمن جهة، امتاز مشروع أمان بمستهدف إنتاج ضخم من الأمونيا الخضراء بلغ 10 مليون طن سنويًا.

ومن جهة أخرى، طمح مشروع نور -القائم بالمشاركة ما بين حكومة نواكشوط وشركة شاريوت البريطانية- للتصدير لميناء روتردام الهولندي بنحو 600 ألف طن من الهيدروجين المُنتج من المشروع.

وبالتوازي مع مشروعات الهيدروجين الأخضر، توسعت الطاقة المتجددة في موريتانيا بالمشروعات الشمسية في محطة توجونين وزرعة كليما.

وتُسهم محطة توجونين في تخلّص موريتانيا من 57 ألف طن من انبعاثات ثاني أكسيد الكربون، وتصل تكلفتها إلى 35 مليون دولار.

وحظي المشروع الرابع ضمن مشروعات الطاقة المتجددة في موريتانيا (مزرعة كليما للطاقة الشمسية) بتقنية مختلفة، إذ وفرت الشركة المشغّلة الحاملة للاسم ذاته تمويله طرح شراء أرصدة تعويضات الكربون على مساهمين من 70 دولة.

واقتنص المشروع الخامس (مزرعة بولنوار) لقب أكبر مشروعات طاقة الرياح في موريتانيا، بعدما تفوّق إنتاج المزرعة المقدَّر بنحو 102.4 ميغاواط على مزرعة نواكشوط ذات القدرة 30 ميغاواط.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق