رئيسيةأخبار الطاقة المتجددةأخبار الكهرباءطاقة متجددةكهرباء

الأردن يتبنى الطاقة المتجددة ضمن "رؤية التحديث الاقتصادي"

الطاقة

تضمّنت رؤية التحديث الاقتصادي في الأردن، التي طُرحت حديثًا، ضرورة التحول إلى الطاقة المتجددة والبديلة، وذلك من خلال وضع خريطة طريق لتحول الطاقة.

وشملت الرؤية تطوير محطات الطاقة والكهرباء للتمهيد لزيادة الطاقة المتجددة، بجانب تعزيز الربط مع دول الإقليم، بالإضافة إلى سن لوائح وسياسات جديدة لقطاع الطاقة الجديدة تتناسب مع المرحلة المقبلة، جنبًا إلى جنب مع استحداث حوافز لخفض التكاليف، وفق ما نقلت وكالة "بترا" الأردنية.

وطرحت رؤية التحديث الاقتصادي تعزيزَ الشراكة بين القطاعين العام والخاص، وترويج الاستثمار وإعداد المشروعات (تمويل مشروعات الطاقة)، بجانب إطلاق عمليات التنقيب ودراسة جدوى احتياطيات النفط والغاز والغاز الصخري، لتوفير بيئة مواتية للاستثمار، وفق ما اطلعت عليه منصة الطاقة المتخصصة.

التكنولوجيا وخفض الانبعاثات

الطاقة المتجددة - الأردن
ألواح الطاقة الشمسية في الأردن - الصورة من موقع "سي إن إن"

ضمّت رؤية التحديث الاقتصادي في الأردن التوجهَ إلى التكنولوجيا والحلول التقنية لخفض الانبعاثات وإزالة الكربون، وتحقيق كفاءة الطاقة، وأيضًا التنسيق بين قطاعات الطاقة وإدارة الطلب وتخطيطه، والتحول إلى صافي الفوترة بدلًا من صافي الطاقة، وترشيد تكلفة الطاقة لتقليل الخسائر، وتقديم حوافز لتحول الطاقة.

وسلّطت الرؤية الضوء على تطوير البنية التحتية لشبكة الكهرباء الذكية والعدادات، وأنظمة تخزين الطاقة المتجددة والتقليدية، وتطوير التعرفة حسب وقت الاستخدام، وبناء القدرات والإمكانيات وخطوط أنابيب النقل والتوزيع، بجانب سن تشريعات لاستخدام الهيدروجين، وجذب الاستثمارات في هذا المجال.

وحددت الرؤية الإمكانات الإستراتيجية وأولويات القطاع، بضرورة الوصول لقطاع طاقة موثوق ومستدام ومستمر، وتشديد الترابط لتمكين التنمية من خلال التنوع والتوطين والابتكار والتطوير السريع، بينما ركّزت على تطوير قطاع كهرباء أكثر كفاءة وميسور التكلفة، من خلال المصادر المتجددة، وتحسين هيكل تعرفة الدعم.

النفط والغاز في الأردن

بالنسبة لقطاع المواد الهيدروكربونية، دعت رؤية التحديث الاقتصادي في الأردن إلى التحقق من متوسط الاحتياطيات غير المستقلة وفرص الصناعات التحويلية واستكشافها، وذلك خلال التحول إلى الطاقة النظيفة، وهي الهيدروجين الأخضر والوقود الحيوي.

كما طالبت بتحفيز استهلاك الطاقة بكفاءة في جميع أنحاء المملكة، وتحديث قدرة شبكة الطاقة الذكية واتصالها لتلبية احتياجات البلاد بكفاءة، وبدء التصدير.

وشددت على تعزيز الإطار القانوني لتمكين نمو القطاع، وبناء شبكة لتوزيع الغاز الطبيعي إلى المجمعات الصناعية، مؤكدة أن هيكل التعرفة غير المناسب يعوق القدرة التنافسية للاقتصاد، والاعتماد الكبير على واردات الطاقة.

وعن الطاقة المتجددة، اعتبرت أن سرعة النمو في هذا المجال تُسهِم بنسبة 26% من إنتاج الكهرباء المحلية، وزيادة الطلب على الكهرباء نتيجة الزيادة السكانية خلال العقد الماضي، رغم جائحة كورونا.

وأكدت رؤية التحديث الاقتصادي في الأردن أن الموقع الإستراتيجي الملائم يوفر فرصًا لتوصيل الطاقة؛ لذا هناك ضرورة لأن تكون لدى المملكة سوق كهرباء مركزية، مع مشغل واحد لنظام النقل.

اقرأ أيضًا..

إشترك في النشرة البريدية ليصلك أهم أخبار الطاقة.
الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق