التقاريرالنشرة الاسبوعيةتقارير النفطتقارير دوريةسلايدر الرئيسيةعاجلنفطوحدة أبحاث الطاقة

أكبر الدول العربية المنتجة للنفط.. السعودية والعراق في صدارة القائمة

وفقًا لبيانات عام 2021

وحدة أبحاث الطاقة - أحمد عمار

اقرأ في هذا المقال

  • السعودية تقود إنتاج النفط في المنطقة العربية وتحتلّ مكانة متقدمة عالميًا
  • العراق ثاني أكبر منتج للنفط في المنطقة العربية بإنتاج يتجاوز 4 ملايين برميل
  • الإمارات تستهدف رفع إنتاجها النفطي لـ5 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2030
  • إيرادات الجزائر من بيع المحروقات شهدت قفزة قوية خلال عام 2021
  • ليبيا تعاني من حالة انقسامات تحول دون رفع إنتاجها النفطي رغم الإمكانات

تأتي السعودية على رأس قائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط، مع احتلال المملكة الترتيب الثاني بقائمة كبار منتجي النفط عالميًا.

ويؤدي إنتاج النفط في المنطقة العربية -خصوصًا الدول الخليجية منها- دورًا محوريًا في سوق النفط العالمي.

وفي الوقت الذي يعتمد فيه اقتصاد أغلب الدول العربية المنتجة للنفط، على بيع براميل الخام، يؤدي الوقود العربي دورًا رئيسًا في أمن الطاقة العالمي، إذ تعتمد دول عديدة حول العالم على النفط القادم من المنطقة العربية.

وتستعرض وحدة أبحاث الطاقة أكبر الدول العربيّة المنتجة للنفط، وفقًا لبيانات أويل آند غاز جورنال التقديرية عن عام 2021، والتي تشمل إنتاج النفط الخام والمكثفات وسوائل الغاز الطبيعي والرمال النفطية.

السعودية

تقود المملكة العربية السعودية إنتاج النفط في المنطقة العربية وتشغل مكانة متقدمة على الصعيد العالمي، إذ تُعَدّ أكبر عضو منتج للخام في منظمة أوبك، وتحتلّ المرتبة الثانية على المستوى العالمي بعد الولايات المتحدة، كما تُصنَّف بأنها أكبر مصدّر للنفط عالميًا.

ومع تصدُّرها قائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط، تراجعَ إنتاج السعودية من الخام بنهاية العام الماضي -الذي كان شاهدًا على بدء اشتعال الأسعار- إلى 10.6 مليون برميل يوميًا، مقابل 10.71 مليون برميل يوميًا في 2020، وفقًا لبيانات أويل آند غاز جورنال.

وفي عام 2021، قفزت إيرادات السعودية من صادرات النفط الخام لنحو 205.97 مليار دولار، مقابل 119.3 مليار دولار في 2020، وفقًا لبيانات رسمية رصدتها وحدة أبحاث الطاقة.

صادرات السعودية من النفط

العراق

جاء العراق في المرتبة الثانية بقائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط بعد السعودية، بحجم إنتاج وصل إلى 4.02 مليون برميل يوميًا خلال العام الماضي، متراجعًا بشكل هامشي عن مستوى عام 2020، والذي سجل فيه 4.1 مليون برميل يوميًا.

واستفاد العراق من ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير، لتقفز إيرادات البلاد خلال 13 شهرًا -من بداية يناير/كانون الثاني 2021 حتى يناير/كانون الثاني 2022- إلى 83.9 مليار دولار.

وتتوقع الحكومة العراقية عدم اللجوء إلى الاقتراض مع ارتفاع حصيلة إيرادات بيع النفط الخام واستفادة موازنة البلاد من اشتعال سعر الخام عالميًا.

صادرات النفط العراقي

الإمارات

في المرتبة الثالثة بقائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط، جاءت دولة الإمارات، رغم تراجع إجمالي ما ضخّته البلاد من إمدادات على أساس سنوي خلال 2021 بنسبة 2.8%.

وتوضح بيانات أويل آند غاز أن إنتاج الإمارات من النفط الخام تراجع إلى 3.6 مليون برميل يوميًا بنهاية العام الماضي، مقابل 3.76 مليون برميل خلال 2020.

وتنفّذ الإمارات خطة تستهدف رفع إنتاجها النفطي إلى 5 ملايين برميل يوميًا بحلول عام 2030، وسط مساعي استحواذ خام مربان على 50%، من إنتاج شركة أدنوك بحلول 2030.

ومن بين الإجراءات التي تنفّذها البلاد لتحقيق أهدافها الطموحة، قيام شركة أدنوك بتنفيذ أكبر مسح زلزالي بري وبحري ثلاثي الأبعاد في العالم يغطي مساحة تصل إلى 85 ألف كيلومتر مربع، للوصول إلى مكامن النفط والغاز المحتملة على أعماق 25 ألف قدم تحت سطح الأرض.

إنتاج النفط - أوبك - الإمارات

الكويت

حلّت دولة الكويت في المركز الرابع بقائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط، وسط ارتفاع إنتاج البلاد نسبيًا على أساس سنوي بنهاية العام الماضي.

وارتفع إنتاج الكويت خلال العام الماضي إلى 2.76 مليون برميل يوميًا، مقابل 2.75 مليون برميل يوميًا خلال 2020، ما يعني نموًا 0.4%، وفق بيانات أويل آند غاز.

وتنفّذ الكويت هي الأخرى خطة تستهدف منها رفع إنتاجها النفطي إلى 3.5 مليون برميل يوميًا بحلول عام 2025، و4 ملايين بحلول 2035، مع الاستقرار على مستوى الإنتاج نفسه حتى 2040.

وجاء على رأس مكونات إستراتيجية البلاد نحو زيادة إنتاجها النفطي، تنفيذ مشروع النفط الثقيل الذي نجحت في تشغيله خلال 2020.

احتياطيات النفط - الكويت

قطر

رغم احتلال قطر موقع الصدارة عربيًا وعالميًا في إنتاج الغاز الطبيعي المسال وتصديره، فإنها جاءت في المستوى الخامس عربيًا بقائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط.

وارتفع إنتاج قطر من النفط الخام خلال العام الماضي إلى 1.746 مليون برميل يوميًا، مقارنة بنحو 1.725 مليون برميل يوميًا في 2020، كما تشير بيانات أويل آند غاز.

الجزائر

ارتفع إنتاج الجزائر من النفط الخام خلال العام الماضي إلى 1.41 مليون برميل يوميًا، مقابل 1.4 مليون برميل يوميًا، لتحتلّ المركز السادس في قائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط.

وقفزت إيرادات الجزائر من بيع المحروقات إلى 34.5 مليار دولار خلال 2021، مستفيدة من الارتفاع الكبير في أسعار النفط، مقابل إيرادات بقيمة 20 مليار دولار في 2020.

وتسعى الجزائر إلى تنفيذ استثمارات بقيمة 8 مليارات دولار خلال العام الجاري 2022، في إطار استهدافها الاستفادة بشكل أكبر من قفزات سعر برميل خام النفط مؤخرًا.

ومع بدايات العام الجاري، نجحت الجزائر في تحقيق 3 اكتشافات نفطية جديدة، تشجع البلاد على التوجه إلى مناطق جديدة للبحث والاستكشاف.

وفي 20 مارس/آذار 2022، توصلت الجزائر إلى أولى اكتشافاتها النفطية، خلال العام الجاري، بمنطقة زملة العربي الواقعة في حوض بركين بتقديرات بلغت 140 مليون برميل من النفط.

وكان الكشف الثاني في بئر ترسيم غرب عقلة الناصر-2 الواقعة شمال حقل حاسي مسعود، مما أسهم في زيادة احتياطيات الخام غرب عقلة الناصر 2 إلى 961 مليون برميل من النفط.

وفي أواخر شهر مارس/آذار، نجحت الجزائر في تحقيق الكشف الثالث بمنطقة "العوابد" بولاية البيض، بتدفّق وصل إلى 925 برميلًا يوميًا من النفط، و6 آلاف و456 مترًا مكعبًا يوميًا من الغاز.

اكتشافات النفط في الجزائر خلال 2022

ليبيا

استطاعت ليبيا أن تحقق أعلى نسبة نمو بإنتاج النفط في المنطقة العربية خلال العام الماضي وصلت إلى 208.6%، على أساس سنوي، لتحتلّ المركز السابع في قائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط.

وبحسب بيانات أويل آند غاز، ارتفع إنتاج ليبيا من النفط الخام خلال العام الماضي إلى 1.29 مليون برميل يوميًا، مقابل 0.418 مليون برميل يوميًا خلال 2020.

وعلى الرغم من الإمكانات التي تمتلكها البلاد نحو رفع إنتاجها النفطي بشكل أكبر من ذلك تساعدها على احتلال مواقع متقدمة بقائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط، وكذلك على المستوى العالمي، فإنها تعاني من حالة انقسامات سياسية تحول دون ذلك.

وتسبّبت تلك الانقسامات الداخلية أحيانًا في إيقاف العديد من حقول النفط مؤخرًا بشكل مؤقت، وتجميد إيرادات البلاد من ذلك الوقود الأحفوري.

سلطنة عمان

في المركز الثامن على مستوى قائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط، جاءت سلطنة عمان بحجم إنتاج بلغ 0.964 مليون برميل يوميًا، مقابل 0.957 مليون برميل يوميًا.

وتُعَدّ سلطنة عمان من الدول المستفيدة من ارتفاع أسعار النفط بشكل كبير، وسط استحواذ إيرادات النفط والغاز على نسبة تقترب في بعض الأحيان من مستوى الـ80%.

وصعدت إيرادات سلطنة عمان من بيع النفط خلال العام الماضي إلى 5.55 مليار ريال عماني (14.41 مليار دولار)، وفقًا لبيانات وزارة المالية في البلاد والتي اطّلعت عليها وحدة أبحاث الطاقة.

النفط في سلطنة عمان

مصر

تراجع إنتاج مصر من النفط الخام خلال العام الماضي إلى 0.591 مليون برميل يوميًا، لتأتي في المركز التاسع بقائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط، وذلك مقابل حجم إنتاج بلغ 0.604 مليون برميل يوميًا في 2020.

وتعمل البلاد على زيادة إنتاجها من الوقود الأحفوري بصفة عامة، من خلال جذب شركات أجنبية، إذ نجحت مصر في إبرام 108 اتفاقيات نفطية مع شركات عالمية ومحلية خلال المدة الزمنية من يونيو/حزيران 2014 حتى مايو/أيّار 2022.

وبحجم استثمارات وصل إلى 30.2 مليار دولار، استطاعت مصر خلال تلك المدة سالفة الذكر تنفيذ 32 مشروعًا في تنمية حقول النفط.

وتعمل البلاد لأول مرة على إجراء مسح سيزمي، يستهدف إعادة تقييم الموارد النفطية بمنطقة خليج السويس، بالإضافة إلى تجميع بيانات جيوفيزيقية بالمناطق البرية المفتوحة في جنوب مصر.

الوقود الأحفوري في مصر

البحرين

جاءت البحرين في المركز العاشر، لتتذيّل قائمة أكبر الدول العربية المنتجة للنفط خلال العام الماضي.

وبحسب بيانات أويل آند غاز، ارتفع إنتاج البحرين من النفط إلى 0.2 مليون برميل يوميًا خلال 2021، مقابل 0.197 مليون برميل يوميًا خلال 2020.

النفط والغاز - البحرين

موضوعات متعلقة..

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. سحقا لكم لماذا تفصلون المغرب عن صحراء
    ايها العملاء الخونة لولا خيانتكم للمغرب لما تاخر استرجاعه لصحراءه الشرقية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق